الأمثال - انتصار ابنَي سكان على قَندَباوس

1 - فصَعِدَ يوحَنَّا مِن جازَرَ وأَخبَرَ سِمْعانَ أَباه بِما صَنَعَ قَندَباوُس.
2 - فدَعا سِمْعانُ آبنَيه الأَكبَرَين، يَهوذا ويوحَنَّا، وقالَ لَهما: (( لم نَزَلْ أنا وإِخوَتي وبَيتُ أَبى نُحارِبُ حُروبَ إِسْرائيلَ مُنذُ صِغَرِنا إِلى هذا اليَوم، وقد نَجَحَ عن يَدِنا خَلاصُ إِسْرائيلَ مِراراً كَثيرة.
3 - والآن فقَد شِختُ، وأَنتُما بِرَحمَةِ اللهِ قد بَلَغتُما أَشُدَّكُما. فحُلاَّ مَحَلِّي ومَحَلَّ أَخي وآخرُجا وقاتِلا عن أُمَّتِكما، ولْيَكُنْ عَونُ السَّماءَ مَعَكا )).
4 - وآنتَخَبَ مِنَ البِلادِ عِشْرينَ أَلفاً مِن رِجالِ الحَرْبِ وفُرْساناً، فزَحَفوا على قَندَباوُسَ وباتوا في مودَين.
5 - ثُمَّ بَكَّروا في الغَدِ وَذَهَبوا الى السَّهْل، فإِذا تِلْقاءَهم جَيشٌ عَظيمٌ مِنَ المُشاةِ والفُرْسان، وكانَ بَينَ الفريقَين وادٍ،
6 - فعَسكَرَ يوحَنَّا بِإِزائِهم هو ورِجالُه، ورأَى الرِّجالَ خائِفينَ مِن عُبورِ الوادي، فعَبَرَ هو أَوَّلاً. فلَمَّا رَآه الرِّجالُ عَبَروا وَراءَه.
7 - فَفَرَّقَ الشَّعبَ إِلى فِرقَتَين، وجَعَلَ الفُرْسانَ في وَسْطِ المُشاة، لِأَنَّ فُرْسانَ العَدُوِّ كانوا كَثيرينَ جِدّاً.
8 - ثُمَّ نَفَخوا في الأَبواق، فآنكَسَرَ قَندَباوُسُ وجَيشُه، وسَقَطَ مِنهم قَتْلى كَثيرون، وفَرَّ الباقونَ إِلى الحِصْن.
9 - حِينَئذٍ جُرِحَ يَهوذا، أَخو يوحَنَّا، وتَعَقَّبَهم يوحَنَّا حتَّى بَلَغَ قَندَباوُسُ إِلى قَدْرونَ الَّتي أَعادَ بِناءَها.
10 - ففَرَّ الأَعْداءُ إلى البُروجِ الَّتي في أَرضِ أَشْدود، فأَحرَقَها يوحَنَّا بِالنار. فسَقَطَ مِنهم أَلْفا رَجُل، ثُمَّ رَجَعَ إِلى أَرضِ يَهوذا بِسَلام.
11 - وكانَ بَطْليمُسُ بنُ أَبوبَس قد أُقيمَ قائِداً في بُقعَةِ أَريحا، وكانَ عِندَه مِنَ الفِضَّةِ والذَّهَبِ شَيءٌ كثير،
12 - لِأَنَّه كانَ صِهرَ عَظيمِ الكَهَنَة.
13 - فتَشامَخَ في قَلبِه وسَعى أَن يَستَوليَ على البِلاد، وقد نَوى الغَدرَ بِسِمْعانَ وبَنيه حتَّى يُهلِكَهمِ.
14 - وكانَ سِمْعانُ يَجولُ في مُدُنِ البِلاد، يَهتمُّ بشؤُونها. فنَزَلَ إِلى أَريحا هو ومَتَّتْيا ويَهوذا آبْناه في السَّنَةِ المِئَةِ والسَّابِعَةِ والسَّبْعين، في شهرِ شُباط.
15 - فآستَقبَلَهمُ آبنُ أَبوبَسَ في حُصَينٍ كانَ قد بَناه يُقالُ لَه دوق، وهو يُضمِرُ لَهُمُ الغَدْر. وأَقامَ لَهم مأدُبَةً عَظيمةً وأَخْفى هُناكَ رِجالاً.
16 - فلَمَّا سَكِرَ سِمْعانُ وبَنوه، قامَ بَطْليمُسُ ومَن معَه وأَخذوا سِلاحَهم ووَثَبوا على سِمْعانَ في قاعةِ المَأدُبَة، وقَتَلوه هو وآبنَيه وبَعضاً مِن خُدَّامِه.
17 - وخانَ هكذا خِيانةً شَنيعةً وكافَأَ الخَيرَ بِالشَّرّ.
18 - ثُمَّ كَتَبَ بَطْليمُسُ بِذلك وأَرسَلَ إِلى المَلِكِ أَن يُوَجِّه إِلَيه جَيشاً لِنَجدَتِه، فيُسَلِّمَ إِلَيه البِلادَ والمُدُن.
19 - ووَجَّه قَوماً آخَرينَ إلى جازَرَ لِإِهْلاكِ يوحَنَّا، وأَرسَلَ كُتُباً إِلى رُؤَساءَ الأُلوفِ أَن يأتوه حتَّى يُعطِيَهم فِضَّةً وذَهَباً وهَدايا.
20 - وأَرسَلَ آخَرينَ لِيَستَولوا على أُورَشَليم وجَبَلِ الهَيكل.
21 - فسَبَقَ واحِدٌ وأَخبَرَ يوحَنَّا في جازَرَ بِهَلاكِ أَبيه وأَخَوَيه، وأَنَّ بَطْليمُسَ قد بَعَثَ مَن يَقتُلُه.
22 - فلَمَّا سِمعَ ذلك بُهِتَ كَثيراً وقَبَضَ على الرِّجالِ الَّذينَ أَتوا لِيَقتُلوه وقَتَلهم، لِعلِمِه أَنَّهم يُريدونَ إِهْلاكَه.
23 - وبَقِيَّةُ أخْبارِ يوحَنَّا وحُروبُه والمآثِرُ الَّتي قامَ بِها والأَسْوارُ الَّتي بَناها وسائِرُ أَعْمالِه مَكْتوبةٌ في كِتابِ أَيَّامِ كَهَنوتِه الأَعظَم، مُنذُ أَن تَقفَدَ الكَهَنوتَ الأَعظَمَ بَعدَ أَبيه.

الكاثوليكية - دار المشرق