الجامعة - نظرة الحكيم إلى الحياة

1 - الصِّيتُ خيرٌ مِنَ الطِّيبِ،ويومُ الموتِ خيرٌ مِنْ يومِ الوِلادةِ.
2 - الدُّخولُ إلى بَيتِ النُّواحِ،ولا الدُّخولُ إلى بَيتِ الوليمةِ. فالموتُ نِهايةُ كُلِّ إنسانٍ،والحَيُّ يُدرِكُ هذا في قلبِهِ.
3 - الغَمُّ خيرٌ مِنَ الضَّحِكِ،وبكآبةِ الوجهِ يَنتَفِعُ القلبُ.
4 - قلبُ الحُكَماءِ في بَيتِ النُّواحِ،وقلبُ الجهَّالِ في بَيتِ المرَحِ.
5 - سَماعُ التَّأنيبِ مِنَ الحكيمِخيرٌ مِنْ سَماعِ مَديحِ الجاهِلِ.
6 - كَصوتِ الشَّوكِ تَحتَ القِدْرِ كذلِكَ ضَحِكُ الجهَّالِ. هذا أيضًا باطِلٌ.
7 - العِشْقُ يُجنِّنُ الحكيمَ،ويُبيدُ قلُوبَ الأقوياءِ.
8 - آخرُ الأمرِ خيرٌ مِنْ أوَّلِهِ،وطُولُ البالِ خيرٌ مِنْ تكبُّرِ الرُّوحِ.
9 - لا تُسرِعْ إلى الغضَبِ، فالغضَبُ يكمُنُ في صُدورِ الجهَّالِ.
10 - لا تَقُلْ لماذا كانتِ الأيّامُ الأُوَلُ خيرًا مِنْ هذِهِ. فما هذا السُّؤالُ عنْ حِكمةٍ.
11 - الحِكمةُ معَ الغِنَى أفضلُ وأنفعُ للإنسانِ، لأنَّهُ يكونُ آمِنًا
12 - في ظِلِّ الحِكمةِ وظِلِّ الفِضَّةِ معًا، وفَضلُ مَعرِفةِ الحِكمةِ أنَّها تُحيي صاحِبَها.
13 - أنظُرْ إلى ما عَمِلَهُ اللهُ: مَنْ يَقدِرُ أنْ يُقوِّمَ ما عَوَّجهُ؟
14 - في يومِ الخيرِ كُنْ بِخيرٍ، وفي يومِ الشَّرِّ تأملْ أنَّ اللهَ يُرسِلُ الخيرَ والشَّرَ معًا، لِئلاَ يَعلَمَ البشَرُ شيئًا مِمَّا يكونُ فيما بَعدُ.
15 - جملَةُ ما رأيتُهُ في أيّامي الباطِلةِ: الأبرارُ في بِرِّهِم يَهلكُونَ والأشرارُ في شَرِّهِم تَطُولُ حياتُهُم.
16 - لا تكُنْ بارُا مُسرِفًا في البِرِّ، ولا حكيمًا أكثرَ ممّا يجبُ، لِئلاَ تُتعِبَ نفْسَكَ.
17 - لا تكُنْ شرِّيرًا مُسرِفًا في الشَّرِّ، ولا أحمَقَ مُسرِفًا في الحماقةِ. فلماذا تموتُ قَبلَ وقتِكَ.
18 - خيرٌ لكَ أنْ تتَمَسَّكَ بهذا الشَّيءِ أو ذاكَ، مِنْ غَيرِ أنْ تُرخيَ يَدَكَ عَنْ أحدِهِما، فالذي يَخافُ اللهُ يَنجحُ في كِلَيهِما.
19 - الحِكمةُ تَجعلُ الحكيمَ أقوى مِنْ عشَرَةِ حُكَّامِ في المدينةِ.
20 - ما مِنْ صِدِّيقٍ في الأرضِ يعمَلُ الخيرَ ويَسلَمُ مِنَ الخطإِ.
21 - لا تَفتَحْ قلبَكَ لكُلِّ كَلامِ يُقالُ، لِئلاَ تَسمَعَ أنَّ خادِمَكَ يَلعَنُكَ.
22 - فقلبُكَ يَعرِفُ كم مرَّةً أنتَ أيضًا لَعَنتَ غَيرَكَ.
23 - كُلُّ هذا اَمتحَنتُهُ بالحِكمةِ. قُلتُ: أصيرُ حكيمًا، فإذا الحِكمةُ بعيدةٌ عنِّي.
24 - فما هوَ بعيدٌ وعميقٌ جدُا مَنْ يَجدُهُ؟
25 - فتَوَجهْتُ بِكُلِّ قلبي إلى العِلْمِ والدَّرسِ باحِثًا عن الحِكمةِ وحقيقةِ الأمورِ، وإلى مَعرِفةِ الشَّرِّ على أنَّهُ حماقةٌ، والجهلِ على أنَّهُ جنونٌ.
26 - فوَجدْتُ أنَّ المرأةَ أمَرُّ مِنَ الموتِ، لأنَّ قلبَها مَصيدةٌ وشَبكةٌ ويَداها قُيودٌ. الصَّالحُ أمام اللهِ ينجو مِنها،أمَّا الخاطئْ فيعلَقُ بها.
27 - يقولُ الحكيمُ: أنظرْ، هذا ما وَجدْتُهُ شيئًا فشيئًا لأعرِفَ حقيقةَ الأمورِ.
28 - ولا أزالُ أبحَثُ عنها، فلا أجدُها. بَينَ ألفِ رجلٍ وجدْتُ واحدًا صالِحًا ولم أجدِ اَمرأةً صالِحةً بَينَ ألفٍ.
29 - وإنَّما وجدْتُ أنَّ اللهَ صنَعَ الإنسانَ مُستَقيمًا ولكنَّ الإنسانَ يُكثِرُ مِنْ سُوءِ الظَّنِّ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس