نشيد الأنشاد -

1 - أُدعُ، فهَل لَكَ مَن يُجيب؟ إِلى أَيٍّ مِنَ القِدِّيسينَ تَلتَفِت؟
2 - فإِنَّ الغَبِيَّ يَقتُلُه الكَرْب والأَبلَهَ يُميتُه الحَسَد.
3 - إِنِّي رَأَيتُ الغَبِيَّ يَتأَصَّل ثُمَّ لم أَلبَثْ أَن لَعَنتُ مَسكِنَه .
4 - يَبعُدُ بَنوه عنِ الخَلاص يُسحَقونَ في البابِ ولا مُنقِذَ لَهم.
5 - يأكُلُ الجائِعُ حَصيدَه خَطْفًا مِن بَينِ الأَشْواك ويَبتَلِعُ العَطْشى ثَروَتَه .
6 - فإِنَ الإِثمَ لا يَبرز مِنَ التُّراب ولا المَشَقَّةُ تَنبُت مِنَ الأَرْض.
7 - فالإِنْسانُ يولَدُ لِلشَّقاء كما يولَدُ الشَّرَرُ لِيُحَلِّقَ في الطَّيَران.
8 - أَمَّا أَنا فإِلى اللهِ أَتَوَسَّل وإِلَيه أَرفَعُ قَضِيَّتي
9 - الَّذي يَصنَعُ عَظائِمَ لا تُسبَر وعَجائِبَ لا تُحْصى
10 - الَّذي يُفيضُ الغَيثَ على وَجهِ الأَرْض وُيرسِلُ المِياهَ على وَجهِ الحُقول.
11 - وإِذا أَرادَ أَن يَرفَعَ الوُضَعاءَ إِلى العَلاء وأَن يَرتَفعَ المَحْزونونَ إِلى الخَلاص.
12 - يُبطِلُ خُطَطَ المُحْتالين فلا تُتِمُّ أَيديهِم حِيَلَهم
13 - ويَصْطادُ الحُكَماءَ بِاحتِيالِهم فتَسقُطُ مَشورةُ الماكِرين.
14 - في النَّهارِ يكتَفونَ بِالظَّلام وفي الظَّهيرَةِ يَجُسُّونَ كأَنَّهم في اللَّيل.
15 - يُخَلِّصُ المِسْكينَ مِن سَيفِ أَفْواهِهم ومِن يَدِ المُقتَدِر
16 - فيَكونُ لِلبائسِ رَجاء والظُّلمُ يَسُدُّ فاه.
17 - طوبى لِلإنْسانِ الَّذي يُوَبِّخُه الله فلا تَنبُذَنًّ تَأديبَ القَدير .
18 - فإِنَّه يَجرَحُ ويَعصِب يَضرِبُ ويَداه تَشْفِيان.
19 - في سِتِّ شَدائِدَ يُنقِذُكَ وفي السَّابِعةِ لا يَمَسُّكَ سوء .
20 - في المَجاعةِ يَفْديكَ مِنَ المَوت وفي القِتالِ مِن حَدِّ السَّيف.
21 - مِن سَوطِ اللِّسانِ تَستَتِر ولا تَخْشى الدَّمارَ إِذا وَقَع.
22 - تَسخَرُ بِالدَّمارِ والفاقة ولا تَخْشى مِنُ وحوشِ الأَرض
23 - لأَنَّ لَكَ عَهدًا مع حِجارَةِ الحُقول وُوحوشُ البَرِّيَّةِ تُسالِمُكَ.
24 - وتَعلَمُ أَنَّ خَيمَتَكَ أَمْنٌ وتَتَفَقَّّدُ مُلكَكَ فلا يَنقُصُ شَيء.
25 - ونَعلَمُ أَنَّ ذُرِّيًّتَكَ تَكثُر وأَنَّ خَلَفَكَ كعُشبِ الأَرْض
26 - وتَدخُلُ القَبرَ في شَيبَةٍ وافِيَة كما يُرفَعُ الكُدسُ في أَوانِه.
27 - هذا ما فَحَصْناه وهو الحَقّ فاسمَعْه وانتَفِعْ بِه )). الإنسان المُحَطَّم يَعرِفُ وَحدَه شقاءَه

الكاثوليكية - دار المشرق