نشيد الأنشاد -

1 - فأَجابَ أَيُّوبُ وقال:
2 - (( لَيتَ كَرْبي وُزِنَ وبُؤسي رُفِعَ مَعَه في ميزان!
3 - ولكِنَّهما أَثقَلُ مِن رَملِ البِحار فلِذلكَ أَلْغو في كَلامي
4 - لأَنَّ سِهامَ القَديرِ فِيَّ يَمتَصُّ روحي سُمَّها وأَهْوالَ اللهِ اصطَفَّت علَيَّ.
5 - أَيَنهَقُ الحِمارُ الوَحْشِيُّ على العُشْبِ أَو يَخورُ الثَّورُ على عَلَفِه؟
6 - أَيُؤكَلُ التَّفِهُ بِغَيرِ مِلْح أَم هل يَكونُ لِزُلالِ البَيضِ طَعْمٌ ؟
7 - إِنَّ نَفْسي تَعَافُ أَن تَمَسَّهما إِنَّما هُما كخُبزيَ القَذِر .
8 - مَن لي بِأَن أُؤتى سُؤلي وَيهَبَ لِيَ اللهُ رَجائي؟
9 - لَيرْضَ اللهُ فيُحَطِّمَني وَلْيُطلِقْ يَدَه فيَستَأصِلَني!
10 - فتَبْقى لي تَعزِيةٌ أَبتَهِجُ بِها في عَذابٍ لا يَرُفق لأَنَي لم أَجحَدْ أَقْوالَ القُدُّوس .
11 - ما عَسى قُوَّتي حَتَّى أَنْتَظِر وكَم بَقائي حَتَّى أُصبِّرَ نَفْسي؟
12 - أَقُوَّة الحِجارةِ قوَّتي أَم لَحْمي مِن نُحاس؟
13 - أَلم يَكُنْ لي أَيُّ عَونٍ في نَفْسي وكُلُّ فِطنَةٍ قد أُقصِيَت عَنَي؟
14 - إِنَّ قَريبَ اليائِسِ هو الَّذي يَرحَمُه وإِلاَّ فَقَد نَبَذَ مَخافَةَ القدير .
15 - قد غَدَرَني إِخْواني كسَيلٍ كَمَجرى الأَودِيةِ العابِرَة
16 - الَّتي أَظلَمَت مِنَ الجَمْدِ واستَتَرَ فيها الثَّلْجُ .
17 - في فَصلِ الجَفافِ لا تَصمُت ويَومَ الحَرِّ تَجِفُّ مِن مَكانِها.
18 - تَحيدُ القَوافِلُ عن طَريقِها تَتَوَغَّلُ في المَتاهي فتَهلِك.
19 - تَرَقَبَتها قَوافِلُ تَيماء ورَجَتها مَواكِبُ سَبَأ.
20 - فخابَ أَمَلُهم لأَنَّهم وَثِقوا بَلَغوا إِلَيها فخَجلوا.
21 - هكذا أَنتُمُ الآنَ: لا شيَء رَأَيتُم بَلِيَّتي ففَزِعتُم.
22 - أَلَعَلِّي قُلتُ لَكمِ: أَعْطوني وجودوا عَليَّ بِشيءٍ مِن أَموْالِكم.
23 - ونَجّوني مِن يَدِ المُضايِق وافْدوني مِن أَيْدي المُغتَصِبين؟
24 - عَلِّموني وأَنا أَصمُت بَيِّنوا لي في أَيِّ شَيءٍ ضَلَلْتُ .
25 - ما أَوقَعَ كَلِماتِ الحَقّ! وَلكِن في أَيِّ شيَءٍ ملامَتُكم؟
26 - أَفي أَنْفُسِكم أَن تَلوموني على كَلِمات؟ فإِنَّ كَلِماتِ اليائِسِ لِلرِّيح.
27 - هل تَقتَرِعونَ على اليَتيمِ أَيضًا وتُتاجِرونَ بصَديقِكم؟
28 - فتَلَطَّفوا الآنَ والتَفِتوا إِلَيَّ فإِنَي في وُجوهِكما لا أَكذِب.
29 - عودوا ولا تَظلِموا عودوا فإِنَّ بِرِّي ثابِت.
30 - هَل أن ظُلمٍ على لِساني أَم ذَوقي لا يُمَيِّزُ البُؤسَ؟

الكاثوليكية - دار المشرق