نشيد الأنشاد -

1 - الإِنْسانُ مَولودُ المرأَة قَليلُ الأَيَّامِ كَثيرُ الشَّقاء.
2 - كَزهر ينبُتُ ثُمَّ يَذْويَ كظِل يَبرَح ولا يقف.
3 - إنَّكَ على مِثلَ هذا فَتَحتَ عَينَيكَ وإِيايَ قُدتَ لِلتَّحاكُمِ مَعَكَ.
4 - مَن يأتي بطاهِرٍ لأن نجس؟ لا أَحد! .
5 - فإِذا كانَت أَيَّامه مَحْدودة وعَدَدُ شُهورِه مُعيَّنًا عِندَكَ وقَد قَضيتَ لَه أَجَلاً لا يَتَعَدَّاه.
6 - فأصرِفْ طَرفَكَ عنه لِيَستريح إِلى أَن يَفِيَ نَهارَه كالأَجير.
7 - الشَّجَرَةُ لها رَجاء فإِنَّها إِذا قُطِعَت تُخلِفُ أَيضا وفِراخُها لا تَزول.
8 - وإِذا تَعَتَّقَ في الأَرضِ أَصلُها وماتَ في التُّرابِ جَذُرها.
9 - فمِنِ استِرْواحِ الماءِ تُفَرِّخ وتُنبِتُ فُروعًا كالغَريسة.
10 - أَمَّا الرَّجُلُ فإِذا ماتَ بَقِيَ بِلا حِراك وابنُ آدَمَ متى فاضَت روحُه فأَينَ يوجَد؟
11 - البَحرُ تَنفدُ مِياهُه والنَّهرُ يَنضُبُ وَيجِفّ.
12 - والإِنسانُ يَضَّجِعُ فلا يَقوم إِلى أَن تَزولَ السَّمَوات. لا يَستَيقِظونَ ولا يَنبَعِثونَ مِن مَنامِهم .
13 - مَن لي بِأَن تُخفِيَني وتُوارَيني في مَثْوى الأَمْوات حتَّى يَجْتازَ غَضَبُكَ وأَن تَضرِبَ لي أَجَلاً ثُمَّ تَتَذَكَّرَني .
14 - إِذا ماتَ الرَّجُلُ أَفَيَحْيا؟ إِذَن لانتَظَرتُ كُلَّ أَيَّام تَجَنُّدي حتَّى يَحينَ ابتِدالي.
15 - فإِنَّكَ تَدْعوني فأُجيبُكَ وتَتوقُ إِلى صُنع يَدَيكَ.
16 - أَمَّا الآنَ فإِنَّكَ تحْصى خَطَواتي ولا تَرصُدُ خطايايَ.
17 - تَختِمُ على مَعصِيَتي في صُرَّةٍ وتَستُرُ إِثْمي.
18 - الجَبَلُ يَسقُطُ وَينْهار والصَّخرُ يَتَزَحزَحُ عن مَكانِه.
19 - والحِجارَةُ تَبْريها المِياه وتَجرُفُ سُيولُها تُرابَ الأَرْض وأَنْتَ تُفْني رَجاءَ الإِنْسان.
20 - ترهِقُه على الدَّوامِ فيَمْضي تُشَوِّهُ وَجهَه ثُمَّ تصَرِفه.
21 - أَيُكرَمُ بَنوه؟ لا يَعلَم أَم يُهانونَ؟ لا يَدْري.
22 - عَلَيه وَحدَه يَتَوجَّعُ جَسَدُه وعلَيه وَحدَه تَنوح روحُه (( .

الكاثوليكية - دار المشرق