نشيد الأنشاد -

1 - وواصَلَ أَليهو كَلامَه وقال:
2 - ((أَتَحعسَبُ مِنَ العَدلِ أَن تَقولَ: ((أَنا أبَرُّ مِنَ الله؟ ))
3 - قُلتَ: (( ماذا يفيدُكَ وأَيُّ نَفعٍ لي أَلاَّ أَخطَأ؟ ))
4 - أَنا أُجيبُكَ بِالكَلام أنتَ وأَصدِقاءَكَ مَعَكَ .
5 - تَطِلَعْ إِلى السَّماءِ وانظُرْ وتأَمَّلِ الغُيومَ: إِنَّها أَرفَعُ مِنكَ .
6 - فإِن خَطِئتَ فماذا تُؤثِّر فيه؟ وإِن أَكثَرتَ مِنَ المعاصي فماذا تُلحِقُ بِه؟
7 - وإِن كُنتَ بارًّا فبِماذا تَمُنُّ علَيه وماذا يأخُذُ مِن يَدِكَ؟
8 - إِنَّما شرُكَ يَضُرّ إِنْسانًا مثلَكَ وبِرُّكَ يَنفَعُ ابنَ آدم.
9 - مِن كَثرَةِ الظُّلمَ يَصرُخون ومِن أَذُرعِ العُظَماء يَستَغيثون.
10 - ولكِن لا يَقولون: أَينَ اللهُ الَّذي صَنَعَني والَّذي يُنعِمُ بِالتَّرنيمِ لَيلاً
11 - الَّذي رَفَعَنا على بَهائِمِ الأَرضِ عِلمًا وعلى طُيورِ السَّماءَ حِكمةً.
12 - حينَئِذٍ يَصرُخونَ ولا يُجيب بِسَبَبِ تَشامُخِ الأَشْرار.
13 - إِنَّ اللهَ لا يَسمعُ لِلْباطِل فإِنَّ القَديرَ لا يَلتَفِتُ إِلَيه.
14 - وكَم بالأَحْرى حينَ تَقول: لا أَراه. دَعْوايَ بَينَ يَدَيه فأَنتَظِرُهُ .
15 - أَمَّا الآنَ فلأَنَّه لم يَفتَقِدْ بِغَضَبِه ولم يُبالِ بِغَباوَةِ الإِنْسان
16 - فلَقَد فَتَحَ أيّوبُ فَمَه بِالباطِل وأَكثَرَ مِنَ الكَلامَ عن غيرِ عِلْم ))

الكاثوليكية - دار المشرق