إشعيا -

1 - ويلٌ للَّذينَ يشتَرِعونَ شرائعَ الظُّلمِ ويسُنُّونَ قوانينَ الجورِ
2 - ليَمنَعوا العَدلَ عَنِ الفقراءِ ويَسلُبوا المَساكينَ حَقَّهُم، ولتكونَ الأرامِلُ غنيمَتَهُم واليتامى نَهْبًا لهُم.
3 - فماذا تفعَلونَ في يومِ العِقابِ وفي الهلاكِ الآتي مِنْ أرضٍ بعيدةٍ؟ وإلى مَنْ تَلجأونَ للمَعونةِ وأينَ تُخبِّئونَ ثرواتِكُم
4 - وأنتُم تزحَفونَ زَحفًا معَ الأسرى أو تسقُطونَ سُقوطَ القَتلى؟ ومعَ هذا كُلِّهِ لم يرتَدَ غضَبُ الرّبِّ بل بقيَت يَدُهُ مرفوعةً علَيهِم؟
5 - وقالَ الرّبُّ: ((ويلٌ لأشُّورَ قضيبِ غضَبي وعصا غَيظي.
6 - أرسَلتُهُم على أُمَّةٍ كافِرةٍ، وأطلَقتُهُم في شعبٍ أغاظَني، ليَسلُبوا ثروَتَهُم ويَنهَبوا أرزاقَهُم ويدوسوهُم كوَحلِ الأزقَّةِ.
7 - لكنَّهُم لا يَرَونَ هكذا ولا يُفكِّرونَ بهِ في قُلوبِهِم بل يُفكِّرونَ في قُلوبِهِم أن يُبيدوا ويجتاحوا أُمَمًا لا تُحصَى.
8 - وقالوا: أمَا جميعُ قادَتِنا مُلوكٌ
9 - وكَلْنو مِثلُ كَركَميشَ؟ أمَا حماةُ مِثلُ أرفادَ، والسَّامِرةُ مِثلُ دِمشقَ؟
10 - أما اَستَولَت أيدينا على مَمالِكَ تعبُدُ الأوثانَ وتَماثيلُها أعظَمُ مِمَّا لأُورُشليمَ والسَّامِرةِ؟
11 - وكما فعَلْنا بالسَّامِرةِ وأوثانِها، أفلا نفعَلُ بأُورُشليمَ وأصنامِها؟))
12 - وبَعدَ أنْ يُكمِلَ الرّبُّ جميعَ عمَلِهِ في جبَلِ صِهيَونَ وفي أُورُشليمَ، يُحاسِبُ ملِكَ أشُّورَ على عاقِبةِ الكِبرياءِ في قلبِهِ والافتِخارِ في عينَيهِ الطَّامِحَتَينِ.
13 - فهوَ الذي كانَ يقولُ: ((بقوَّةِ يدي عمِلتُ، وبحِكمَتي لأنِّي بصيرٌ فأزَلْتُ الحُدودَ بينَ الشُّعوبِ ونَهَبتُ كُنوزَهُم، وأنزَلْتُ بجبَروتي جميعَ الجالِسينَ على العُروشِ،
14 - واَستَولَت يَدي على ثروَةِ الشُّعوبِ كأنَّما على عُشٍّ. وكمَنْ يجمَعُ البيضَ المتروكَ في العُشِّ جمَعتُ الأرضَ بأسرِها، فما رَفَ جناحٌ أوِ اَنفَتَحَ فَمٌ أو زَقزَقَ)).
15 - أتفتَخرُ الفأسُ على مَنْ يقطَعُ بها؟ أو يتكَبَّرُ المِنشارُ على مَنْ يُحرِّكُهُ؟ أيُحرِّكُ القضيبُ رافِعَهُ، أو ترفَعُ العصا حامِلَها؟.
16 - فلذلِكَ يُرسِلُ السَّيِّدُ الرّبُّ القديرُ على خيرَةِ رِجالِ مَلِكِ أشُّورَ مُصيبةً، ويوقِدُ تَحتَ عظَمتِهِ وقيدًا كوقيدِ النَّارِ.
17 - ويكونُ نورُ بَني إِسرائيلَ نارًا، وإلهُهُمُ القُدُّوسُ لَهيبًا، فيَحرُقُ ويأكُلُ شوكَهُم وعوسَجهُم في يومِ واحدٍ،
18 - ويُفني مجدَ غابِهِم وجنَّاتِهِم. ويُصيبُ الرّبُّ مِنهُمُ الرُّوحَ والجسَدَ معًا، فتكونُ حالُهُم كحالِ مَسلولٍ يذوبُ.
19 - وما يَبقَى مِنْ شجرِ غابِهِم يكونُ قليلاً، حتى إنَّ صبيُا يقدِرُ أنْ يُحصيَهُ.
20 - وفي ذلِكَ اليومِ لا تعودُ بقيَّةُ بَيتِ إِسرائيلَ، ولا الذينَ نَجوا مِنْ بَيتِ يَعقوبَ يَعتَمِدونَ على أُمَّةٍ ضَربَتْهُم، وإنَّما يعتَمِدون بصِدقٍ على الرّبِّ قُدُّوسِ إِسرائيلَ،
21 - والبقيَّةُ مِنهُم ترجعُ إلى اللهِ القديرِ.
22 - وإنْ كانَ شعبُ إِسرائيلَ الآنَ كرَملِ البحرِ، فلن ترجعَ مِنهُم إلاَ بقيَّةٌ لأنَّ اللهَ حكَمَ علَيهِم بالفناءِ، وهوَ حُكمٌ مِلْؤُهُ العَدلُ.
23 - فالسَّيِّدُ الرّبُّ القديرُ يحكُمُ بالفَناءِ ويُجري قضاءَهُ على الأرضِ كُلِّها.
24 - ولكِنْ هذا ما قالَ السَّيِّدُ الرّبُّ القديرُ: ((لا تخفْ مِنْ أشُّورَ يا شعبي، أيُّها السَّاكِنُ في صِهيَونَ، حينَ يضربونَكَ بالقَضيبِ ويرفَعونَ علَيكَ العصا، مِثلَما فعَلَ بكَ أهلُ مِصْرَ.
25 - عَمَّا قليلٍ أصرِفُ غَيظي عَنكَ وألتَفِتُ إليهِم لتَدميرِهِم.
26 - فأُشهِرُ علَيهِمِ السَّوطَ وأضرِبُهُم كما ضرَبتُ مِديانَ عِندَ صَخرةِ عوريبَ، وأرفَعُ عصايَ علَيهِم مِثلَما فعَلتُ بأهلِ مِصْرَ.
27 - وفي ذلِكَ اليومِ يزولُ حِملُهُم عنْ كَتِفِكَ ونيرُهُم عنْ رَقبَتِكَ)).
28 - ووصَلَت جيوشُهُ إلى عيَّاتَ. العدُوُّ عبَرَ إلى مِجرونَ وأودَعَ عتادَهُ عِندَ مِكماشَ.
29 - ها هوَ يجتازُ الوادي،ويبيتُ لَيلَتَهُ في جبعَ الرَّامةُ اَرتَعَدت مِنَ الفَزَعِ وهَرَبَت جبعَةُ شاوُلَ.
30 - إهتِفي ونادي يا بنتَ جلِّيم. أصغي يا ليشَةُ، ويا عناتوتُ أجيبي.
31 - مَدمينَةُ أركَنَت للفَرارِ وهربَ سُكَّانُّ جيبِيمَ
32 - العدُوُّ يقِفُ اليومَ في نُوبَ ويهوي بيَدِهِ على صِهيَونَ على مُرتَفَعاتِكِ يا أُورُشليمَ.
33 - لكِنَّ السَّيِّدَ الرّبَّ القديرَ يكسِرُهُم كالأغصانِ بعُنفٍ. يجدَعُ رُؤوسَهُمُ المُتعاليةَ ويحُطُّ كُلَ شامِخ فيهِم.
34 - يقطَعُ غابَ الوَعرِ بالفَأسِ ولبنانُ بكُلِّ مَجدِهِ يسقُطُ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس