إشعيا - عقاب دمشق وإسرائيل

1 - وحيٌ على دِمَشقَ: دمَشقُ تُزالُ مِنْ بَينِ المُدُنِ، فتكونُ رجمَةً مِنَ الحجارةِ.
2 - مدُنُها تُهجرُ إلى الأبدِ، فتكونُ مَربَضًا للقُطعانِ ولا أحدَ يُرعِبُها.
3 - إِسرائيلُ تفقُدُ حِصنَ دِفاعِها، والمُلكُ يزولُ مِنْ دِمَشقَ وسائِرِ آرامَ، فيَنحَطُّ مَجدُها كمَجدِ بني إسرائيلَ. هكذا يقولُ الرّبُّ القديرُ.
4 - وفي ذلِكَ اليومِ يَخبو مَجدُ بَيتِ إِسرائيلَ ويقِلُّ بَعدَ كثرةٍ،
5 - فيكونُ كما إذا جمَعَ الحصَّادُ السَّنابِلَ وترَكَ لِقاطَها في وادي رِفايِمَ،
6 - أو كما إذا نُفِضَت زيتونةٌ وبَقيَت حَبَّتانِ أو ثَلاث في رأسِ غُصنٍ، وأربعٌ أو خمسٌ في فُروعِها المُثمِرةِ. هكذا يقولُ الرّبُّ إلهُ إسرائيلَ.
7 - في ذلِكَ اليومِ يلتَفِتُ الإنسانُ إلى خالقِهِ وتنظُرُ عيناهُ إلى قدُّوسِ إِسرائيلَ،
8 - ولا يلتَفِتُ إلى معابِدِ الأوثانِ صَنْعَةِ يَدَيهِ، ولا ينظُرُ إلى ما صَنَعَت أصابِعُهُ ولا إلى أنصابِ أَشيرةَ ورُموزِ الشَّمسِ.
9 - في ذلِكَ اليومِ تُهجرُ المُدُنُ الحصينةُ وتكونُ كمُدُنِ الحُوِّيِّينَ والأموريِّينَ التي أخلَوها مِنْ وجهِ بني إِسرائيلَ فصارَت خرابًا.
10 - فأنتُم يا بَني إِسرائيلَ نَسيتُم إلهَ خلاصِكُم، وما تذَكَّرتُم صخرةَ عِزِّكُم، فغرَستُم غَرسًا لأدونيسَ ومشاتِلَ لإلهٍ غريبٍ.
11 - يومَ تَغرِسونَهُ تَرَونهُ ينمو، وفي الصَّباحِ تجعَلونَهُ يُزهِرُ. ولكنَّ كُلَ ما تقطِفونَهُ يزولُ في يومِ وقوعِ المُصيبةِ والعذابِ الذي لا عِلاج لهُ.
12 - ويلٌ لكُم في شُعوبٍ كثيرةٍ صَخبُها كصَخبِ البحارِ ومِنْ أُمَمِ تعِج عجيج المياهِ الغزيرةِ،
13 - يزجرُها الرّبُّ فتَهرُبُ بعيدًا وتذهَبُ هَباءً مَنثورًا كالقَشِّ في مَهَبِّ رياحِ الجبالِ، وكالتِّبنِ في وجهِ العاصفةِ.
14 - في المساءِ تنشُرُ الهَولَ، وفي الصَّباحِ باكرًا لا يكونُ شيءٌ. هذا نصيبُ الذينَ يَسلِبونَنا وحظُّ مَنْ يَنهَبونَ أرضَنا.

المشتركة - دار الكتاب المقدس