إشعيا - عقاب مصر

1 - وحيٌ على مِصرَ: ها هوَ الرّبُّ راكِبٌ على سحابةٍ سريعةٍ وقادِمٌ إلى مِصْرَ. فتَرتَجفُ أوثانُها مِنْ وجهِهِ، وتَذوبُ قُلوبُ المِصْريِّينَ في صُدورِهِم.
2 - ويُثيرُ الرّبُّ المِصْريِّينَ على المِصريِّينَ، فيُقاتِلُ الإنسانُ أخاهُ والرَّجلُ صديقَهُ، وتقومُ مدينةٌ على مدينةٍ ومملَكةٌ على مملكةٍ.
3 - ويُفرِغُ مِصْرَ مِنَ الرُّوحِ في داخلِها ويُبَلبِلُ أفكارَهُم، فيَستشيرونَ الأوثانَ والسَّحرةَ والمُشَعوذينَ والعَرَّافينَ.
4 - ويُسلِّمُ المِصْريِّينَ إلى يَدِ سيِّدٍ قاسٍ ومَلكٍ طاغيةٍ يتسَلَّطُ علَيهِم. هكذا قالَ السيِّدُ الرّبُّ القديرُ.
5 - وينشَفُ البحرُ مِنَ المياهِ ويجفُّ النَّهرُ ويَيبَسُ.
6 - وتُنتِنُ الأنهارُ لقلَّةِ مائِها وتجفُّ سَواقي مِصْرَ، فيَتلَفُ القَصَبُ والبَرديُّ
7 - ويتَبَدَّدُ كُلُّ نَباتٍ على ضِفافِ النِّيلِ ويَيبَسُ ولا يَبقى شيءٌ.
8 - فيَنتَحِبُ الصَّيَّادونَ ويَنوحُ كُلُّ مَنْ يُلقي الصِّنَّارةَ في النِّيلِ، ويتَحسَّرُ الذينَ يمُدُّونَ الشَّبكةَ على المياهِ.
9 - ويَبتَئسُ صُنَّاعُ الكتَّانِ المُمشَّطِ وحائِكو الأنسِجةِ البيضاءِ
10 - وتَنهارُ أعمِدَةُ الصِّناعةِ، وتكتَئِبُ نفوسُ العامِلينَ بالأُجرةِ.
11 - ما أغبَى أُمراءَ صُوعَنَ، وما أسخفَ مَشورةَ حُكماءِ فِرعَونَ! كيفَ يجرُؤونَ أنْ يقولوا لفِرعَونَ: ((نحنُ بنو الحُكماءِ وبَنو المُلوكِ الأقدَمينَ!))
12 - فأينَ حُكماؤُكَ يا فِرعَونُ؟ دَعهُم يُخبِرونَكَ ويكشِفونَ لكَ بماذا قضَى الرّبُّ القديرُ على مِصْرَ.
13 - أُمراءُ صوعَنَ أغبياءُ، وأُمراءُ نوفَ مخدوعونَ، ومِصْرُ يُضَلِّلُها زُعماءُ شعبِها.
14 - مزج الرّبُّ في داخلِهم روحَ دُوارٍ، فجعَلوا مِصْرَ تتَرنَّحُ في كُلِّ أعمالِها كما يترَنَّحُ السَّكرانُ في قَيئِهِ.
15 - فلا يبقَى لمِصْرَ مَنْ يقدِرُ أنْ يعمَلَ شيئًا، سواءٌ في ذلِكَ الرَّأسُ أوِ الذَّنبُ، والرَّفيعُ أوِ الوضيعُ
16 - في ذلِكَ اليومِ يكونُ المِصْريُّونَ كالنِّساءِ، فيَرتَعدونَ ويَرتجفونَ مِنْ يَدِ الرّبِّ المَرفوعةِ علَيهِم.
17 - وتكونُ أرضُ يَهوذا مَصدرَ رُعبٍ لمِصْرَ، كُلَّما تَذكَّرتِ المصيرَ الذي قضَى بهِ علَيها الرّبُّ القديرُ.
18 - وفي ذلِكَ اليومِ يكونُ في أرضِ مِصْرَ خمسُ مُدُنٍ تتكلَّمُ بلُغةِ كنعانَ وتَحلِفُ باَسمِ الرّبِّ القديرِ، يُقالُ لإحداها مدينةُ الشَّمسِ.
19 - وفي ذلِكَ اليومِ يكونُ مذبَحٌ للرّبِّ في داخلِ أرضِ مِصْرَ، ونُصبٌ مرفوعٌ للرّبِّ قُربَ حُدودِها عَلامةً وشهادةً للرّبِّ القديرِ في أرضِ مِصْرَ.
20 - فإذا ما صرَخ المِصْريُّونَ إلى الرّبِّ في ضيقِهِم، أرسَلَ لهُم مُخلِّصًا ومُحاميًا فيُنقِذُهُم.
21 - ويُعلِنُ الرّبُّ عَنْ نفسِهِ لهُم، فيَعرفونَ الرّبَّ في ذلِكَ اليومِ، ويَعبُدونَهُ بالذَّبيحةِ والتَّقدمةِ، ويَنذُرونَ لَه نُذورًا ويُوفونَ بها.
22 - ومعَ أنَّ الرّبَّ ضربَهُم بقساوةٍ، فإنَّهُ يَشفيهِم حينَ يَرجعونَ إليهِ ويَستجيبُ لهُم.
23 - وفي ذلِكَ اليومِ يكونُ طريقٌ مِنْ مِصرَ إلى أشُّورَ، فتَجيءُ أشُّورُ إلى مِصْرَ ومِصْرُ إلى أشُّورَ، تعبُدُ مِصْرُ الرّبَّ معَ أشُّورَ .
24 - وفي ذلِكَ اليومِ تكونُ إِسرائيلُ ثالِثًا لمِصْرَ وأشُّورَ، وهذا بَركةٌ في وسَطِ الأرضِ.
25 - ويمنَحُ الرّبُّ القديرُ بَركتَهُ قائِلاً: ((مُبارَكٌ شعبي مِصْرُ، وصَنعَةُ يَدي أشُّورُ وبنو إِسرائيلَ الذينَ اَختَرتُهُم)).

المشتركة - دار الكتاب المقدس