إشعيا - نبوءة احتلال أشدود

1 - في السَّنةِ التي أرسَلَ فيها سَرجونُ مَلِكُ أشُّورَ قائدَ جيشِهِ إلى أشدودَ، فقاتَلَها واَستَولى علَيها،
2 - تكلَّمَ الرّبُّ على لِسانِ إشَعيا بنِ آموصَ فقالَ: ((إذهَبْ إنزَع المِسْحَ عنْ وسطِكَ واَخلَعْ حِذاءَكَ عنْ قَدَميكَ. ففعَلَ ومشى عاريًا حافيًا.
3 - فقالَ الرّبُّ: ((كما مشى عبدي إشَعيا عاريًا حافيًا مُدَّةَ ثَلاثِ سنينَ، كآيَةٍ وأُعجوبةٍ لمِصْرَ وكوشَ،
4 - كذلِكَ يسوقُ مَلِكُ أشُّورَ سبايا مِصْرَ وأسرى كوشَ، صِغارًا وكِبارًا، عُراةً حُفاةً، مكشوفَةً مُؤَخراتُهُم فضيحةً لمِصْرَ.
5 - فتَفزَعونَ وتَخجلونَ بكوشَ وهيَ رَجاؤُكُم، وبمِصْرَ وهيَ فَخرُكُم.
6 - ويقولُ سُكَّانُ هذا السَّاحِلِ في ذلِكَ اليومِ: ((أُنظُروا ما جرى للَّذينَ وضَعْنا فيهِم رَجاءَنا ولَجأْنا إليهِم لِلمَعونةِ والإنقاذِ مِنْ مَلِكِ أشُّورَ، فكيفَ نَنجو نحنُ؟))

المشتركة - دار الكتاب المقدس