إشعيا - مصير أورشليم

1 - سأُحاصِرُ أريئيلَ فيكونُ نَوحٌ ونَحيبٌ، وتكونُ المدينةُ كمذبَحِ مُخضَّبٍ بالدِّماءِ.
2 - أحيط بكِ كالدَّائِرةِ وأُحاصِرُكِ بالمَتاريسِ وأُقيمُ علَيكِ بُروجا.
3 - فتَنطَرحينَ وتَتكلَّمينَ مِنَ الأرضِ، ويكونُ كَلامُكِ مُختَنِقًا بالتُّرابِ، وصوتُكِ هَمْسًا كصوتِ الشَّبَحِ.
4 - وعلى الفَورِ بغتَةً يكونُ جموعُ أعدائِكِ كالغُبارِ الدَّقيقِ وجموعُ الطُّغاةِ كالرِّيشةِ في مَهَبِّ الرِّيحِ.
5 - ويتَفقَّدُكِ الرّبُّ القديرُ برَعدٍ وزِلزالٍ، وصوتٍ عظيمِ وزَوبَعةٍ، وبِعاصِفٍ ولَهيبِ نارٍ آكِلَةٍ.
6 - فيَضمَحِلُّ كالحُلُمِ وكرُؤْيا اللَّيلِ جمهورُ الأُمَمِ الذينَ يَشِنُّونَ الحربَ على أريئيلَ ويكونونَ رُغمَ المَتاريسِ التي يُحاصِرونَها بِها
7 - كالجوعانِ يحلَمُ أنَّهُ آكِلٌ ثُمَ يَستَفيقُ وبَطنُهُ خاوٍ، أو كالعَطشانِ يَحلَمُ أنَّهُ شارِبٌ ثمَ يَستَفيقُ وإذا هوَ خائِرٌ مِنَ العطَشِ. وكذلِكَ يكونُ جمهورُ الأُمَمِ الذينَ يشِنُّونَ الحربَ على جبَلِ صِهيَونَ.
8 - تحَيَّروا وتَعجبوا! تَعامَوا واَعمُوا! إسكروا لا مِنَ الخمرِ! تَرَنَّحوا لا مِنَ المُسكِرِ!
9 - الرّبُّ سكَبَ علَيكُم روحَ ذُهولٍ، وأغمَضَ عُيونَ أنبيائِكُم وغَطَّى رُؤوسَ الرَّائينَ بَينَكُم.
10 - فصارَت جميعُ رُؤْياكُم غامِضَةً كأقوالِ كِتابٍ مَختومِ تُناوِلونَهُ لمَنْ يَعرِفُ القِراءةَ وتَقولونَ لَه: ((إقرأْ هذا)). فيُجيبُ: ((لا أقدِرُ لأنَّهُ مختومٌ)).
11 - ثمَ تُناوِلونَهُ لِمَنْ لا يَعرِفُ القِراءةَ وتقولونَ لَه: ((إقرأْ هذا)). فيُجيبُ: ((لا أعرِفُ القِراءةَ)).
12 - وقالَ الرّبُّ: ((هذا الشَّعبُ يتَقَرَّبُ منِّي بفَمِهِ ويُكرِمُني بشَفَتيهِ، وأمَّا قلبُهُ فبَعيدٌ عنِّي. فهوَ يخافُني ويعبُدُني بتَعاليمَ وضَعَها البشَرُ.
13 - فها أنا أصنَعُ مرَّةً أُخرى عجبًا عُجابًا بهذا الشَّعبِ، فتَبيدُ حِكمةُ حُكمائِهِ ويَنكسِفُ عَقلُ عُقلائِهِ)).
14 - ويلٌ لِلَّذينَ يكتُمونَ عَنِ الرّبِّ مقاصِدَهُم. يعمَلونَ في الظَّلامِ وهُم يقولونَ: ((منْ يرانا؟ ومنْ يعلَمُ بنا؟))
15 - يُحرِّفونَ كُلَ شيءٍ أيُحسَبُ الجابِلُ كالطِّينِ حتى يقولَ المَصنوعُ لصانِعِهِ: ما صَنَعتَني، والمَجبولُ لجابِلِهِ: لا عَقلَ لَكَ؟
16 - أبِلَحظَةٍ يتَحوَّلُ لبنانُ جنائِنَ، والجنائِنُ تُعَدُّ غابًا؟
17 - وفي ذلِكَ اليومِ يسمَعُ الصُّمُّ أقوالَ الكِتابِ وتُبصِرُ عُيونُ العُمي بعدَ اَنغِلاقٍ على السَّوادِ والظَّلامِ.
18 - ويزدادُ المَساكينُ فرَحًا بالرّبِّ ويبتهِج البُؤساءُ بقُدُّوسِ إِسرائيلَ،
19 - لأنَّ الطُّغاةَ يَهلِكونَ والسَّاخرينَ يَزولونَ ولا يَبقى أثَرٌ لِلمُواظِبينَ على الشَّرِّ.
20 - أولئِكَ الذينَ على كلِمَةٍ يَتَّهِمونَ الآخرينَ بالخطيئةِ، ويَنصِبونَ شَرَكًا على بابِ القضاءِ لِمَنْ يَقضي بالعَدلِ، ويُحرِّفونَ دَعوى البَريءِ بأباطيلِهِم.
21 - لذلِكَ قالَ الرّبُّ إلهُ بَيتِ يَعقوبَ الذي اَفتَدى إبراهيمَ: ((لن يخجلَ يَعقوبُ بَعدَ الآنِ ولن يَصفَرَ وجهُهُ
22 - متى رأى أنَّ ذُرِّيَّتَهُ بَعدَ العمَلِ الذي عَمِلَتْهُ يدايَ في وسَطِهِم يُقَدِّسونَ اَسمي مِثلَما قدَّسَهُ يَعقوبُ ويَرهَبونني أنا إلهُ إسرائيلَ
23 - وأنَّ الضَّالّينَ بالرُّوحِ يهتَدونَ إلى الفَهْمِ والمُتَذمِّرينَ يقبَلونَ التَّعليمَ)).

المشتركة - دار الكتاب المقدس