إشعيا - حِزْقيا يستشير إشعيا

1 - فلمَّا سمِعَ الملِكُ حِزْقيَّا، مزَّقَ ثيابَهُ ولبِسَ مِسْحًا ودخلَ بَيتَ الرّبِّ
2 - وأرسَلَ ألياقيمَ رئيسَ الدِّيوانِ المَلَكيِّ، وشَبْنَةَ أمينَ السِّرِّ، وشُيوخ الكهَنةِ لابِسينَ المُسوحَ، إلى إشَعيا النَّبيِّ اَبنِ آموصَ.
3 - فقالوا لَه: يقولُ لكَ حِزْقيَّا: اليومُ يومُ الضِّيقِ والتَّأديبِ والمَهانةِ، فيَحينُ مولِدُ الجنينِ ولا قُدرَةَ على الوِلادةِ.
4 - لَيتَ الرّبَّ إلهَكَ يسمَعُ كلامَ رَبشاقا، رسولِ سيِّدِهِ ملِكِ أشُّورَ، فيُعاقِبَهُ على ما جاءَ في كَلامِهِ مِنْ تعييرٍ للإلهِ الحيِّ. فأقِمْ صلاةً مِنْ أجلِ البقيَّةِ الباقيةِ مِنَ الشَّعبِ)).
5 - فلمَّا سمِعَ إشَعيا ما نَقَلهُ إليهِ رجالُ المَلِكِ حِزْقيَّا،
6 - قالَ لهُم: ((قُولوا لسيِّدِكُم: يوصيكَ الرّبُّ إلهُنا: لا تَخفْ مِمَّا سَمِعتَهُ مِنْ تَجديفٍ عليَ مِنْ صَعاليكِ ملِكِ أشُّورَ.
7 - سأجعَلُهُ يسمَعُ خبَرًا، فيَرجعُ إلى بلادِهِ حيثُ أُسقِطُهُ بالسَّيفِ)).
8 - ورجعَ رَبشاقا، فسَمِعَ أنَّ مَلِكَ أشُّورَ رحَلَ مِنْ لاخيشَ لمُحارَبةِ مدينةِ لِبنَةَ فذهَبَ إليهِ.
9 - ثُمَ قيلَ للمَلِكِ إنَّ تِرهاقةَ ملِكَ كوشَ خرَج لمُقاتَلَتِهِ فأرسَلَ وفدًا إلى حِزْقيَّا يقولُ:
10 - ((لا تدَعْ إلهَكَ الذي تتَّكِلُ علَيهِ يخدَعُكَ بقولِهِ لكَ: لنْ تسقُطَ أورُشليمُ في يَدِ مَلِكِ أشُّورَ.
11 - فأنتَ ولا شَكَ سَمِعتَ بما فعَلَ مُلوكُ أشُّورَ بجميعِ البُلدانِ وكيفَ دَمَّروها، فهل تنجو أنتَ؟
12 - والأمَمُ التي أهلكَها آبائي هل أنقَذَتْها آلِهَتُها، كجوزانَ وحارانَ وراصَفَ وأبناءِ عَدنَ الذينَ في تَلسارَ؟
13 - أينَ مُلوكُ حماةَ وأرفادَ ومدينةِ سَفروايِمَ وهَينَعَ وعُوَّةَ؟))
14 - فأخذَ حِزْقيَّا الرَّسائِلَ مِنْ يَدِ رُسُلِ مَلِكِ أشُّورَ وقَرَأها وصَعِدَ إلى بَيتِ الرّبِّ وفتَحَ الرَّسائِلَ أمامَ الرّبِّ،
15 - وصلَّى فقالَ:
16 - ((يا ربَّنا القديرَ إلهَ إسرائيلَ الجالِسَ على الكروبيمِ! أنتَ وحدَكَ إلهُ ممالِكِ الأرضِ. أنتَ صَنَعتَ السَّماواتِ والأرضَ.
17 - أمِلْ أذُنَيكَ يا ربُّ واَسمَعْ. إفتَحْ عينَيكَ واَنظُرْ واَستَمِعْ إلى أقوالِ سنحاريبَ التي أرسَلَها ليُهينَكَ بها أنتَ اللهُ الحيُّ.
18 - نعم يا ربُّ إنَّ مُلوكَ أشُّورَ خرَّبوا جميعَ الأمَمِ وبُلدانَها
19 - وألقَوا آلِهتَها في النَّارِ. فما هيَ بآلِهةٍ، بل خشَبٌ وحجارةٌ صَنَعَتْها أيدي النَّاسِ.
20 - والآنَ أيُّها الرّبُّ إلهُنا، خلِّصْنا مِنْ يَدَيهِ لتَعلَمَ مَمالِكُ الأرضِ كُلِّها أنَّكَ أنتَ الرّبُّ وحدَكَ)).
21 - مل 20:19-34)
22 - فأرسَلَ إشَعيا بنِ آموصَ إلى حِزْقيَّا المَلِكِ يقولُ لهُ: ((إِستَجابَ الرّبُّ إلهُ إسرائيلَ لِصَلاتِكَ))،
23 - وهذا ما قالَهُ على سنحاريبَ مَلِكِ أشُّورَ: ((تَزدَريكَ وتسخرُ مِنكَ البِكرُ اَبنَةُ صِهيَونَ، تَميلُ برَأسِها عَنكَ اَبنَةُ أورُشليمَ.
24 - مَنْ عَيَّرْتَ وعلى مَنْ جدَّفتَ؟ على مَنْ رفَعتَ صوتَكَ وإلى مَنْ تَطَلَّعتَ شامِخا بعَينَيكَ؟ أنا قُدُّوسُ إسرائيلَ.
25 - أنا الرّبُّ الذي عَيَّرتَهُ على لِسانِ رِجالِكَ وقلتَ مُتَفاخرًا: بكلِّ مَراكبي صَعِدتُ رُؤوسَ جبالِ لبنانَ، وقطَعتُ أطوَلَ أرزِهِ، وأفضَلَ سَرْوِهِ، ووَصَلتُ إلى أقصى أعاليهِ وإلى مَجاهِلِ غابِهِ.
26 - وحَفَرتُ آبارًا في ديارٍ غريبةٍ، وجفَّفتُ ببَطنِ قدَمي جميعَ أنهارِ مِصْرَ.
27 - والآنَ فاَسمَعْ: أنا هوَ الذي تصوَّرَ هذا كُلَّهُ ودبَّرَهُ مِنْ قديمِ الزَّمانِ وأنجزَهُ على يَدِكَ في الزَّمنِ الحاضِرِ لهَدْمِ المُدُنِ المُحصَّنَةِ حتى تصيرَ تِلالاً مِنَ الحجارةِ
28 - فيما سُكانُها أيديهِم قصيرةٌ، عاجزونَ مُخزَونَ كعُشبِ الحقلِ وكالنَّباتِ الأخضَرِ وحشيشِ السُّطوحِ الذي يلفَحُهُ الرِّيحُ قبلَ نُمُوِّه.
29 - ((ولكنِّي عالِمٌ بقيامِكَ وقُعودِكَ، وخُروجكَ ودُخولِكَ، وهَيجانِكَ عليَ
30 - وعَجرَفَتِكَ التي وصلَ خبَرُها عاليًا إلى أذُنَيَ. ولذلِكَ أضَعُ حَلقَةً في أنفِكَ ولِجامًا بَينَ شَفَتَيكَ، وأرُدُّكَ في الطَّريقِ التي جئتَ مِنها)).
31 - ثُمَ قالَ إشَعيا لحِزْقيَّا: ((وهذِهِ عَلامةٌ لكَ: تأكُلُ في هذِهِ السَّنةِ حِنطَةً برِّيَّةً، وفي السَّنةِ الثَّانيةِ ما يخلُفُ مِنها، وفي السَّنةِ الثَّالثةِ تَزرَعونَ وتَحصُدونَ وتَغرِسونَ كُرومًا وتأكلونَ ثِمارَها.
32 - ويعودُ النَّاجونَ مِنْ ذُرِّيَّةِ يَهوذا يَغرِسونَ جذورَهُم في الأرضِ ويُخرِجونَ ثمَرَهُم مِنْ فَوقُ.
33 - فمِنْ أورُشليمَ تخرُج البَقيَّةُ ومِنْ جبَلِ صِهيَونَ يخرُج النَّاجونَ. غيرَةُ الرّبِّ القديرِ تفعَلُ هذا.
34 - لذلِكَ يقولُ الرّبُّ على مَلِكِ أشُّورَ: لن يدخُلَ هذِهِ المدينةَ، ولا يرمي إليها سَهمًا، ولا يتقدَّمُ علَيها بتُرسٍ، ولا ينصِبُ علَيها مِترَسةً.
35 - لكنْ في الطَّريقِ التي جاءَ مِنها يرجعُ، وإلى هذِهِ المدينةِ لا يدخُلُ.
36 - فأحمي هذِهِ المدينةِ وأُخلِّصُها مِنْ أجلي ومِنْ أجلِ داوُدَ عبدي)).
37 - وخرَج ملاكُ الرّبِّ وقتَلَ مِنْ جيشِ أشُّورَ مئَةَ ألفٍ وخمسةً وثمانينَ ألفًا. فلمَّا طلَعَ الصَّباحُ كانوا جميعًا جثَثًا هامِدةً.
38 - فاَنصرَفَ سنحاريبُ ملِكُ أشُّورَ راجعًا إلى عاصِمَتِهِ نينوى.
39 - وفيما هوَ ساجدٌ في معبَدِ نِسروخ إلهِهِ، قتَلَهُ أدرَمَّلِكُ وشَرآصَرُ اَبناهُ بالسَّيفِ وهرَبا إلى أرضِ أراراطَ. وملَكَ آسَرحَدُّونُ اَبنُهُ مكانَهُ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس