إشعيا - الرب يعزي شعبه

1 - ((إسمعوا يا مَنْ يُريدُون الحَقَّ ويَطلُبونَ عَدالةَ الرّبِّ! أُنظُروا إلى الصَّخرِ الذي نُحِتُّم مِنهُ. وإلى المَقلَعِ الذي مِنهُ أقتُلِعتُم!
2 - أُنظُروا إلى إبراهيمَ أبيكُم. وإلى سارةَ التي ولَدَتْكُم. دَعاهُ الرّبُّ وهوَ رجلٌ واحدٌ. وبارَكَهُ وكَثَّرَ نَسلَهُ.
3 - الرّبُّ يُعزِّي صِهيَونَ. يُعَزِّيها على كُلِّ خرَابِها ويَجعَلُ قِفارَها كعَدنٍ وصحراءَها كجنَّةِ الرّبِّ. فيَعودُ إليها الفرَحُ والسُّرورُ وتَنطَلِقُ بالحَمدِ وصوتِ النَّشيدِ.
4 - أصغُوا إليَ يا شعبي. يا أُمَّتي اَستَمِعوا لي: الشَّريعةُ تَخرُج مِنْ عِندي. وأحكامي نورٌ لِلشُّعوبِ.
5 - عَدلي قريبٌ وخلاصي آتٍ وذِراعايَ تَحكُمانِ الشُّعوبَ. حتى الجزُرُ تَنتَظِرُني. وعلى ذِراعَيَ تعتَمِدُ.
6 - إرفَعوا إلى السَّماءِ عُيونَكُم واَنظُروا إلى الأرضِ مِنْ تَحتُ: السَّماواتُ كالدُّخانِ تضمَحِلُّ والأرضُ كالثَّوبِ تَبلَى، وسُكَّانُها كالبَعوضِ يَموتونَ.أمَّا خلاصي فمدَى الدَّهرِ وعَدلي لا يَسقُطُ أبدًا.
7 - إسمَعوا يا مَنْ يَعرِفونَ العَدلَ، أيُّها الذينَ في قُلوبِهِم شريعتي: لا تَخافوا تَعييرَ النَّاسِ ومِنْ شَتائِمِهم لا تَرتَعِبوا.
8 - فَهُم كالثَّوبِ يأكُلُهمُ العُثُّ وكالصُّوفِ يأكُلُهمُ السُّوسُ. أمَّا عَدلي فيكونُ إلى الأبدِ وخلاصي إلى مدَى الأجيالِ)).
9 - إستَفيقي يا ذِراعَ الرّبِّ، إستَفيقي واَلبَسي الجبروتَ إستَفيقي كما في القديمِ، كما في غابِرِ الأجيالِ. أنتِ التي قَطَعتِ رهَبَ وطَعَنتِ التِّنِّينَ طَعنًا.
10 - وجفَّفتِ مياهَ البحرِ، مياهَ الغَمرِ العظيمِ، فجعَلتِ أعماقَهُ طريقًا ليَعبُرَ فيهِ المُفتَدونَ،
11 - مُفتَدو الرّبِّ الرَّاجعونَ الآتونَ إلى صِهيَونَ مُرَنِّمينَ، وعلى رُؤُوسِهِم فرَحٌ أبديًّ. يتبَعُهُمُ الفرَحُ والسُّرورُ وتهرُبُ الحَسرَةُ والنُّواحُ.
12 - وقالَ الرّبُّ: ((أنا الرّبُّ أرأفُ بكِ فكيفَ أنتِ يا صِهيَونُ تخافينَ مِنْ إنسانٍ يموتُ، مِنْ بشَرٍ يزولُ كالعُشبِ،
13 - وتَنسَينَ الرّبَّ الذي صَنَعكِ وبسَطَ السَّماواتِ وأسَّسَ الأرضَ. تَفزَعينَ كُلَ يومِ بلا اَنقِطاعِ مِنْ غضَبِ الذينَ يَظلِمونَكِ كأنَّهُم يتَأهَّبونَ لتَدميرِكِ. ولكِنْ أينَ غضَبُ الظَّالِمينَ؟
14 - عمَّا قريبٍ يُطلَقُ الأذِلاَءُ،فلا يموتونَ في الحبسِ مِنْ بَعدُ ولا يَنقُصُ خبزُهُم أبدًا.
15 - أنا هوَ الرّبُّ إلهُكِ! أُثيرُ البحرَ فتَعج أمواجهُ، والرّبُّ القديرُ اَسمي.
16 - علَّمتُكَ ماذا تتكلَّمُ، وبظِلِّ يَدي سَتَرتُكَ، أنا الذي غرسَ السَّماواتِ وأسَّسَ الأرضَ في مكانِها، تقولَ لِصهيَونَ: أنتِ شعبي)).
17 - أَفيقي واَنهَضي يا أُورُشليمُ! أَفيقي أيَّتُها التي شَرِبَت مِنْ يدِ الرّبِّ كأسَ غضَبِهِ، شرِبَت وجرَعَت حتى الثُّمالةَ
18 - وما مِنْ أحدٍ يقودُها مِنْ كُلِّ البَنينَ الذينَ وَلَدْتُهم، ولا مَنْ يأخُذُ بيَدِها مِنْ كُلِّ البنينَ الذينَ رَبَّتْهُم.
19 - أصابَكِ اَثنانِ: البُؤسُ والدَّمارُ، فمَنْ يا تُرَى يُشفِقُ علَيكِ؟ واَثنانِ: الجوعُ والسَّيفُ، فمَنْ يا تُرَى يُعزِّيكِ؟
20 - بنوكِ خاروا واَنبَطَحوا في رأسِ كُلِّ شارعِ، كالغُزلانِ وقَعَت في الحَبائِلِ، غَمَرهُم غضَبُ الرّبِّ ونَقمَةُ الرّبِّ إلهِكِ.
21 - فاَسمَعي أيَّتُها البائِسةُ، أيَّتُها السَّكْرى لا مِنَ الخمرِ،
22 - ما يقولُ الرّبُّ سيِّدُكِ، إلهُكِ المُنتَصِرُ لِشعبِهِ: ((ها أنا أخذتُ مِنْ يَدِك ِكأسَ ثُمالَةِ غضَبي، فلا تَعودينَ تَشربينَهُ مِنْ بَعدُ،
23 - وجعَلتُهُ في يَدِ مُعذِّبيكِ،يَدِ الذينَ قالوا لكِ: إنحَني حتى نعبُرَ. فخفَضْتِ كالأرضِ ظَهرَكِ، وكالطَّريقِ يدوسُها العابِرونَ)).

المشتركة - دار الكتاب المقدس