إشعيا - عطف الرب على أورشليم

1 - رنِّمي يا أورُشليمُ، أيَّتُها العاقِرُ التي لا ولَدَ لها. أجيدي التَّرنيمَ واَهتِفي أيَّتُها التي ما عرَفت أوجاعَ الوِلادةِ. فبَنو المَهجورةِ التي لا زَوج لها أكثرُ مِنْ بَني التي لها زَوج.
2 - وسِّعي أرجاءَ خيامِكِ واَنشُري سَتائِرَ مساكِنِكِ. أرخي وطَوِّلي حبالَ خيامِكِ وثَبِّتي أوتادَها في الأرضِ.
3 - فإلى اليمينِ وإلى الشَّمالِ تَمتَدِّينَ، لأنَّ نَسلَكِ يرِثُ الأُمَمَ ويُعَمِّرُ المُدُنَ الخرابَ.
4 - لا تخافي فأنتِ لا تَخزَينَ ولا تَخجلينَ، لأنَّ العارَ لا يَلحَقُكِ وتَنسَينَ خزْيَ صِباكِ ولا تَذكُرين عارَ تَرمُّلِكِ.
5 - لأنَّ زوجكِ خالِقُكِ واَسمُهُ الرّبُّ القديرُ، ولأنَّ فاديَكِ قُدُّوسُ إِسرائيلَ وهوَ إلهُ الأرضِ كُلِّها.
6 - دَعاكِ الرّبُّ كعانِسٍ مَهجورةٍ مَحزونةِ الرُّوحِ، كأُنثَى هُجرَت في صِباها، وقالَ:
7 - ((هجرْتُكِ لحظَةً، وبرَحمةٍ فائِقَةٍ أضُمُّكِ.
8 - في هيَجانِ غضَبٍ حَجبْتُ وجهي عَنكِ قليلاً، وبرَأفةٍ أبديَّةٍ أرحمُكِ، هكذا قالَ فاديك الرّبُّ.
9 - وقالَ: ((كذلِكَ يكونُ لي كأيّامِ نوحِ، لأنِّي كما حَلَفتُ لنوحِ أنْ لا تعبُرَ المياهُ على وجهِ الأرضِ فيما بَعدُ، فكذلِكَ حلَفتُ أنْ لا أغضَبَ علَيكِ ولا أُوَبِّخكِ.
10 - الجبالُ تزولُ والتِّلالُ تتَزَعزَعُ وأمَّا رأفتي فلا تزولُ عَنكِ، وتعَهُّدي بسَلامَتِكِ لا يتَزَعزَعُ)). هكذا قالَ ربُّكِ الرَّحيمُ.
11 - وقالَ: ((يا أورُشليمُ، أيَّتُها العانيةُ المَنفيةُ التي لا عَزاءَ لها، سأبني أسوارَكِ بحجارةٍ كريمةٍ وأُؤَسِّسُكِ بالأزوَرْدِ،
12 - وأجعَلُ شُرُفاتِكِ ياقوتًا وأبوابَكِ حجارةَ بَهرَمانٍ وجميعَ حُدودِكِ حجارةً ثمينةً.
13 - وسيكونُ كُلُّ بنيكِ تلامِذَةً لي أنا الرّبُّ، ويكونُ سلامُهُم عميمًا.
14 - تتَثَبَّتينَ في العَدلِ فيَبعُدُ عَنكِ الظُّلمُ، ولا تَخافينَ الرُّعبَ فلا يَدنو مِنكِ)).
15 - وقالَ: ((ها هُم يتَآمَرونَ لا برِضايَ، فمَنْ تآمَرَ علَيكِ يسقُط أمامَكِ
16 - أنا خلَقتُ الحَدَّادَ ليَنفُخ الجمرَ في النَّارِ ويصنَعَ سِلاحًا لغَرَضِهِ، وأنا خلَقتُ المُقاتِلَ ليَستَعمِلَ السِّلاحَ للقَتلِ.
17 - كُلُّ سِلاحِ يُشهَرُ علَيكِ لا يصلُحُ، وكُلُّ لِسانٍ يشهَدُ علَيكِ في القضاءِ لا يصدُقُ. هذا ميراثُ عِبادي وتَبريرُهُم الذي يَنالونَهُ منِّي)).

المشتركة - دار الكتاب المقدس