إشعيا - المزمور 9

1 - لإِمامِ الغِناء. على لَحن (( المَوت في سَبيل الاْبن )). مَزمور. لِداود.
2 - آ- يا رَبِّ بِكُلِّ قَلْبي أَحمَدُكَ وأُحَدِّثُ بجَميعِ عجائِبِكَ.
3 - أَفرَحُ وأَبتَهجُ بِكَ أَعزِفُ، أَيُّها العَليُّ، لاْسَمِكَ
4 - ب- عِندَ اْرتدادِ أَعْدائي إِلى الوَراء يَعثُرونَ ويَبيدونَ مِن أَمام وَجهِكَ
5 - حينَ حَكَمتَ لي وقَضَيتَ جالِسًا على العَرشِ ديانًا عادِلاً
6 - ج- قَمَعتَ الأُمَمَ وأَبَدتَ الشَرير مَحَوتَ أسمَهم أَبدَ الدُّهور.
7 - العَدُوُّ قُضِيَ علَيه، خَرابٌ لِلأَبَد. دَمَّرتَ مُدُنًا فاْضمَحَلَّ ذِكرُها.
8 - هـ- أَمَّا الرَّبُّ فلِلأَبدِ يَجلِسُ وقد وَطَّدَ عَرشَه لِلقَضاء
9 - فهو يَقضي لِلدُّنْيا بالبِرّ وبِالاْستِقامةِ يَدينُ الأمَم.
10 - و- ولْيَكُنِ الرَّبُّ حِصْنًا لِلمَظلوم حِصْنًا في زَمَنِ الضِّيق
11 - فيَتَوَكَّلَ عَلَيكَ مَن يَعرِفون اْسمَكَ لأَنكَ، يا رَبُّ، لا تَخذُلُ مُلتَمسيكَ.
12 - ز- اِعزِفوا لِلرَّبِّ ساكِنِ صِهْيون وأَعلِنوا في الشُّعوبِ مآثِرَه
13 - فإِنَّ المُطالِبَ بِالدِّماءِ يَذكرهم وصُراخَ الوُضَعاءِ لا يَنْسى
14 - ح- لأَجلِ مُبْغِضِيَّ اْرحَمْني يا رَبِّ واْنْظُر إلى بوسي يا رافِعي مِن أَبْوابِ المَوت
15 - لِكَي أُحَدَثَ بِجَميعِ تَسابيحِكَ في أَبْوابِ اْبنَةِ صِهْيون وأَبتَهِجَ بِخَلاصِكَ.
16 - ط- تَوَرَّطَتِ الأُمَمُ في الهُوةِ الَّتي حَفَرَت وعَلِقَت أَرجُلُها في الشِّباكِ الَّتي طَمَرَت
17 - أَظهَرَ الرَّبُّ نَفْسَه وأَصدَرَ القَضاء وأُخِذَ الشِّرِّيرُ بِمَا فَعَلَت يَدَاه.
18 - ي- لِيَرجعِ الأَشْرارُ إِلى مَثْوى الأمْوات وجَميعُ الأُمَمِ الَّذينَ نَسوا الله
19 - ك- فإِنَّ المِسْكينَ لا يُنْسى على الدَّوام ورَجاءَ البائِسينَ لا يَنقَطعُ للأبدِ.
20 - قُمْ يا رَبُّ ولا يَقْوَ الإنْسان ولتدَنِ الأُمَمُ في حَضرَتِكَ.
21 - يا رَبُّ، أَلْقِ الرُّعبَ عليها ولْتعْلمِ الأمَم أَنَّها بَشر. سِلاه

الكاثوليكية - دار المشرق