إشعيا - المزمور 22

1 - لإمامِ الغِناء. على (( أَيَّلةِ الصُّبْح )). مزمور. لِداود.
2 - إِلهي إِلهي، لماذا تركتَني؟ هَيهاتِ أَن تُخَلِّصَني كَلماتُ زَئيري!
3 - إِلهي، في النَّهارِ أَدْعو فلا تُجيب وفي اللَّيل لا سَكينَةَ لي.
4 - أمَّا أَنتَ فإِنَّكَ قُدُّوس جالِسٌ في تَسابيحِ إِسْرائيل.
5 - علَيكَ تَوَكَّلَ آباؤُنا تَوَكَّلوا فنَجَّيتَهم.
6 - إِليكَ صَرَخوا فَنَجَوا وعَلَيكَ تَوَكَّلوا فلم يَخزَوا.
7 - أَمَّا أَنا فدودَةٌ لا إِنْسان عارٌ عِندَ البَشَرِ ورَذالةٌ في الشَّعْب.
8 - جَميعُ الَّذينَ يَرَونَني يَسخَرونَ بي ويَفغَرونَ الشِّفاهَ ويَهُزُّونَ الرُّؤوس:
9 - (( إِلى الرَّبِّ سلَّمَ أَمرَه فليَنَجِّهْ ولأَنَّهُ يُحِبُّه فينقِذْه )) .
10 - أَنتَ مِنَ البَطْنِ أَخرَجتَني وعلى ثَدْيَي أُمِّي طَمأَنتَني
11 - علَيكَ مِنَ الرَّحِمِ أُلْقيتُ ومِن بَطْنِ أُمِّي أَنتَ إِلهي
12 - لا تَتَباعَدْ عنِّي فقدِ اْقتَرَبَ الضِّيقُ ولامُعين.
13 - ثيرانٌ كثيرةٌ أَحاطَت بي وضَواري باشانَ حاصَرَتني
14 - فَغَرَت أَشْداقَها علَيَّ أُسودًا مُفتَرِسةً مُزَمجِرة.
15 - مِثْلَ الماءِ اْنسَكَبتُ وتَفَكَّكَت جميعُ عِظامي. مِثلَ الشَّمعِْ صارَ قَلْبي وذابَ في وَسْطِ أَحْشائي.
16 - كالخَزَفِ جَفَّ حَلْقي ولساني لَصِقَ بِفَكِّي وفي تُرابِ المَوتِ أَضجَعْتَني.
17 - كِلابٌ كثيرةٌ أَحاطَت بي زُمرَةٌ مِنَ الأَشْرارِ أَحدَقَت بي. ثَقَبوا يَدَيَّ ورِجلَيَّ.
18 - وأَحصَوا كُلَّ عِظامي وهمِ يَنظُرونَ وَيرَونَني.
19 - يَقتَسِمونَ بَينهم ثِيابي ويَقترِعرنَ على لِباسي.
20 - وأَنتَ يا رَبُّ، لا تَتَباعَد يا قُوتي، أَسرعْ إِلى نُصرَتي.
21 - مِنَ السَّيفِ أَنقِذْ نَفْسي ومِن يَدِ الكَلْبِ وَحيدتي.
22 - مِن شِدْق الأَسَدِ ومِن قُرونِ الثَّورِ خلِّصْني. لقَد أَجَبتَني.
23 - سأُبَشِّرُ أُِخوَتي باْسمِكَ وفي وَسْطِ الجَماعةِ أُسَبِّحُكَ.
24 - (( يا أَتقِياءَ الرَّبًّ سَبِّحوه ويا ذُرِّّيةَ يَعْقوبَ كافَّةً مَجِّدوه. ويا ذُرِّّيةَ إِسْرائيلَ كافَّةً اْخشَوه ))
25 - فإِنَّه لم يَزدَرِ بُؤسَ البائِسِ ولم يَستَقبِحْه ولا حَجَبَ عنه وَجهَه وإِذا صَرَخَ إِلَيه كانَ سَميعًا.
26 - مِن لَدُنكَ تَسْبيحي في الجماعةِ العَظيمة سأُوفي بِنُذوري أَمامَ أَتقِيائِه.
27 - سيأكُلُ الوُضَعاءُ ويَشبَعون ويُسَبِّحُ الرَّبَّ مُلتَمِسوه. لِتَحْيَ قُلوبُكم للأبدِ.
28 - جَميعُ أَقاصي الأَرضِ تَتَذَكَّر وإِلى الرَّبِّ تَتوب وجَميعُ عَشائِرِ الأمَمِ أَمامَه تَسجُد
29 - لأَنَّ المُلكَ لِلرَّبَ وهو يَسودُ الأمَم.
30 - لَه وَحدَه يَسجُدُ جَميعُ عُظَماءَ الأَرض وأَمامَه يَجْثو جَميعُ الهابِطينَ إِلى التُّراب لَه تَحْيا نَفْسي
31 - وإِيَّاه تَعبُدُ ذُرِّيَّتي. يُخبِرونَ بِالرَّبِّ الجيلَ الَّذي سيَأتي وُيبشِّرونَ بِبِرِّه الشَّعبَ
32 - الَّذي سيُولَد: لأَنَّه قد صَنعً صَنيعًا.

الكاثوليكية - دار المشرق