إشعيا - المزمور 32

1 - لِداود. تعليم. طوبى لِمَن مَعصِيَته غُفِرَت وخَطيئَته سُتِرَت.
2 - طوبى لِمَن لا يَحسُبُ علَيه الرَّبّ إِثْمًا ولا في روحِه خِداع.
3 - حينَ سَكَتّ بَلِيَت عِظامي وأَنا أَزأَُرُ طَوالَ نَهاري.
4 - لِأَنَّ يَدَكَ ثَقلَت علَيَّ نَهاراً وليلاً تَحوَلَ قَلْبي إِلى هَشيمٍ في قَيظِ الصَّيف. سِلاه
5 - ْأَبَحتُكَ خَطيئَتي وما كَتَمت إِثْمي قُلتُ: (( أَعْتَرِفُ لِلرَّبِّ بِمَعاصِيَّ )) وأنتَ رَفَعتَ وِزْرَ خطيئَتي. سِلاه
6 - لِذلك يُصَلَي إِلَيكَ كلّ صَفيً في أَوانِ الضَيق حتَّى وإن طَغَتِ المِياهُ الغزيرة لَما اْستَطاعَت إِلَيه سَبيلا
7 - أنتَ سِتر لي، من الضًيقِ تَقيني وبِتَرانيمِ النّجاةِ تحيطني. سِلاه
8 - إِنِّي أعَلِّمُكَ وأُرشِدُكَ في الطَّريقِ الَّذي تَسلُكُه وأكون ناصِحًا لَكَ وعَيني تَرْعاكَ.
9 - لا تَكنْ كالفَرَسِ والبَغْلِ بِغَيرِ فَهْم بِشَكيمةٍ ورَسَنٍ يُكبَحُ جِماحُهما لِكَي لا يقتَرِبا مِنكَ.
10 - ما أكثَرَ أَوجاعَ الشَرير أمَّا المُتَوَكِّلُ على الرَّبِّ فالرَّحمَةُ تَحوطُه.
11 - إِفرَحوا بِالرَّبِّ واْبتَهجوا أَيُّها الأَبْرار وهَللِّوا يا مُستقيمي القُلوبِ أَجمَعين .

الكاثوليكية - دار المشرق