إشعيا - المزمور 34

1 - لِداود. حين تَظَاهَرَ بِالجُنونِ أَمامَ أَبيمَلك, فَطَرَده فاْنصَرَف .
2 - آ - أُبارِكُ الرَّبَّ في كُلِّ حين وتَسبحَتُه في فمي على الدَّوام .
3 - ب- بِالَّربِّ تَفتَخرُ نَفسي لِيَسمَع الوُضعَاءُ ويَفرَحوا .
4 - ج- عَظمُّوا الرَّبَّ معي تَعظيماً ولنُشِدْ باْسمِه جَميعاً .
5 - د- إِلتمَستُ الرَّبَّ فأجابَني ومِن جَميعِ أهْوالي أَنقَذَني .
6 - هـ- تأَمَّلوا فيه تُشرقْ جِباهُكم ولا تَخْزَ وُجوهُكم .
7 - ز- دَعا بائِسٌ و الرَّبُّ سَمِعَه ومِن جَميعِ مَضايِقهِ خَلَّصَه .
8 - ح- يُعَسكِرُ مَلاكُ الرَّبً حَولَ مُتَّقيه ويُنَجيهم.
9 - ط- ذوقوا واْنظروا ما أَطيَبَ الرَّبَّ طوبى لِلرَّجُلِ المُعتَصِمِ بِه.
10 - ي- إِتَّقوا الرَّبَّ يا قِدِّيسيه وما مِن شيءٍ يُعوِز ُمُتَّقيه.
11 - ك- الأغنِياءُ اْفتَقَروا وجاعوا ومُلتَمِسو الرَّبِّ ما مِن خَيرٍ يُعوِزُهم.
12 - د- هَلُمُّوا أَيُّها البَنونَ وليَ اْستَمِعوا مَخافةَ الرَّبِّ أُعَلِّمُكم.
13 - م- مَن ذا الَّذي يَهْوى الحياة ويُحِبُّ الأَيَّامَ لِيَرى فيها الخَيرات؟
14 - ن- مِنَ الشَّرِّ صُنْ لِسانَكَ ومِن كَلامِ الغِشِّ شَفَتَيكَ
15 - س- جانِبِ الشَّرَّ واْصنعِ الخَيرَ واْبتغَِ السَّلامَ واْسع إِلَيه.
16 - ع- عَينا الرب على الأَبْرار وأُذُناه إِلى صُراخِهم.
17 - ف- وَجهُ الرَّب على صانِعي الشَّر لِيَمحُوَ مِن الأَرضِ ذِكرَهم.
18 - ص- الأَبرارُ صَرَخوا والرَّبّ سَمِعَهم ومِن جَميعِ مَضايِقِهم أَنقَذَهم.
19 - ق- الربّ قَريب مِن مُنكَسِري القُلوب ويُخَلًصُ مُنسَحِقي الأرْواح.
20 - ر- البارُّ كثيرةّ مَصائبُه والرَّبُّ مِن جَميعِها يُنقِذُه.
21 - ش- يَحفَظُ عِظامَه كلَها فلا يَنكَسِر ُواحِدٌ منها.
22 - ت- الشَرْيرُ بشَرِّه يَموت ومبغِضو البارَ يُعاقَبون
23 - يَفتَدي الرَّبُّ نَفوسَ عَبيدِه وجَميعُ المُعتَصِمينَ بِه لا يُعاقَبون.

الكاثوليكية - دار المشرق