إشعيا - المزمور 35

1 - لِداود. خاصمْ يا رَبً مَن يُخاصِمُني وقاتِلْ مَن يُقاتِلُني
2 - خذْ ترْسًا ومِجنبًا واْنهَضْ إِلى نُصْرَتي
3 - إِسحَبْ رُمْحًا وحَربَةً على مُطارِدِيَّ قُلْ لِنَفْسي: (( أَنا خَلاصُكِ )).
4 - لِيَخز طالِبو نَفْسي ويَفتَضحوا ولْيَرتَدَّ إِلى الوراء مُضْمِرو الشرّ لي ويَخجَلوا.
5 - لِيَكونوا كالعُصافةِ تجاهَ الرِّيح ولْيَدحَرْهم مَلاكُ الرَّبّ.
6 - لِيَكنْ طَريقهم ظلمَةً ومَزلَقَةً وليطارِدْهم مَلاكُ الرَّبّ.
7 - فإِنّهم بِلا سَبَبٍ نَصَبوا شِباكَهم لي وبلا سَبَبٍ حَفَروا هوةً لِنَفْسي
8 - يُدرِكهمُ الهَلاكُ وهُم لا يَشعُرون وتَصْطادُهمُ الشِّباكُ الَّتي نَصَبوها وفي الهوَةِ يَقَعون.
9 - أمَّا نَفْسي فبِالرَّبِّ تَبتَهِج وبِخَلاصِه نفرَح.
10 - جَميع عِظامي تَقول: (( مَن مِثلُكَ أيّها الرَّبّ مُنقِذ البائسِ مِمَّن هو أَقْوى مِنه مُنقِذُ البائسِ والمِسْكينِ مِمَّن يَسلبهما؟)) .
11 - شهودُ عُنفٍ عَلَيَّ يَقومون وعَمَّا لا أَعلَمُ إِيَّايَ يَسأَلون.
12 - يُجازونَني عنِ الخَيرِ شرَّا فتُمْسي حَياتي عقيمة.
13 - وأنا عِندَ مَرَضِهم كانَ لِباسي مِسْحًا كنتُ بِالصَّومِ أُذَلِّلُ نَفْسي وكانت صَلاتي إِلى باطني تَعود.
14 - كنت أسلُكُ معَهم سُلوكي مع أَخ وصَديق كنت مُطرِقًا في الحِداد كمَن على أمِّه يَنوح.
15 - أمَّا هم فعِندَ زَلَّتي شَمِتوا وتَجَمَّعوا غرَباءُ تَجَمَّعوا عَليَّ ولم أعلَمْ مَزَّقوا ولمِ يَكُفّوا.
16 - مع الفُجَّارِ يَسخَرون وعلَيَّ الأَسنان يَصرِفون.
17 - يا سَيِّد، إِلامَ تَنظُرُ هذا؟ مِن مَفاسِدِهمِ اْنتَشِلْ نَفْسي ومِن بَينِ الأَشبالِ وَحيدتي.
18 - في جَماعةٍ عظيمةٍ أَحمَدُكَ وفي شَعْبٍ كَثيرٍ أُسَبِّحُكَ.
19 - لا يَشمَتْ بي مَن يُعادوني ظُلْمًا ولا يَتَغامَزْ علَيَّ مَن يُبغضونَني باطِلاً
20 - فإِنَّهم بِالسَّلامِ لا يَتَكلَمون وعاد الَّذينَ في الأَرضِ يُسالِمون وكَلامَ مَكرٍ يُضمِرون
21 - وعلَيَّ فَغَروا أَفواهَهم قائِلين (( ها! ها! قد رأَت عُيونُنا )).
22 - قد رأيتَ يا رَبُّ فلا تَسْكُتْ يا سَيِّدُ فلا تَتَباعَدْ عنِّي.
23 - إِستَيْقِظْ وقُمْ لِحَقَي لقضِيَّتي يا إِلهي وسَيَدي.
24 - إِقضِ لي بِحَسَبِ برِّكَ أَيُّها الرَّبُّ إِلهي فلا يَشمَتوا بي.
25 - لا يَقولوا في قُلوبِهم: (( نِعِمَّا لِنُفوسِنا )) ولا يَقولوا: (( لقَدِ اْبتَلَعناه )).
26 - لِيَخز الشَّامِتونَ بِشَقائي ويَخْجلوا جَميعًا وليَلْبَسِ المُتَعظِّمونَ علَيَّ الخِزيَ والعار.
27 - لِيُهَلِّلْ مَن يَهوَونَ بِرِّي ويَفرحوا ولْيَقولوا كُلَّ حين: (( عَظيمٌ الرَّبّ الَّذي يَهْوى سَلامَ عَبدِه )).
28 - لِساني يُتَمتِمُ بِبِرًكَ والنَّهارَ كُلَّه بِتَسبِيحِكَ.

الكاثوليكية - دار المشرق