إشعيا - المزمور 37

1 - لِداود آ- على الأشْرارِ لا تَستَشِطْ ومِن فَعَلَةِ السّوءِ لا تَغَرْ
2 - فإِنَّهم كالعُشبِ سُرْعانَ ما يَذْوون وكأخضَرِ الكَلإِ يَذْبلون.
3 - ب- تَوَكَّلْ على الرَّبً ومارِسِ الإِحْسان أُسكُنِ الأرضَ واْرعَ بِأَمان
4 - ولتنعَمْ بِالرَّبِّ نَفسُكَ فيُعطِيَكَ بُغيَةَ قَلبِكَ.
5 - ج- فَوَضْ إِلى الرَّبَ طَريقَكَ وتَوَكَّلْ علَيه، وهو يُدَبّرُ أَمرَكَ
6 - يُظهِر ُكالنُّورِ بِرَّكَ وكالظَّهيرة حَقَّكَ.
7 - د- أُصمُتْ أمامَ الرَّبِّ واْنتَظِرْه لا تَستَشِطْ عام الناجِحِ في مسْعاه على الرجُلِ الَّذي يكيدُ مَكايِدَه.
8 - هـ- كُفَّ عنِ الغَضَبِ ودعَِ السّخْطَ لا تَسْتَشِطْ، فما هذا إِلاَّ سوء.
9 - فإِنَّ الأَشْرارَ يُستَأصَلون وأَمَّا الَّذينَ يَرْجونَ الرَّبَّ فالأرضَ يَرِثون.
10 - و- الشَريرُ عَمَّا قَليلٍ لا يَكون تَبحَثُ عن مَكانِه فلا يَكون.
11 - أمَّا الوُضَعاءُ فالأرضَ يَرِثون وبِسلامٍ وَفيرٍ يَنعَمون.
12 - ز- الشِّرِّيرُ لِلبارِّ يَكيد وعلَيه يَصرِفُ الأسْنان.
13 - والسَّيِّد ُيَضحَكُ مِنه وقَد رأى أَنَّ يَومَه آتٍ .
14 - حـ- قدِ اْستَلَّ الأشْرارُ السُّيوفَ وشَدُّوا الأَقْواس لِيَصرَعوا البائِسَ والمِسْكين ويَذبَحوا ذَوي الطَّريقِ المُستَقيم.
15 - سُيوفُهم في قُلوبِهم تَجوز وقِسِيّهم تَنكَسِر.
16 - ط- إِنَّ اليَسيرَ عِندَ الأَبْرار خَير مِن الوَفيرِ عِندَ الأشْرار
17 - لأنَّ الأَشرارَ تنكَسِرُ سَواعِدُهم أَمَّا الأَبْرارُ فالرَّبّ يَعضُدُهم.
18 - ي- يَعرِف الرَّبُّ أيَّامَِ الكامِلين وميراثُهم يَبْقى أَبدَ الآبِدين.
19 - في زَمانِ السُّوءَ لا يَخزون وفي أَيَامِ الجوعِ يَشبَعون.
20 - ك- أَمَّا الأشرارُ فيَهلِكون أعْداءُ الرَّبِّ كَنَضرَةِ المُروجِ يَتَلاشَون كالدُّخانِ يَتَلاشَون.
21 - ل- يَستَقرِضُ الشَّرِّيرُ ولا يَفي أماَّ البارُّ فيَرأَفُ ويُعْطي.
22 - مَن يُبارِكُهم فالأَرضَ يَرِثون ومَن يَلعَنُهم يُستَأصَلون.
23 - م- الرَّبّ يُثَبِّتُ خَطَواتِ الإِنْسان وعن طَريقِه يَرْضى
24 - إِذا سَقَطَ فلا يَبْقى صَريعًا لأنَّ الرَّبَّ آخِذٌ بِيَدِه.
25 - ن- كُنتُ شابًّا وقد شِختُ ولم أَرَ بارًّا مَتْروكًا ولا نَسلَه يَلتَمِسُ خُبزا.
26 - طَوالَ النَّهارِ يَرأَفُ ويُقرِض ونَسلُه مُبارَك.
27 - س- جانِبِ الشَرّ واْصنعَِ الخَيرَ يَكُنْ لَكَ مَسكِنٌ لِلأبَد.
28 - فإِنَّ الرَّبَّ يُحِبُّ الحقَّ ولا يَترُكُ أَصفِياءَه. ع- أمَّا الأثَمَة للأبدِ يَهلِكون ونَسْلُ الأشْرارِ يُستأصَلون
29 - والأَبْرارُ يَرِثونَ الأَرض ويَسكُنونَها لِلأَبَد.
30 - ف- فَمُ البارَ بِالحمِكةِ يُتَمتٍِم ولسانُه بالحَقِّ يَنطِق.
31 - شَريعةُ إِلهِه في قَلبِه فلا يَتزعزَعُ في خَطَواتِه.
32 - ص- الشَِّرِّيرُ يَتَرَصَّدُ البارَّ ويَلتَمِسُ قَتلَه
33 - لَكِنَّ الرَّبَّ لا يَترُكُه في يَدِه وإِذا حوكِمَ لا يَدَعُه يُدان.
34 - ق- أُرْجُ الرَّبَّ واْحْفَظْ طَريقَه يَرع شأنَكَ لِتَرِثَ الأَرض وتَرَ الأَشرارَ يُستَأصَلون.
35 - ر- رأيتُ الشَريرَ عاتِيًا كأَرزِ لُبْنانَ مُرتَفِعًا
36 - ثمَّ مَرَرتُْ فلَم يكُن لَه أثَر وبَحَثتُ عنه فلم يَكُن لَه وُجود.
37 - ش- راقِبِ الكامِلَ وانظرْ إِلى المُستَقيم فإِنَّ للمُسالِمِ ذُرَّّيَةً باقِيَة
38 - أما العُصاةُ فكلُهم يُدَمَّرون وذُرِّيَّةُ الأَشرارِ يُستأصَلون.
39 - ت- مِنَ الرَّبِّ خَلاصُ الأبْرار هو حِصنٌ لَهم في أوانِ الضِّيق.
40 - يَنصُرُهمُ الرَّبُّ ويُنَجِّيهم مِنَ الأَشرارِ يُنَجَيهم ويُخَلِّصُهم لِأّنَّهم بِه اْعتَصَموا.

الكاثوليكية - دار المشرق