إشعيا - المزمور 38

1 - مزمور. لِداود. لِلتذكير.
2 - يا رَبِّ بِسخطِكَ لا تُوَبًخْني وبِغَضَبِكَ لا تُؤَدَبْني
3 - فإِنَّ سِهامَكَ عليَّ هَوَت ويَدَكَ عَليَّ سَقَطَت.
4 - مِن غَضَبِكَ لا صِحَّةَ في جَسَدي ومِن خَطيئَتي لا سَلامَة في عِظامي.
5 - آثامي جاوَزَت رأسي وثَقُلَت كحِمْلٍ أَثْقَلَ مِن طاقَتي
6 - جُروحي أَنتَنَت وقاحَت مِن جَرَّاءِ حَماقتَيْ.
7 - إِنحَنَيت جِدًّا وتَحَدَّيت وبِالحِداد طَوالَ النَّهارِ مشَيتُ.
8 - إِمتَلأت كلْيَتايَ اْلتِهاباً ولا صِحَّةَ في جَسَدي.
9 - وَهَنت جِدًّا واْنسَحَقت ومِن زَئيرِ قَلْبي زَمجَرتُ.
10 - أيها السّيد، بُغيَتي كلها أَمامَك وتنهدي لا يَخفى عليك.
11 - يَخفِقُ قَلْبي وقوّتي تفارِقُني وحتَّى نُور عَينَيَّ لم يَبقَ معي.
12 - وَقَفَ أَحِبَّائي ورِفاقي مُتَنَحِّينَ عن ضَربَتي ووَقَفَ بَعيدًا أقارِبي
13 - طالِبو نَفْسي نَصَبوا الشِّباك والمُلتَمِسونَ شَرًي نَطَقوا بِالهَلاك وتَمتَموا بِالمَكايِدِ طَوالَ النَّهار.
14 - أَمَّا أَنا فكالأصَمِّ لا يَسمعَ وكالأخرَسِ لا يَفتَحُ فاه
15 - كنتُ كَمَن لا سَمعَ لَه ولَيسَ مِن رَدِّ في فَمِه
16 - ِ لأّنِّي إِيَّاكَ رَجَوتُ يا رَبّ وأَنتَ تُجيبُ أَيُّها السَّيِّدُ إِلهي
17 - فإِنِّي قلتُ: (( لا يَشمَتوا بي وإِذا زَلَّت قَدَمي لا يَتَعظموا علَيَّ )).
18 - وأَنا قَريبٌ مِنَ الزَّلَل ووَجَعي أَمامي في كُلِّ حين.
19 - وأُخْبِرُ بِإثمي وأَقلَقُ لِخَطيئَتي.
20 - من بِلا سببٍ يُعادوني كَثيرون ومَن ظُلْماً يُبغِضوني عديدون
21 - ومَن عنِ الخَيرِ بِالشرّ جازَوني لأّنِّي أَسْعى إلى الصَّلاح عادَوني.
22 - لا تَترُكْني أيُّها الرَّبُّ إِلهي ولا تَتَباعَدْ عنِّي.
23 - أَسرعْ إلى نُصْرتي أَيُّها السَّيِّدُ خَلاصي.

الكاثوليكية - دار المشرق