إشعيا - المزمور 92

1 - مزمور. نَشيد. لِيَومَ الست.
2 - صالِحٌ الحَمدُ لِلرَّبِّ والعَزْفُ لاْسمِكَ أَيُّها العَلِيّ
3 - والإِخْبارُ بِرَحمَتِكَ في الصَّباح وبأَمانَتِكَ في اللَّيالي
4 - على عُشارِيِّ الأَوتارِ والعود وعلى تَقاسيمِ الكِنَّارة
5 - لأَنَّكَ يا رَبُّ بِصُنعِكَ فرحتَني ولأَعمالِ يَدَيكَ أُهَلِّل.
6 - ما أَعظَمَ يا رَبُّ أعْمالَكَ وما أعمَقَ أَفكارَكَ!
7 - الغَبِيُّ لا يَعلَمُ هذا والجاهِلُ لا يَفهَمُه.
8 - إذا الأَشْرارُ كالعُشْبِ نَبَتوا وجَميعُ فَعَلَةِ الإِثْمِ أَزهَروا فما ذلِكَ إِلاَّ لِيُستَأصَلوا أَبدًا
9 - وأنتَ يا رَبّ مُتَعالٍ دائماً أَبدًا
10 - فها إِنَّ أَعداءَكَ يَبيدون وجَميعَ فَعَلَةِ الإِثْمِ يَتَبَدَّدون.
11 - كقوةِ الثَّورِ تُعَزِّزُ قوّتي وبِزَيتٍ طريءً تُبَلَلني
12 - تَنظر عَيني إِلى الَّذينَ يَتَرَصَّدونَني وتَسمعُ أُذُنايَ الأَشْرارَ القائمينَ علَيَّ.
13 - البارّ كالنَّخلِ يَسْمو ومِثلَ أَرزِ لُبنانَ يَنْمو.
14 - مَن في بَيتِ الرَّبِّ يُغرَسون في ديارِ إِلهِنا يَنبُتون.
15 - ما زالوا في المَشيبِ يُثمِرون وفي الاْزدِهارِ والنَّضارَةِ يَظلون
16 - لِيُخبِروا بأَنَّ الرَّبَّ مُسْتَقيم فهو صَخرَتي ولا ظُلْمَ فيه.

الكاثوليكية - دار المشرق