إشعيا - المزمور 103

1 - لِداود. بارِكي الرَّبَّ يا نَفْسي ويا جَميعَ ما في داخِلِيَ اْسمَه القُدُّوس
2 - بارِكي الرَّبَّ يا نَفْسي ولا تَنسَي جَميعَ إِحساناتِه.
3 - هو الَّذي يَغفِرُ جَميعَ آثامِكِ ويَشْفي جَميعَ أَمْراضِكِ
4 - يَفتَدي مِنَ الهوةِ حَياتَكِ ويُكَللكِ بِالرَّحمَةِ والرَّأفة.
5 - يُشبعُ سِنيكِ خيرًا فَيَتَجَدَّدُ كالعُقابِ شَبابُكِ.
6 - الرَّبُّ الَّذي يُجْري البِرَّ والحَقَّ لِجَميعِ المَظْلومين
7 - عرَفَ موسى طرقَه وبَني إِسْرائيلَ مآثِرَه.
8 - الرَّبُّ رؤوفٌ رَحيم طَويلُ الأَناة كَثيرُ الرَّحمَة.
9 - لا على الدَّوامِ يُخاصِم ولا لِلأبَِد يَحقِد
10 - لا على حَسَبِ خَطايانا عامَلَنا ولا على حَسَبِ آثامِنا كافَأنا.
11 - بل كاْرتفاعِ السّماَءَ عنِ الأَرضِ عَظُمَت رَحمَتُه على الَّذينَ يَتَّقونَه
12 - كبُعْدِ المَشْرِق عنِ المَغرِب أَبعَدَ عنَّا مَعاصِيَنا.
13 - كما يَرأَفُ الأَبُ ببَنيه يَرأَفُ الرَّبُّ بِمَن يَتَّقونَه
14 - لأنَّه عالِمٌ بِجِبلَتِنا وذاكِرٌ أَنَّنا تُراب.
15 - الإِنسانُ كالعُشْبِ أَيَّامُه وكزَهرِ الحَقْلِ يُزهِر
16 - هبَت علَيه ريحٌ فلَم يَكُنْ ولم يَعُدْ يَعرِفُه مَوضِعُه.
17 - ورَحمَةُ الرَّبِّ مُنذُ الأَزَل وللأبدِ على الَّذينَ يَتَّقونَه وبِرّه لِبَني البَنين
18 - الحافِظينَ عَهدَه الذَّاكِرينَ أَوامِرَه لِيَعمَلوا بِها.
19 - الربُّ أَقر عَرشَه في السَّماء ومَلكوتُه يَسود ُالجَميع.
20 - باركوا الرَّبَّ يا مَلائِكَتَه الجَبابِرَةَ الأَشِدَّاء العاَمِلينَ بِأَوامِرِه عِندَ سَماعِ كَلِمَتِه.
21 - بارِكوا الرَّبَّ يا جَميعَ قوَّاتِه يا خُدَّامَه العامِلينَ بِرِضاه.
22 - باركي الرَّبَّ يا جَميعَ مَخْلوقاتِه في كُلِّ مَواضِعِ سُلْطانِه. باركَي الرَّبَّ يا نَفْسي.

الكاثوليكية - دار المشرق