إرميا - مدينة تعج بالفساد

1 - طُوفوا في شوارعِ أورُشليمَ.أُنظُروا واَستَخبِروا وفَتِّشوا! هل تَجدونَ في ساحاتِها إنسانًا؟إنسانًا واحدًا يصنَعُ العَدلَ ويَطلُبُ بِالحَقِّ، فأعفوَ عَنها؟
2 - فهُم وإنْ قالوا: حَيًّ هوَ الرّبُّ،فإنَّما يَحلِفونَ زُورًا. هكذا يقولُ الرّبُّ.
3 - نعم يا ربُّ، عيناكَ على الحَقِّ!ضرَبْتَهُم ضَرْبًا فما توَجعوا، وأهلَكْتَهُم فما قبِلوا التَّأديبَ. قسّوا وجوهَهُم أكثرَ مِنَ الصَّخرِ ورَفَضوا أنْ يَرجعوا إليكَ.
4 - فقُلتُ: ((هُم قَومٌ مَساكينُ يَجهَلونَ طريقَ الرّبِّ ولا يَعرِفونَ شريعةَ إلهِنا،
5 - أذهَبُ إلى العُظَماءِ أُكَلِّمُهُم، لَعلَّهُم يَعرِفونَ طريقَ الرّبِّ ولا يَجهَلونَ شريعةَ إلَهِنا،فوَجدتُ هؤلاءِ جميعًا كَسروا النِّيرَ وقَطَعوا الرُّبُطَ
6 - سَيَقتُلُهُم أسدٌ مِنَ الغابِ ويُهلِكُهُم ذِئبٌ مِنَ القَفْرِ، ويَسهَرُ النَّمِرُ حَولَ مُدُنِهِمِ يَفتَرِسُ كُلَ مَنْ خرَج مِنها. فمَعاصيهِم تكاثَرَت جدُا، وكُفرُهُم دائِمًا في اَزديادٍ.
7 - وقالَ الرّبُّ: ((كَيفَ أُسامِحُكِ يا أورُشليمُ وبَنوكِ ترَكوني وحلَفوا بإِلهٍ مَزعومِ حينَ أَشبَعتُهُم زَنَوا، وفي بُيوتِ الزَّواني صرَفوا وقتَهُم.
8 - صاروا أحصِنةً معلوفةً سائِبةً، كُلًّ يَصهَلُ على اَمرأةِ صاحبِهِ.
9 - أفلا أُعاقِبُهُم على هذِهِ المَعاصي يقولُ الرّبُّ، وأنتَقِمُ مِنْ أُمَّةٍ كهذِهِ الأُمَّةِ؟
10 - ((إصعَدوا على كَرمَتِها وأَفسِدوا ولا تُتلِفوها. إنزَعوا أغصانَها فما هيَ لي.
11 - فغَدْرًا غدَرَ بي بَيتُ إِسرائيلَ وبَيتُ يَهوذا)). هكذا يقولُ الرّبُّ.
12 - أنكَروا الرّبَّ وقالوا: ((لا وُجودَ لَه، فالشَّرُّ لا يَنزِلُ بِنا ولن نرى حربًا ولا جوعًا.
13 - وما الأنبياءُ إلاَ هباءٌ، والرّبُّ لا يتَكَلَّمُ فيهِم، وأقوالُهُم مِنْ عِندهِم)).
14 - لذلِكَ قالَ ليَ الرّبُّ الإلهُ القديرُ: ((بِما أنَّكُم تَكَلَّمْتُم هذا الكَلامَ، فسَأجعَلُ كَلِماتي في فَمِكَ نارًا وهذا الشَّعبُ حطَبًا فتَأكُلُهُم
15 - وأجلِبُ علَيكُم أُمَّةً مِنْ بَعيدٍ يا بَيتَ إِسرائيلَ، أُمَّةً قويَّةً عريقةً، أُمَّةً لا تَعرِفونَ لُغَتَها ولا تَفهَمونَ ما تَتكَلَّمُ بهِ.
16 - جعبَةُ سِهامِها كقبرٍ مَفتوحِ، وكُلُّ بَنيها جبابِرةٌ.
17 - فيَأكُلونَ حصادَكُم وخبزَكُم ويَقتُلونَ بَنيكُم وبَناتِكُم ويَذبحونَ غنَمَكُم وبقَرَكُم، ويتلفونَ كَرمَكُم وتينَكُم، ويُدمِّرونَ بالسَّيفِ مُدُنَكُمُ الحصينةَ التي أنتُم مُتوكِّلونَ علَيها.
18 - ((ولَكنْ في تِلكَ الأيّامِ لا أَفنيكُم يقولُ الرّبُّ:
19 - وإنْ قالوا: لماذا فعَلَ الرّبُّ إلهُنا بِنا هذا كُلَّهُ؟ فتَقولُ لهُم: بِما أنَّكُم تَركتُموني وخدمْتُم آلِهةً غريبةً في أرضِكُم، فستَخدِمونَ الغُرَباءَ في أرضٍ غَيرِ أرضِكُم.
20 - فأخبروا بذلِكَ في بَني يَعقوبَ، ونادوا بهِ في بَني يَهوذا. قولوا لهُم:
21 - إسمعوا هذا الكلامَ أيُّها الحَمقى، أيُّها الشَّعبُ الذينَ فقَدوا الحِسَ، الذينَ لهُم عُيونٌ ولا يُبصرونَ وآذانٌ ولا يَسمعونَ.
22 - ((ألا تخافونَني يقولُ الرّبُّ. ألا تَرتَعدونَ مِنْ وجهي؟ أنا جعَلْتُ الرَّملَ حَدُا لِلبحرِ، حاجزًا أبديُا لا يَتعَدَّاهُ. فأمواجهُ تَلتطِمُ وتَبقى عاجزَةً، وتَعِج ولا تتَجاوزُهُ.
23 - لَكنَّ هذا الشَّعبَ لَه قلبٌ ثائِرٌ مُتَمرِّدٌ، فابتَعَدوا ومَضَوا
24 - وما قالوا في قُلوبِهِم: لِنَخفِ الرّبَّ إلهَنا الذي يَمنَحُ المطَرَ المُبَكِّرَ مِنهُ والمُتأخرَ في حينِهِ، ويَحفَظُ لنا أسابيعَ الحَصادِ في مَواعيدِها.
25 - لَكنَّ آثامَكُم أفسَدَت تِلكَ المَواعيدَ، وخطاياكُم منَعَتِ الخيرَ عَنكُم.
26 - فلا يزالُ بَينَ شعبي مُنافقونَ، يَكمُنونَ لِلطَّريدَةِ كالصَّيَّادينَ ويَنصُبونَ لِلنَّاسِ فَخا.
27 - كالقَفَصِ المَملوءِ طُيورًا، كذلِكَ بُيوتُهُمُ امتلأت مِنَ المَكْرِ، فعَظُموا واغتَنَوا.
28 - هُم سِمانٌ لَمَعَت جلودُهُم مِنَ الشَّحْمِ وجاوَزوا الحَدَ بِشُرورِهِم. لا يَحكُمونَ بِالعَدلِ في دَعوى اليَتيمِ فتَنجحُ، ولا يَقضونَ لِلمَساكينِ بِالحَقِّ.
29 - ((أفلا أُعاقِبُ على هذِهِ المعاصي وأَنتَقِمُ مِنْ أُمَّةٍ كَهذِهِ يقولُ الرّبُّ)).
30 - في أرضِنا عَجبٌ عِجابٌ:
31 - ((الأنبياءُ يتَنَبَّأونَ زُورًا، والكَهنَةُ يَجمعونَ ما تَصِلُ إليهِ أيديهِم، وشعبي راضٍ بِهذِهِ الأمورِ. فماذا تفعَلونَ لِتَضَعوا حَدُا لها؟

المشتركة - دار الكتاب المقدس