إرميا -

1 - وقالَ الرّبُّ: ((في ذلِكَ الزَّمانِ يَنبُشونَ عِظامَ مُلوكِ يَهوذا ورؤسائِها وكَهنَتِها وأنبيائِها وعِظامَ سُكَّانِ أورُشليمَ مِنْ قُبورِهِم
2 - ويَنشُرونَها تُجاهَ الشَّمسِ والقمَرِ وكُلِّ نُجومِ السَّماءِ التي أحَبُّوها وعبَدوها واَتَّبَعوها واَستَشاروها وسَجدوا لها، فلا تُجمَعُ ولا تُدفَنُ وتكونُ زِبْلاً على وجهِ الأرضِ.
3 - وتُفَضِّلُ الموتَ على الحياةِ جميعُ البقيَّةِ الباقيةِ مِنْ هذِهِ العَشيرةِ الشِّرِّيرةِ في جميعِ الأماكِنِ التي هَزَمْتُهُم إليها يقولُ الرّبُّ القديرُ.
4 - وقالَ الرّبُّ: ((تقولُ لهُم: أيسقُطونَ ولا يَنهَضونَ. يرتَدُّونَ عنِّي ولا يَتوبونَ؟
5 - ما بالُ شعبِ أورُشليمَ هذا يُصرُّونَ على اَرتِدادِهِم وهُم يتَمَسَّكونَ بالغُرورِ ويَرفُضونَ أنْ يَتوبوا.
6 - أصغَيتُ واَستَمعتُ فإذا هُم يتَكَلَّمونَ بما يُنافي الحَقَ، ولا مَنْ يَندَمُ على شَرِّهِ فيقولُ: ماذا فعَلتُ؟ بل كُلُّ واحدٍ يتَّجهُ في سَيرِهِ كفَرَسٍ يَندَفِعُ إلى ساحةِ القِتالِ.
7 - اللَّقلَقُ في الفضاءِ يَعرِفُ مَواقِيتَهُ واليَمامةُ والسُّنونَةُ المُزَقزِقَةُ تُراعيانِ وقتَ مَجيئِهما، وأمَّا شَعبي فلا يَعرفونَ أحكامَ الرّبِّ.
8 - ((كيفَ تقولونَ: نحنُ حُكماءُ وشريعةُ الرّبِّ معَنا؟ أما تَرَونَ أنَّ قلمَ الكتبةِ الكاذِبَ حَوَّلَها إلى الكَذِبِ.
9 - خزِيَ الحُكَماءُ وخابوا واَنخدَعوا. فها هُم نَبَذوا كلامَ الرّبِّ، فماذا فيهِم مِنَ الحِكمةِ؟
10 - لذلِكَ أعطي نِساءَهُم لآخرينَ وحُقولَهُم لِلْغُزاةِ، فهُم جميعًا مِنْ صغيرِهِم إلى كبيرِهِم يَطمَعونَ بِالمَكسَبِ الخسيسِ، ومِنَ النَّبيِّ فيهِم إلى الكاهنِ يُمارِسونَ الكَذِبَ.
11 - يُداوُونَ جراحَ بِنْتِ شعبي بِاَستِخفافٍ ويقولونَ: سلامٌ سلامٌ! وما مِنْ سلامِ.
12 - هل يَستَحونَ إذا اقتَرَفوا رجسًا؟ كلاَ. لا يَستَحونَ ولا يَعرِفونَ الخجلَ. فلذلِكَ يَسقُطونَ معَ السَّاقِطينَ، وحينَ أعاقِبُهُم يُصرَعونَ يقولُ الرّبُّ.
13 - ((سأُبيدُهُم إِبادةً يقولُ الرّبُّ. فلا يكونُ عِنَبٌ في الكَرمَةِ ولا تينٌ في التِّينَةِ. حتى الوَرَقُ يَسقُطُ، وكُلَ ما وَهَبْتُهُ لهُم يزولُ)).
14 - لماذا نحنُ قُعودٌ؟ لِنَجتَمِعْ ونَدخُلِ المُدُنَ الحصينةَ ونَهلِكْ هُناكَ، لأنَّ الرّبَّ إلهَنا حكَمَ علَينا بِالهَلاكِ وسَقانا السُّمَ لأنَّنا خطِئنا إليهِ.
15 - إنتَظَرْنا السَّلامةَ عَبَثًا وأوانَ الشِّفاءِ فجاءَنا الرُّعبُ.
16 - مِنْ دانَ يُسمَعُ نَخيرُ خيلِ العَدُوِّ، وعِندَ صوتِ صَهيلِ جيادِهِم تَرتَجفُ الأرضُ. يأتونَ يأكلونَ الأرضَ بِما فيها والمدينةَ وسُكَّانَها.
17 - سأُرسِلُ علَيكُم حَيَّاتٍ أراقِمَ لا يَنفَعُ فيها السِّحرُ، فتَلدَغُكُم يقولُ الرّبُّ.
18 - حُزني لا شِفاءَ لَه فقلبي في صَدْري عليلٌ.
19 - صوتُ اَستِغاثَةِ شعبي يُسمَعُ مِنْ أرضٍ بعيدةٍ: ألا يُقيمُ الرّبُّ في صِهيَونَ؟ألا يوجدُ مَلِكُها فيها؟ ((لِماذا أغاظوني بِمَنحوتاتِهِم، لِماذا أسخطوني بِالآلِهَةِ الغريبةِ؟
20 - مضى الحَصادُ واَنقَضى الصَّيفُ وخلاصُنا ما جاءَ بَعدُ.
21 - على سَحْقِ شعبي اَنسَحَقْتُ حَزِنتُ واَستَولى عليَ الذُّهولُ
22 - أما مِنْ بَلسَمِ في جلعادَ؟ أما مِنْ طبيبٍ هُناكَ يُضَمِّدُ جراحَ شعبي؟
23 - ليتَ رأسي مِلؤُهُ ماءٌ وعينَيَ يَنبوعُ دُموعِ، فأبكيَ نهارًا وليلاً على قَتلى أبناءِ شعبي.

المشتركة - دار الكتاب المقدس