إرميا - 2. مجموعة سليمان الكبرى

1 - أَمثالُ سُلَيمان: أَلاْبنُ الحَكيمُ يَسُرُّ أَباه والاْبنُ الجاهِلُ غَمِّ لأُمِّه.
2 - كُنوزُ الحَرام لا تنفع والبِرّ يُنقِذُ مِنَ المَوت.
3 - الرَّبُّ لا يُجيعُ نَفْسَ البارّ أَمَّا شَهوَةُ الأَشْرارِ فيَرُدُّها.
4 - مَن عَمِلَ بِكَفٍّ وانِيَةٍ اْفتَقَر وأَيدي المُجِدِّينَ تَغتَني.
5 - من جَمعً في الصَّيفِ فهُوَ اْبن عاقِل ومَن نامَ في الحَصادِ فهُوَ اْبنُ العار.
6 - البَرَكات لِرَأسِ البارّ وأَفواهُ الأَشْرارِ تَستر العُنْف.
7 - ذِكرُ البارَ بَرَكَة واْسمُ الأَشْرارِ يَبْلى.
8 - الحَكيمُ القَلبِ يَقبَلُ الوَصايا والغَبِيّ الشَّفَتَين يَنْهار.
9 - مَن سارَ بِالاْستِقامةِ فهُو يَسيرُ بِأمان ومن عوَجَ طرقَه يُعرَف.
10 - الغامِزُ بِالعَينِ يَجلِبُ المَتاعِب والغَبِيّ الثَّرثارُ يَنْهار.
11 - فَمُ البار يَنبوعُ حَياة وأَفْواهُ الأَشْرارِ تَستر العُنْف.
12 - البُغْضُ يُثيرُ النِّزاع والحُبُّ يَستر جَميعَ المَعاصي.
13 - في فَمِ الفَطِنِ توجَدُ الحِكمَة والعَصا على ظَهْرِ فاقِدِ الرُّشْد.
14 - الحُكَماءُ يَكنِزونَ العِلْم وفَمُ الغَبِيِّ دَماٌر قَريب.
15 - مالُ الغَنِيِّ مَدينَةُ عِزَّتِه وفَقرُ المَساكين دَماُرهِم.
16 - عَمَلُ البارَ لِلحَياة وغلةُ الشِّرِّيرِ لِلخَطيئَة.
17 - مَن حَفِظَ التَّأديبَ فهُو في طَريقِ الحَياة ومَن أَهمَلَ التَّوبيخَ فهُو ضالَ.
18 - مَن سَتَرَ البُغضَ فشَفَتاه كاذِبَتان ومَن جاهَرَ بِالنَّميمةِ فهُو جاهِل.
19 - كَثرَة الكَلام لا تَخْلو مِن زَلَّة ومن ضَبَطَ شًفَتَيه فهُو عاقِل
20 - لِسانُ البارِّ فِضَّةٌ خالِصة وقُلوبُ الأَشْرارِ كَشَيءً خَسيس.
21 - شَفَتا البارَ تَرعَيانِ كَثيرين والأَغبِياءُ يَموتونَ من فِقْدان الرشْد.
22 - بَرَكَةُ الرَّبِّ تُغْني والجَهْدُ لا يُضيفُ إِلَيها شَيئًا.
23 - إِرتكابُ الفاحِشَةِ عِندَ الجاهِل كاللَّعِب وكذلِكَ الحِكمَةُ لِذي الفِطنَة.
24 - ما يَخافُه الشرَّّير يَحِلُّ علَيه ومما يَبْتَغيه الأَبْرارُ يُعْطى لَهم.
25 - تَعبُرُ الزَّوْبَعةُ فيَزولُ الشَرير أَمَّا البارُّ فمُؤَسسٌّ لِلأَبَد.
26 - كالخَلِّ لِلأَسْنانِ والدُّخانِ لِلعَينَين كَذلِكَ الكَسْلانُ لِمَن أرسَلَه.
27 - مخافَةُ الرَّبِّ تَزيدُ الأيام وسِنو الأَشرْارِ تَقصُر.
28 - أَمَلُ الأَبْرارِ فَرَح ورَجاءُ الأَشْرارِ يَهلكِ.
29 - طَريقُ الرَّبَ حِصنٌ لِلسَّليم والدَّمارُ لِفاعلي الآثام.
30 - البارّ لا يَتَزَعزَعُ لِلأَبَد والأَشْرارُ لا يَسكُنونَ الأَرض.
31 - فَمُ البارَ يُنبِتُ الحِكمَة ولسانُ الخَداٍئع يُقطَع.
32 - شَفَتا البارَ تعرِفانِ المَرضِيَّ وأَفْواهُ الأَشرْارِ تَعرِفُ الخَدائع.

الكاثوليكية - دار المشرق