إرميا -

1 - الصِّيتُ أَفضَلُ مِنَ الغِنَى الكَثير والحُظوَةُ خَيرٌ مِنَ الذَّهَبِ والفِضَّة.
2 - الغَنيّ والفَقيرُ تَلاقَيا والرَّبّ صَنَعَ كِلَيهما.
3 - الحَذِرُ يَرى الشرَّّ فيَختَفي والسُّذَّجُ يَعبُرونَ وُيغَرَّمون.
4 - ثَوابُ التَّواضُعَ مَخافةُ الرَّبّ الغِنى والمَجدُ والحَياة.
5 - إنَّ في طَريقِ الأَعوَجِ أَشْواطًا وفِخاخًا فالحافِظ لِنَفسِه يَبتَعِدُ عنها.
6 - دَرَبِ الفتَىِ بحَسَبِ طَريقِه فمَتى شاخ لَن يَحيدَ عنه.
7 - الغَنيُّ يَسودُ المُعوِزين والمُقتَرِضُ عَبدٌ لِلمُقرِض.
8 - مَن زَرَعَ الظُّلمِ يَحصُدُ السّوء وعَصا حَنَقِه تفنى.
9 - الصَّالِح العِين يُبارَك لأَنََّه أَعْطى مِن خُبزِه لِلفَقير.
10 - أُطرُدِ السَّاخِرَ فيَخرُجَ النِّزاع وَيسكُنَ الخِصامُ والشَّتْم.
11 - مَن أَحَبَّ طاهِرَ القَلْبِ وعلى شَفَتَيه نُعومةٌ فالمَلِكُ خَليلُه.
12 - عَينا الرَّبِّ تُحافِظانِ على المَعرِفة وهو يُخزي كَلامَ الغادِر.
13 - قالَ الكَسْلان: (( إِنَّ في الخارِجِ أَسَدًا وفي وَسَطِ الشَّارِعِ أُقتَل )).
14 - أَفْواهُ الأَجنَبِيَّاتِ حُفرَة عَميقةَ فمَن سَخِطَ الرَّبُّ علَيه يَسقُطُ فيها.
15 - الغَباوَةُ مُتأَصِّلةٌ في قَلبِ الفَتى لكِنَّ عَصا التأديبِ تُبعِدُه عنها.
16 - مَن ظَلَمَ الفَقيرَ زادَه غِنىً ومَن أَعْطى الغَنِيَّ أَفقَرَه.
17 - أَمِلْ أُذُنَكَ واْسمع كَلامَ الحُكَماء ووَجَهْ قَلبَكَ إِلى عِلْمي
18 - فإِنَّه لَذيذٌ إِذا حَفِظتَه في باطِنِكَ وِإذا ثَبَتَ كلُه على شَفَتَيْكَ.
19 - لِيَكونَ اْتكالكَ على الرَّبَ اليَومَ علَّمتُكَ أَنتَ.
20 - أَلَم أَكتُبْ لَكَ ثَلاثينَ فَصلاً مِنَ المَشوراتِ والعِلْم
21 - لأعلِمَكَ حَقيقةَ أَقوالِ الحَقّ لِتردَّ أَقوالَ الحَقِّ لِلَّذينَ أَرسَلوكَ؟
22 - لا تَسلُبِ الفَقيرَ لأنَّه فَقير ولا تَسحَقِ البائِسَ عِندَ الباب
23 - فإِنَّ الرَّبَّ يخاصِمُ لِخُصومَتِهما ويَخطَفُ نُفوسَ الَّذينَ خَطَفوهما.
24 - لا تُصاحِبِ الرَّجُلَ الغَضوب ولا تُسايرِ الإِنسانَ الحَنِق
25 - لِئَلاَّ تَتَعَلًّمَ سُبُلَه وتأخُذَ لِنَفسِكَ فَخًّا.
26 - لا تَكُنْ مِمَّن يَصفِقونَ الكَفّ ويكفَلونَ الدُّيون
27 - إِن لم يَكُنْ لَكَ ما تردُّ فلِمَ يُؤخَذُ فِراشُكَ مِن تَحتِكَ؟
28 - لا تزِحِ المَعالِمَ القَديمةَ الَّتي وَضَعَها آباؤُكَ.
29 - أَرَأَيتَ الإِنسانَ الَّذي يَجِدُّ في عَمَلِه؟ إِنَّه يَقِفُ أَمامَ المُلوك ولا يَقِفُ أَمامَ المَغْمورين.

الكاثوليكية - دار المشرق