إرميا -

1 - إِذا جَلَستَ تأكُلُ مع ذي سُلطَة فتأمَّلْ أَشَدَّ التَّأَمُّلِ في ما هو أَمامَكَ
2 - وضَعْ سِكِّينًا لِحَنجَرَتِكَ إِن كُنتَ ذا شَرَه.
3 - لا تَشتَهِ طَيِّباتِه فإِنَّها طَعامٌ خادِع.
4 - لا تَتْعَب لِتَحصَلَ على الغِنى كُفَّ عنِ التَّفكيرِ فيه.
5 - تطيرُ عَينَيكَ إِلَيه، فلا يَكون. إِنَّ الغِنى قد صَنعً لِنَفسِه جَناحَين وطارَ كالعُقابِ إِلى السَّماء.
6 - لا تَأكُلْ خُبزَ حَسودِ العَين ولا تَشتَهِ طَيِّباتِه
7 - فإِنَّه كما نَوى في نَفْسِه كذلِكَ يَكون يَقولُ لَكَ: (( كُلْ واْشرَبْ )) وقَلبُه لَيسَ مَعَكَ.
8 - لُقمَتُكَ الَّتي أَكَلتَها تَتَقيّأها وتُضيعُ كَلِمَاتِكَ العَذْبَة.
9 - لا تَتَكلَمْ في أُذُنيَ الجاهِل فإِنَّه يَستهين بِما في أَقْوالِكَ مِنَ التَّعَقل.
10 - لا تُزِحِ المَعالِمَ القَديمة ولا تَدخُلْ حُقولَ الأَيتام
11 - فإِنَّ فادِيَهم مُقتَدِر وهو يُخاصِمُ لِخُصومَتِهم مَعَك.
12 - وَجِّهْ قَلبَكَ لِلتَّأديب وأُذُنَيكَ لأَقوالِ العِلْم.
13 - لا تُقَصَرْ في تَأديبِ الوَلَد إِنَّكَ إِن ضَرَبتَه بِالعَصا لا يَموت
14 - تَضرُبه بِالعَصا فتُنقِذُ نَفسَه مِن مَثْوىَ الأَمْوات.
15 - يا بُنَيَّ، إِن كانَ قَلبُكَ حَكيمًا
16 - يَفرَحُ قَلْبي أَنا أَيضًا وتبتَهِجُ كُلْيَتايَ إِذا نَطَقَت شَفَتاكَ بِالاْستِقامة.
17 - لا يَغَرْ قَلبُكَ مِنَ الخاطِئين بل كُنْ في مَخافَةِ الرَّبِّ طَوالَ النَّهار
18 - فإنَّكَ إِن حَفِظتَها فهُناكَ العاقِبَة واَنتِظاُركَ لا يَخيب.
19 - إِسْمعَ يا بُنَيَّ كنْ حَكيمًا وأَرْشِدْ قَلبَكَ في الطَّريق.
20 - لا تَكُنْ بَينَ المُدمِنينَ لِلخَمْر والمُلتَهِمينَ لِلَّخْمر
21 - فإِنَّ المُدمِنَ والمُلتَهِمَ يَفتَقِران والنَّومَ يُلبسُ الثِّيابَ البالِيَة.
22 - إِسمع لأًبيكَ الَّذي وَلَدَكَ ولا تستَهِنْ بِأُمِّكَ إِذا شاخَت.
23 - إِشتَرِ الحَقَّ ولا تَبعْه وكَذا الحِكمَةَ والتًّأديبَ والفِطنَة.
24 - أَبو البارَ يَبتَهِجُ اْبتِهاجًا ووَالِدُ الحَكيمَ يَفرَح بِه.
25 - فَلْيَفرَحْ أَبوكَ وأُمُّكَ ولتبتَهِجْ والِدَتُكَ
26 - يا بُنَيَّ، أَعطِني قَلبَكَ ولتطِبْ عَيناك بِطرقي:
27 - فإِنَّ الزَّانِيَةَ حُفرَةٌ عَميقَة والغَريبَةَ بِئرٌ ضَيَقة
28 - وهي أَيضًا كلِصٍّ تَكمُن وتُكَثّر الغادِرينَ في الأَنام.
29 - لِمَنِ (( الوَيْلُ ))؟ لِمَن (( وا أسفا ))؟ لِمَنِ المُشاجَرات؟ لِمَنِ الشَّكْوى؟ لِمَنِ الضَّرَباتُ مِن دونِ سَبَب؟ لِمَن إِظْلامُ العَينَين؟
30 - لِلَّذينَ يُدمِنونَ الخَمْر لِلَّذينَ يَدخُلونَ لِيَذوقوا المَمْزوج.
31 - لا تَنظُرْ إِلى الخَمْرِ إِذا اْحمَرّت وأَبدَت في الكَأسِ حَبَبَها إِنَّها تَسوغُ مَريئَةً.
32 - لَكِنَّها في الآخِرِ تَلسعُ كالحيَة وتَنفُثُ سُمَّها كالأَفعى.
33 - تَرى عَيناكَ الغَرائِب وينَطِقُ قَلبُكَ بِالهَذَيان
34 - وتَكونُ كمُضطَجع في عُرضِ البَحْر أَو كنائم على رأسِ السَّارِية
35 - وتقولُ: (( ضَرَبوني ولم أَتَوَجع رَضَّضوني ولَم أشعُرْ مَتى أَستَيقِظُ فأَعودُ إِلى طَلَبِها )).

الكاثوليكية - دار المشرق