إرميا - 8. أقوال لَموئيل

1 - لا تُسَلِّمْ قوّتَكَ إلى النِّساء ولا طرقَكَ إِلى مُبيداتِ المُلوك.
2 - لَيسَ لِلمُلوكِ، يا لَموئيل لَيَس لِلمُلوكِ أَن يَشرَبوا الخَمْر ولا لِلعُظَماءِ أَن يَشرَبوا المُسكِر ْلِئَلاَّ يَشرَبوا فيَنسَوُا الشَّرائعِ ويُحَرِّفوا قَضِيَّةَ كُلِّ أَبْناءَ البُؤس.
3 - أَعْطوا المُسكِرَ لِلمُشرِفِ على المَوت والخَمرَ لِذَوي النُّفوسِ المرة.
4 - فيَشرَبوا وَينْسَوا شَقاءَهم ولا يَعودوا يَذكُرونَ عَناءَهم.
5 - إِفتَحْ فَمَكَ لأَجلِ الأَخرَس في قَضِيَّةِ كُلِّ أَبْناء الخِذْلان.
6 - إِفتَحْ فَمَكَ واْحكُمْ بِالعَدْل وأَنصِفِ البائِسَ والمِسْكين.
7 - آ- مَن يَجِدُ المَرأَةَ الفاضِلة؟ إِنَّ قيمَتَها فَوِقَ اللآلِئ
8 - ب- قَلبُ زوجِها يَثق بِها فلا تُعوُزه الغَنيمة.
9 - ج- تأتيه بِالخَيرِ دونَ الشَّرّ جَميعَ أيام حَياتِها.
10 - د- تَلتَمِسُ صوفًا وكتَانًا وتَعمَلُ بِحِذْقِ كَفَّيها
11 - هـ- فتَكونُ كسُفُنِ التَّاجِر تَجلُبُ طَعامَها مِن بَعيد.
12 - و- تَقومُ واللَّيلُ مُخَيِّم وتُعْطي طَعامًا لِبَيتها ولجَوارحها أَعْمالَهُنَّ.
13 - ز- تَتاًمَّلُ حَقلاً فتَشتريه وبِثَمَرِ كَفَّيها تَغرِسُ كَرمًا.
14 - ح- تَشُدُّ وَسْطَها بِالقوّة وتُشَدِّدُ ذِراعَيها.
15 - ط- تَذوقُ ما أنجَحَ تِجارَتَها فلا يَنطَفِئ في اللَّيلِ سرِاجُها.
16 - ي- تُلْقي يَدَيها على المِكَبّ وأنامِلُها تُمسِكُ المِغزَل.
17 - ك- تَبسُطُ كَفَّيها إلى البائس وتَمُدُّ يَدَيها إلى المِسْكين.
18 - ل- لا تَخافُ على بَيتها مِنَ الثَّلْج لأَنَ أَهلَ بَيتها جَميعَهم لابِسونَ ثِيابًا مُضاعَفة
19 - م- تَصنعُ لِنَفسِها أَغطِيَةً ولباسُها الكتَانُ النَّاعِمُ والأرجُوان.
20 - ن- زَوجُها مَعْروفٌ في الأَبْواب حَيثُ يَجلِسُ بَينَ شُيوخِ البَلَد.
21 - س- تَصِنعُ ثِيابًا وتَبيعُها وتَعرِضُ زنانيرَ على الكَنْعاني.
22 - ع- لِباسُها العِزُّ والبَهاء وهي تَضحَكُ لِليَومِ الآتي.
23 - ف- تَفتَحُ فَمَها بِالحِكمة وعلى لِسانِها تَعْليمُ الرَّحمَة.
24 - ص- تُراقِبُ طرقَ بَيتها ولا تأكُلُ خُبزَ الكَسَلِ.
25 - ق- يَقومُ بَنوها ويُهَنئونَها ويَقومُ زَوجُها فيَمدَحُها:
26 - ر- (( بَناتٌ كَثيراتٌ قُمنَ بِالمَآثِر أَمَّا أَنتِ ففُقتِهِنَّ جميعًا ))
27 - ش- الحُسنُ غرورٌ والجَمالُ باطِل والمَرأَةُ المُتَّقِيةُ لِلرَّب هي الَّتي تُمدَح.
28 - ت- أُعْطوها مِن ثَمَرِ يَدَيها ولتمدَحْها في الأَبْوابِ أَعْمالُها.
29 - أَقْوالُ لَموئيل، مَلِكِ مَسَّا أَدّبَته بها أُمُّه:
30 - ماذا أَقَولُ لَكَ يا بُنَيَ يا اْبنَ أَحْشائي، يا اْبنَ نُذوري.

الكاثوليكية - دار المشرق