مراثي إرميا - القسم الثالث - المقدّمة

1 - الصِّيتُ خَيرٌ مِنَ الطِّيب وَيومُ المَوتِ خَيرٌ مِن يَومَ الوِلادَة.
2 - الذَّهابُ إِلى بَيتِ النِّياحَة خَيرٌ مِنَ الذَّهابِ إِلى بَيتِ الوَليمة لأَن ذاكَ نِهايَةُ جَميعَ البَشَر والحَيُّ يُوَجِّهُ قَلبَه إِلَيه.
3 - الغَمُّ خَيرٌ مِنَ الضَّحِك لأَنَُّه بِعُبوسِ الوَجهِ يُصلَحُ القَلْب.
4 - قَلبُ الحُكَماءِ في بَيتِ النِّياحَة وقَلبُ الجُهَّالِ في بَيتِ الفَرَح.
5 - سَماعُ التَّوبيخِ مِنَ الحَكيم خَيرٌ مِن سَماعَ تَرْنيمَ الجُهَّال
6 - لأَنَّه كَصَوتِ الشَّوكِ تَحتَ القِدْرِ كذلك ضَحِكُ الجاهِل. هذا أَيضًا باطِل.
7 - الظُّلمُ يُحَمِّقُ الحَكيم، والعَطِيَّةُ تُهلِكُ القَلْب.
8 - آخِرُ الأَمرِ خَيرٌ مِن أَوَّلِه وطولُ الأَناةِ خيرٌ مِن تَشامخِ الّرُوح.
9 - لا تَعجَلْ إِلَى الغَضَبِ في قَلبِكَ لأَنَّ الغَضَبَ يَستَقِرّ في صُدورِ الجُهَّال.
10 - لا تَقُلْ: لِمَ اتَفَقَ أَنْ كانَتِ الأيَّامُ الأولى خَيرًا مِن هذه؟)) فإِنَّه لَيسَ عن حِكمَةٍ سُؤالُكَ هذا.
11 - الحِكمَةُ حَسَنَة كالميراث وتنفِع لِناظِري الشَّمْس
12 - لأَن ظِلَّ الحِكمَةِ كظِلِّ الفِضَّة وفائِدَةَ المَعرِفَةِ أَنَّ الحِكمَةَ تُحْيي أَصحابَها.
13 - انظُرْ إِلى عَمَلِ اللّه: مَنِ الَّذي يَستَطيعُ أَن يُقَوِّمَ ما قد لَوى؟
14 - في يَوم السرَاء ِكُن مَسْرورًا وفي يَوم الضَّرَّاءَ تأَمَّلْ: إِنَّ اللهَ صَنَعَ هذه وتلكَ لِئَلاَّ يَطَّلِعَ الإِنسانُ على شَيءً مِمَّا يَكون فما بَعدُ.
15 - وهذا كله رأيتُه في أيَّامِ أباطيلي: بارٌّ يَهلِكُ في بِرِّه وشِرِّيرٌ تَطولُ أيَامُه في شَرِّه.
16 - لا تَكُنْ بارًّا بِإِفْراط ولاتَكُنْ حكيمًا فَوقَ ما يَنبَغي فمِاذا تُهلِكُ نَفْسَكَ؟
17 - لا تَكُنْ شِرَيرًا بِإِفْراط ولا تَكُنْ جاهِلاً، لِئَلاَّ تَموتَ قَبلَ ساعَتِكَ.
18 - يَحسُنُ أَن تُمسِكَ بِهذا دونَ أَن تَكُفَّ يَدَكَ عن ذاك فإِنَّ مَن يَخْشى اللهَ يَجدُ كِلَيهما.
19 - الحِكمَةُ تُؤٍّيدُ الحَكيمَ أَكثَرَ مِن عَشَرَةٍ ذَوي سُلْطانٍ في المَدينة.
20 - ما مِن بار على الأَرضِ يَصنعُ الخَيرَ مِن دونِ أَن يَخطَأ.
21 - لا توَجِّه قَلبَكَ إِلى كُلِّ كَلام يُقال لِئَلاَّ تَسمعً عَبدَكَ يَلعَنُكَ.
22 - فإِنَّ قَلبَكَ عالِمٌ بِأنَّكَ أَنتَ أَيضًا كَثيرًا ما لَعَنتَ غَيرَكَ.
23 - كُلُّ ذلك اْختَبَرُه بِالحِكمة. قُلتُ: ((أَصيرُ حَكيمًا))، فتَباعَدَتِ الحِكمَةُ عنِّي.
24 - بَعيدٌ ما في الوُجود وعَميقٌ عَميق فمَن يَجِدُه؟
25 - فجُلتُ بِقَلْبي لأَعلَمَ وأَبحَث وأَلتَمِسَ الحِكمَةَ وحَقيقَةَ الأمور لأَعلَمَ أَنَّ الشَرَّّ جًهلٌ والجُنونَ غَباوة.
26 - فوَجَدتُ أَنَّ ما هو أَمَرُّ مِنَ المَوت هي المَرأَةُ لأَنَّها فَخّ ولأَنَّ قَلبها شبَكَةٌ ويداها قُيود. مَن كانَ صالِحًا أَمامَ اللهِ يَنْجو مِنها وأَمَّا الخاطِئ فيَعلَقُ بِها.
27 - يَقولُ الجامِعة: انظُرْ! هذا ما وَجَدتُه بتَأمُلي الأمورَ واحِدًا واحِدًا لَكَي أَجِدَ حَقيقَتَها
28 - الَّتي لم تَزَلْ نَفْسي تَطلبها ولم أَجِدْها: إِنِّي وجدتُ رَجُلاً واحِدًا بَينَ أَلْفٍ واْمرَأَةً واحِدَةً بَينَ أُولئِكَ كُلِّهِنَّ لم أَجِدْ.
29 - إِنَّما وَجَدتُ هذا أَنَّ اللهَ صَنعً البَشَرَ مُستَقيمين أَمَّا هم فبَحَثوا عن أَسْبابٍ كَثيرة.

الكاثوليكية - دار المشرق