دانيال - 3. عمل الحكمة في التاريخ - من آدم إلى موسى

1 - هي الَّتي سَهِرَت على أَوَّلِ مَن جُبِلَ أبي العالَم بَعْدَ أن خلِقَ وَحيدًا وأَنقَذَته مِن زَلَّتِه
2 - وأَعطَته قوّةً ليَتَسَلَّطَ على كُل شَيء.
3 - ولَمَّا اْرتَدَّ عَنها ظالِمٌ في غَضَبِه هَلَكَ في حَنَقِه الَذي قَتَلَ بِه أَخاه.
4 - ولَمَّا غَمَرَ الطُّوفانُ الأَرضَ بِسَبَبِه عادَتِ الحِكمَةُ فخلَصَتها إِذ هَدَتِ البارَّ بِخَشَبٍ حَقير.
5 - ولَمَّا أَجمَعَتِ الأمَمُ على الشرّ فأُخزِيَت مَعًا فهِي الَّتي عَرَفَتِ البارَّ وصانَته بِلا عَيبٍ أَمامَ اللّه وحَفِظَته أَقْوى مِن حَنانِه لِوَلَدِه.
6 - وهي الَّتي أَنقَذَتِ البارَّ لَمَّا هَلَكَ الكافِرون وكانَ هارِبًا مِنَ النَّارِ الهابِطَةِ على المُدُنِ الخَمْس.
7 - ولا تَزالُ هُناكَ لِلشَهادة على شَرِّهم أَرضٌ مقفِرةٌ يَسطعُ مِنهَا دُخان ونَباتٌ يُثمِرُ ثَمَرًا لا يَنضَجُ في أَوانِه وعَمودٌ مِن مِلح قائِمٌ تَذْكارًا لِنَفْسٍ لم تِّؤمن.
8 - والَّذينَ حادوا عنِ الحِكمَة لم يَقتَصِرْ ضَرَرُهم على عَدَمِ مَعرِفَةِ الخَير ولَكِنَّهم تَرَكوا لِلأَحْياءِ ذِكرَا لِحَماقَتِهم بحَيث لا يَستَطيعونَ كِتْمانَ عَثَراتِهم.
9 - لَكِنَّ الحِكمَةَ أَنقَذَت خُدَّامَها من أَتْعابِهم.
10 - وهي الَّتي هَدَتِ البارَّ الهارِبَ مِن غَضَبِ أَخيه سُبُلاً مستَقيمة وأَرَته مَلَكوتَ اللهِ وآتته مَعرِفَةَ المُقَدَّسات وأَنجَحَته في أَتْعابِه كثَرَت ثَمَرَ أَعْمالِه.
11 - ونَصَرَته على طَمعَِ مُضايِقيه وأَغنَته.
12 - ووَقَته مِن أَعْدائِه وحَمَته مِنَ الكامِنينَ لَه وحَكَمَت لَه في قِتالٍ شَديد لِكَي يَعلَمَ أَنَّ التَّقْوى أَقدَُر مِن كُل شَيء.
13 - وهي الَّتي لم تَترُكِ البارَّ الَّذي باعوه بل نَشَلَته مِنَ الخَطيئَةِ ونَزَلَت معه في الجُبّ
14 - ولم تُفارِقْه في القُيود حتَّى أَتَته بِصَولَجانِ المُلْكِ وبسُلْطانٍ على الَّذينَ كانوا مُتَسَلِّطينَ علَيه فكًذَّبَتِ الَّذينَ كانوا يَأخُذونَ علَيه المآخِذ وآتته مَجْدًا أَبَدِيًّا.
15 - وهيِ الَّتي أَنقَذَت شَعباً مُقَدَّسًا وذُرّيََّةً لا عَيبَ فيها مِن أمَّةِ مُضايِقين
16 - وحَلَّت نَفْسَ عَبدٍْ لِلرَّبّ وقاوَمَت مُلوكًا مَرْهوبين بِخَوارِقَ وآيات.
17 - وجَزَتِ القِدِّيسينَ ثَوابَ أَتْعابِهم وهَدَتهم طَريقًا عَجيبًا وكانَت لَهم مَلْجأً في النَّهار وضِياءَ نُجوم في اللَّيل.
18 - وعَبَرَت بهمًِ البَحرَ الأَحمرَ وجازت بِهم غَزيرَ المِياه.
19 - أَمَّا أَعْداؤُهم فأَغرَقَتهم ثُمَّ قَذَفَتهم مِن أَعْماقِ الغِمار.
20 - ولذلك فالأَبْرارُ سَلَبوا الكافِرين وأشادوا بِاْسمِكَ القُدّوسِ أيّها الرَّبّ وحَمَدوا بقَلْبٍ واحِدٍ يَدَكَ الَّتي حَمَتهم
21 - لأَنَّ الحِكَمةَ فَتَحَت أَفْواهَ الخُرْس وأَوضحَت أَلسِنَةَ الأَطْفال.

الكاثوليكية - دار المشرق