هوشع - الواجبات نحو الوالدين

1 - يا بَنِيَّ اسمَعوا لي أَنا أَبوكم واعمَلوا هكذا لِكَي تَخلُصوا
2 - فإن الرَبَ أَكرَمَ الأَبَ في أَولادِه وأًثبَتَ حَق الأمِّ على بَنيها.
3 - مَن أكرَمَ أَباه فإِنَّه يُكَفر خَطاياه
4 - ومَن عَظمَ أُمَّهَ فهو كَمُدَّخِرِ الكُنوز.
5 - مَن أَكرَمَ أَباه سر بِأَولادِه وفي يَومَ صَلاتِه يُستَجابُ لَه.
6 - مَن عَظَّمَ أَباه طالَت أيَامُه ومَن أَطاعَ الرَّبَّ أَراح أُمَّه.
7 - ويَخدُمُ والِدَيه كأنهما سَيِّدانِ لَه.
8 - في العَمَلِ والقَولِ أكْرِمْ أباكَ لِكَي تَنزِلَ عَلَيكَ البَرَكةُ مِنه.
9 - فانَّ بَرَكَةَ الأَبِ تُوَطِّدُ بُيوتَ البَنين ولَعنَةَ الأُمِّ تَقلعُ أُسُسَها.
10 - لا تَفتَخِرْ بهَوانِ أَبيكَ فإِنَّ هَوانَ أًبيكَ لَيسَ فَخراً لَكَ
11 - بل فَخرَ الإنْسانِ بِكَرامَةِ أَبيه ومَذلَةُ الأمِّ عارٌ لِلبَنين.
12 - يا بُنَىَّ، أَعِنْ أباكَ في شَيخوخَتِه ولا تحزِنْه في حَياتِه.
13 - كُنْ مُسامِحاً وإن فَقَدَ رُشدَه ولا تُهِنْه وأَنتَ في كُل قوتكَ.
14 - فانَّ الإحسانَ إلى الأبِ لا يُنْسى وُيعوَضُ به عن خَطاياكَ.
15 - في يَومِ ضيقِكَ تُذكَر وكالجَليدِ في الصًّحْوِ تَذوب خَطاياكَ.
16 - مَن خَذَلَ أباه كانَ كالمُجَدّف ومَن أَغاظَ أمَّه فلَعنَةُ الرَّبً علَيه.
17 - يا بُنَيّ اقْضِ أَعْمالَكَ بِالوَداعة فيُحِبَّكَ الإنْسان المَرضِي عنه.
18 - إِزْدَد تَواضُعًا لما ازدَدتَ عَظَمَةً فتَنالَ حُظوَةً لَدى الرَّب.
19 -
20 - لأَنَّ قُدرَةَ الرَّبَ عَظيمة والمُتَواضِعونَ يُمجِّدونَه.
21 - لا تَطلُبْ ما يَتعَذَُّر عَليكَ ولا تَنظُرْ في ما يَتجاوَُز قُدرَتَكَ.
22 - بل تأَمَل في ما أُمِرتَ بِه فلا حاجَةَ لَكَ إلى الأمورِ الخفِيَّة.
23 - ما جاوَزَ أَعْمالَكَ لا تُكثِرِ الاْهتمام بِه لأَنَّ ما كُشِفَ لَكَ يَفوقُ إِدْراكَ الإِنْسان
24 - فإِنّ كَثيرينَ قد أَضلَّهم تَأَمّلهم وزَلَّت أَفكاُرهم بِتَصَوّرِهمِ الفاسِد.
25 -
26 - القَلبُ القاسي عاقِبتُه السوء والَّذي يُحِب الخَطَرَ يسقُطُ فيه.
27 - القَلبُ القاسي يُثَقَّلُ بِالمَشَقَّات والخاطِئ يَزيدُ خَطيئَةً على خَطيئَة.
28 - داءُ المُتَكَبِّرِ لا دَواع لَه لأَنَّ نَباتَ الشّرِّ قد تأَصَّلَ فيه.
29 - قَلْبُ العاقِلِ يتأَمَّلُ في المَثَل ومُنيةُ الحَكيمِ أُذُنٌ سامِعة.
30 - الماءُ يُطفِئ النَّارَ المُلتَهِبَة والصَّدَقَةُ تُكَفّرُ الخَطايا.
31 - مَن يُقابِلُ بالإِحْسانات يُفَكِّر ُفي ما هو بَعدَ ذلك وفي يَوِم سُقوطِه يَجِدُ سَنَدًا.

الكاثوليكية - دار المشرق