هوشع -

1 - خَلَقَ الرَّب الإنسانَ مِنَ الأَرض وإليها أعادَه.
2 - جَعَلَ لِلنَّاسِ أيَّامًا مَعْدودةً ووَقتًا مُعينًا وأولاهم سُلْطانًا على كُلِّ ما فيها.
3 - وألبَسَهم قوةً كالََّتي لَه وصَنعَهم على صورَته
4 - وألقى رُعبَ الإنسانِ على كُلِّ ذي جَسَد لِكَي يَتَسَلَّطَ على الوُحوشِ والطُّيور.
5 -
6 - وأعْطاهم عَقلاً ولسانًا وعَينَين وأذُنَين وقَلبَا لِلتَّفْكير
7 - ومَلأهم مِنَ العلِم والفِطنَة وأطلَعَهم على الخيرِ والشَّرّ.
8 - وجَعَلَ عَينَه على قُلوبِهم لِيُظهِرَ لَهم عَظَمَةَ أعْمالِه.
9 -
10 - ويحَمّدونَ اْسمَه القُدوس لِيُخبِروا بِعَظَائِمِ أعمالِه.
11 - وزادَهُمُ العِلمَ وأورَثَهم شَريعةَ الحَياة.
12 - وعاهَدَهم عَهدًا أَبَدِيًّا وأراهم أحْكامَه
13 - فرَأَت عُيُونهم عَظَمَةَ مَجدِه وسَمِعَت آذانُهم مَجْذ صَوته
14 - وقالَ لهم : ((إحترسوا مِن كُلِّ ظُلْم)) وأوصاهُم كُلِّ واحدٍ في حقِّ قَريبه.
15 - طرقُهم أَمامَه في كُلِّ حين فهي لا تَخْفى عن عَينَيه.
16 -
17 - لِكُلِّ أُمَّةٍ أَقامَ رَئيسًا وأَمَّا إسرائيلُ فهو نَصيبُ الرَّب.
18 -
19 - جَميعُ أَعْمالِهم كالشَّمْسِ أَمامَه وعَيناه على الدَّوامِ تَنظُرانِ إِلى طرقِهم.
20 - لا تَخْفى علَيه مَظالِمُهم بل جَميعُ خَطاياهمِ أَمامَ الرَّبّ.
21 -
22 - صَدَقَةُ الرَّجُلِ كخاتمٍ عِندَه فيَحفَظُ الإِحْسانَ كَحَدَقَةِ العَين.
23 - وبَعدَ ذلك يَقومُ ويُجازيهم يُجازيهم جَزاءَهم على رُؤُوسِهم.
24 - لكِنَّه يَجعَلُ لِلتَّائِبينَ مرجِعًا ويُعَزَي فاقِدي الصَّبْر.
25 - تبْ إِلى الرَّب وأقْلعِْ عنِ الخَطايا تَضَرَّعْ أَمامَ وَجهه وأَقلِلْ مِنَ العَثَرات.
26 - إِرجِعْ إِلى العَلِيًّ وأعرِض عنِ الظُّلْم وأَبغِضِ القَبيحةَ أَشَدَّ بُغْض.
27 - فمَن يُسَبِّحُ العَلِيَّ في مَثْوى الأَموات إِن لم يَحمَدْه الأَحْياء؟
28 - لا حَمدَ عِندَ المَيتِ الَذي لا وُجودَ لَه فلا يَحمَدُ الرَّبَّ إِلاَّ الحَيُّ المُعافى.
29 - ما أَعظَمَ رَحمَةَ الرَّبِّ وعَفوَه لِلَّذينَ يَتوبونَ إِلَيه!
30 - فلَيسَ في النَّاسِ قُدرَةٌ على كُلِّ شيَء لأَنَّ اْبنَ الإِنْسانِ لَيسَ بِخالِد.
31 - أَيُّ شيَءٍ أَضْوأ مِنَ الشَّمْس؟ وهي مع ذلك تَكسِف واللَّحمُ والدَّمُ يَرغَبانِ في الشَّرّ.
32 - الرَّبُّ يُراقِبُ جَيشَ السَّماءِ العُلْيا وجَميعُ النَّاسِ تُرابٌ ورَماد.

الكاثوليكية - دار المشرق