هوشع - السكوت والكلام

1 - الربَّ تَوبيخٍ لَيسَ في مَحَلِّه وُربَّ صامتً عن فِطنَة.
2 - التَّوبيخُ خَيرٌ مِن إِضْمارِ الغَضَب
3 - والمُعتَرِفُ بِخَطَإِه يَنْجو مِنَ الخُسْران.
4 - كالخَصِيِّ المُشتهي فَضَّ بَكارَةِ فَتاة هكذا مَن يَستَعمِلُ العُنْفَ في إِجْراءِ الحُكْم،
5 - ربَّ ساكِتٍ بُعَدّ حَكيمًا ورُبَّ رَجُلٍ يُكرَهُ لِطولِ حَديثه.
6 - رُبَّ أَحَدٍ يَسكُتُ لأنه لا يَجد جواباً وُربَّ أَحَدٍ يَسكُتُ لأَنَّه يَعرِفُ الوَقتَ المُناسِب.
7 - اَلإِنْسانُ الحَكيمُ يَسكُتُ إِلى الوَقتِ المُناسِب أَمَّا الثَّرثاُر والغَبِيُّ فإِنَّ الوَقتَ المُناسِبَ يَقودهما.
8 - الكثيرُ الكَلام يُمقَت والفارِضُ نَفْسًه يُبغَض.
9 - ربَّ رَجُلٍ يَستَفيدُ مِن مَساوِئه وُربَّ ضَربَةِ حَظ تَكونُ لِخُسْرانِه
10 - رُبَّ عَطِيَّةٍ لا تَنفَعُكَ وربَّ عَطِيَّةٍ تَكونُ مُضاعَفَةَ الجَزاء
11 - ربَّ مَجْدٍ سببَه الاْنحِطاط ورُبَّ اْمرِئ رَفعَ رأسَه بَعدَ الذُّلّ.
12 - ربَّ مُشتَرٍ كَثيرًا بقَليل يَدفع ثَمَنَه سَبعَةَ أً ضْعاف.
13 - الحَكيمُ يُحَبِّبُ نَفْسَه بِالكَلام ونعَمُ الحَمْقى تَذهَبُ سُدً ى.
14 - عَطِيَّةُ الغَبِيِّ لا تَنفَعُكَ لأَنَّ لَه عِوَضَ العَينَين عُيونًا.
15 - يُعْطي يَسيرًا وُيهينُ كَثيرًا ويَفتَحُ فاهُ مِثْلَ المُنادي. يُقرِض اليَومَ ويُطالِبُ غَدًا: إِنَّ إِنْسانًا مِثْلَ هذا لَبَغيض.
16 - يَقولُ الأَحمَق: ((لا صَديقَ لي وصَنائِعي غيرُ مَشْكورة
17 - إِنَّ الَّذينَ يأكُلونَ خبْزي خُبَثاءُ اللِّسان )). ما أَكثَرَ المُستَهزِئينَ بِه!
18 - الزَّلَّةُ على البَلاطِ ولا الزَّلَّةُ مِنَ اللِّسان هكذا يَكونُ سُقوطُ الأَشْرارِ مُفاجئًَا.
19 - الإِنْسانُ الخَشِنُ كَحَديثٍ في غَيرِ وَقتِه لا يَزالُ في أَفْواهِ فاقِدي الأَدَب.
20 - يُرِفَضُ المَثَلُ مِن فَمِ الأَحمَق لأَنَّه لا يَقوُله في وَقتِه.
21 - رُبَّ إِنْسانٍ يَمنَعُه عَوَزُه عنِ الخَطيئَة وفي راحَتِه لا يَخِزُه ضَميرُه
22 - مِنَ النَّاسِ مَن يُهلِكُ نَفْسَه مِنَ الحَياء وإِنَّما يُهلِكُها لأَجلِ الغَبِيّ.
23 - مِنَ النَّاسِ مَن يَعِدُ صَديقَه مِنَ الحَياء فيُصَيّره عَدُوًّا لَه بِغَيرِ سَبَب.
24 - الكَذِبُ وَصمَةُ عارٍ في الإِنْسان وهو لا يَزالُ في أَفْواهِ فاقِدي الأَدَب.
25 - السَّارِقُ خَيرٌ مِمَّن يَألَفُ الكَذِب لكِنَّ كِلَيهما يَرِثانِ الهَلاك.
26 - حالُ الإِنْسانِ الكَذوبِ العار وخِزيُه معَه على الدَّوام.
27 - الحَكيمُ في الكلام يَدفعُ نَفْسَه والإِنْسانُ الفَطِنُ يرضي العُظَماء.
28 - الَّذي يَفلَحُ الأَرضَ يُعْلي كُدسَ قَمحِه والَّذي يُرْضي العُظَماءَ يُكَفر الظُّلْم.
29 - الهَدايا والعَطايا تُعْمي أَعيُنَ الحُكَماء كلِجامٍ في الفَم تَمنعُ التَّوبيخات.
30 - الحِكمَةُ المَكْتومَة والكَنزُ الدَفين أَيُّ مَنفَعَةٍ فيهِما؟
31 - الإِنْسانُ الَّذي يَكتُمُ حَماقَتَه خَيرٌ مِنَ الإِنْسانِ الَّذي يَكتُمُ حِكمَتَه.

الكاثوليكية - دار المشرق