هوشع - الأَموال

1 - سُهادُ الغِنى يُذيبُ الجِسْم وهَمُّه يُبعِدُ النَّوم.
2 - هَمُّ السَّهَرِ يَحرِمُ مِنَ الغَفْوِ والمَرَضُ الشَّديدُ يُبعِدُ النوم.
3 - يَجِدُّ الغَنِيّ في جَمعِْ الأَمْوال وفي راحَتِه يَشبعُ من لَذَّاتِه.
4 - يَجِدّ الفَقيرُ في حاجةِ العَيش وفي راحَتِه يُمْسي مُعوِزًا.
5 - مَن أحَبَّ الذَّهَبَ لا يُزَكَّى ومَنِ اتَبعً الكَسْبَ يَضِلُّ فيه.
6 - كَثيرونَ سَقَطوا لأَجْلِ الذهَب فأَضْحى هَلاكُهم أَمامَ وجُوهِهم.
7 - إنَّه فَخٌّ لِلَّذينَ يَذبَحونَ لَه كلُّ غبِي يُصطادُ بِه.
8 - طوبى لِلغَنِيِّ الَّذي وُجِدَ بِغَيرِ عَيب ولم يَسع وَراءَ الذَّهَب.
9 - مَن هو فنُغَبِّطَه؟ لأنَّه صَنعً عجائِبَ في شَعبِه.
10 - مَنِ الَّذي امتُحِنَ بِه فوُجِدَ كامِلاً؟ لَه أن يَفتَخِرَ بِذلك. مَنِ الَّذي قَدِرَ أَن يَتَعَدى ولم يَتَعَدَّ وأَن يَصنعَ الشِّرِّ ولم يَصنَع؟
11 - ستَكون خَيراتُه ثابِتَة وتُخبِرُ الجَماعةُ بِصَدَقاتِه.
12 - إِذا جَلَستَ إلى مائِدَةٍ حافِلَة فلا تَفتَحْ لَها حَنجَرَتكَ ولا تَقُلْ: ((ما أَكثَرَ ما علَيها)).
13 - أُذكُرْ أَنَّ عَينَ الشَّرَهِ شرٌ عَظيم: أَيُ شيَءٍ خُلِقَ أَسوَأَ مِنَ العَين؟ فلِذلك هي تَدمعُ لِكُلِّ أَمْر
14 - حَيثُما نَظَرَ ضَيفُكَ فلا تَمدُدْ يَدَكَ ولا تُزاحِمْه في الصَّحفَة.
15 - إِفهَمْ ما عِندَ القَريبِ مِمَّا عِندَكَ وتَرَوَ في كُلَ أَمْر.
16 - كُلْ مِمَّا وُضِعَ أَمامَكَ كما يأكُلُ الإِنْسانُ المُتأدِّب ولا تُعمِلِ الفَكَّين لِئَلاَّ تُكرَه.
17 - كُنْ أَوَّلَ مَن يَتَوَقَّفُ مُراعاةً لِلأَدَب ولا تَكُنْ نَهِمًا لِئَلاَّ يُنكَرَ علَيكَ.
18 - وإِذا جَلَستَ إلى مائِدَةٍ بَينَ كَثيرين فلا تَمدد يَدَكَ قَبلَهم.
19 - ما أَقَلَّ ما يَكتَفي بِه الإِنْسانُ المُتأدِّب وكل فِراشِه لا يَلْهَث.
20 - رُقادُ الصِّحَّةِ لِقَنوعِ الجَوف. يَقومُ مُبَكّرًا وهو مالِكُ نَفسِه.السُّهادُ والتَّقيُؤُ والمَغْصُ لِلرَّجُلِ الشًرِه.
21 - وإِذا أكرهتَ على الإكثارِ مِنَ أكل فقُمْ وتَقَيّأ فتَستَريح.
22 - إِسمَعْ لي يا بُنَيَّ ولا تَستَخِفَّ بي وفي آخِرِ الأَمرِ تَهتَدي إلى أَقْوالي. في جَميعِ أَعْمالِكَ كُن مُعتَدِلاً فلا يَلحَقَ بِكَ مَرَض.
23 - مَن سَخا بِالطَّعام تُباركُه الشِّفاه وُيشهَدُ بِكَرَمِه شَهَادَةَ صِدْق.
24 - مَن شَحَّ بِالطَّعام تَتَذَمّر علَيهِ المَدينة وُيشهَدُ بِبُخلِه شَهَادةً صَحيحَة
25 - لا تَكُنْ ذا بأسٍ في أَمرِ الخَمْر فإِنَّ الخَمر أَهلَكَت كَثيرين.
26 - الأتّونُ يَمتَحِنُ صَلادَةَ الفولاذ والخَمر تمتحِنُ القُلوبَ في قِتالٍ بَينَ مُتَعَنتِرين
27 - الخَمر حَياةٌ لِلإِنْسانِ إِذا اْعتَدَلتَ في شُربِها.أَيُّ عَيشٍ لِمَن لَيسَ لَه خَمْر؟ فهِيَ خُلِقَت لاْبتِهاجِ النَّاس.
28 - الخَمر اْبتِهاجُ القَلْبِ وسُرورُ النَّفْس لِمَن شَرِبَ مِنها في وَقتِها ما كَفى.
29 - الإِفْراطُ مِن شربِ الخَمْرِ مَرارَةٌ لِلنَّفْس ويَجلُبُ التَّحَدِّيَ والزَّلَّة
30 - السُّكْرُ يُهَيِّجُ غَضَبَ الغَبِيِّ حَتَّى العِثار وُيقَلِّلُ قوَّتَه ويُسَبِّبُ الجِراِح.
31 - في مَجلِسِ الخَمْرِ لا تُوَبخ جارَكَ ولا تَحتَقِرْه في انبساطِه. ولا تُخاطِبْه بِكَلامَ إِهانة ولا تُضايِقْه بِمُطالَباَتِكَ.

الكاثوليكية - دار المشرق