هوشع -

1 - أمّا هذه فلا تَخجَلْ مِنها ولا تُحابِ الوُجوهَ فتَخطأَ فيها
2 - لا تَخجَلْ مِن شَريعَةِ العَلِي والعَهْد والقَضاءِ الَّذي يُجْري الحُكمَ لِلْكافِر.
3 - ولا مِنَ الحِسابِ مع رَفيقِ سَفَر ولا مِنِ اَقتِسام ميراثِكَ مع الأَصدِقاء
4 - ولا مِن دِقَّةِ الميَزانِ والمِعْيار ولا مِنَ الاْكتِسابَ كَثيرًا و قليلاً
5 - ولا مِنَ الرِّبحَ في البَيعَ لِلتَّجار ولا مِنَ التَّأديبِ الكَثيرِ لِلأَولاد ولا مِن إِدْماءَ جَنْبِ العَبدِ الشِّرِّير.
6 - مع المَرأَةِ الشِّرِّيرةِ الخَتمُ شَيءٌ حَسَن وحَيثُ تَكونُ الأَيدي كَثيرةً أَقفِلْ.
7 - وإِذا أَودَعتَ شَيئًا فلا بُدَّ مِنَ العَدَدِ والوَزْن وإِذا أَعطَيتَ أَو أَخَذتَ شَيئًا فدَوِّنْه.
8 - ولا نَخْجَلْ مِن تَأديبِ الجاهِلِ والأَحمَق والهَرِم المُشاجرِ لِلشُّبَّان. حينَئذٍ تَكونُ مُتَأدباً في الحَقيقة ومؤًّيَّداً لَدى كُلِّ حَيّ.
9 - البِنتُ سَبَبُ سُهادٍ مَخفِيٌّ لأَبيها وهَمٌّ يَسلبه النَّوم: مخافة مِنَ الذُّبولِ إِذا كانَت شابَّة ومِنَ النُّفورِ مِنها إِذا كانَت مُتَزَوِّجَة
10 - ومِنَ التَّدَنُّسِ والعُلوقِ في بَيتِ أَبيها إِذا كانت عَذْراء ومِن عَدَم الأَمانَةِ إذا كانَ لَها زوج ومِنَ العُقْمَِ إِذا كانت في بَيتِ زَوجِها.
11 - واظِبْ على مُراقَبَةِ البنتِ القَليلَةِ الحَياء لِئلاَّ تَجعَلَكَ شَماتَةً لأًعْدائِكَ ومَوضوعَ حَديثٍ في المَدينَةِ وتَجَمعُّ في الشَّعبِ فتُخزِيَكَ في الجَماعةِ كُلِّها.
12 - لا تَتَفرّسْ في جَمالِ أَيِّ إِنْسان ولا تَجلِسْ بَينَ النِّساء
13 - فإِنَّه مِن الثِّيابِ يَخرُجُ العُثّ ومِنَ المَرأَةِ خُبثُ المَرأَة.
14 - خُبثُ الرَّجُلِ خَيرٌ مِن عَطفِ المَرأة فالمَرأَةُ تَجلُبُ الخِزْيَ والفَضيحة.
15 - سأذَكر الآَنَ بِأَعْمالِ الرَّبّ وأُخبِرُ بِما رَأَيتُ بأَقْوالِ الرَّبَ كانَت أَعْمالُه والخَليقَةُ تُطيعُ مَشيئَتَه.
16 - الشَّمسُ المُنيرَةُ تَنظر إِلى كُلِّ شَيء وعَمَلُ الرَّبِّ مَمْلوءٌ مِن مَجدِه.
17 - لم يُؤتَ قِدِّيسو الرَّبِّ أَن يُخبِروا بِجَميعِ عجائِبه الَّتي أَثبَتَها الرَّبّ القَدير لِكَي بَثبُتَ كُلُّ شَيءَ في مَجدِه.
18 - إِنَّه سَبَرَ الغَمرَ والقَلْب ونَفَذَ إِلى مَقاصِدِها لأَنَّ العَليَّ يَعلَمُ كُلَّ عِلْم ونَظره على عَلاماتِ الأَزمِنَة.
19 - يُخبِرُ بِالماضي والمُستَقبَل وَيكشِفُ عن آثارِ الخَفايا.
20 - لا يَفوتُه فِكر ولا يَخْفى علَيه كَلام.
21 - رَتَّبَ عَظائِمَ حِكمَتِه وهو الكائِنُ مُنذُ الأزلِ وإلى الأبد ولم يُضَف إليه شَيءٌ ولم يُحذَفْ منه شَيء ولا يَحتاجُ إلى مَشورَة أَحَد.
22 - ما أَشْهى جَميعَ أعْمالِهَ وهم مِثلُ شَرارةٍ يشاهِدُها الإنْسان.
23 - كُل هذه تَحْيا وتَبْقى لِلأبدِ لِكُلِّ حاجَة وتُطيعُ جَميعًا.
24 - كُل الأشْياءَ جُعِلَتِ اْثنَين اْثنَين كُلُّ واحِدٍ بِإزاءَ الآخَر ولم يَصنَعْ شَيئا ناقِصًا.
25 - بلِ الواحِدُ يُبرِزُ مَزايا الآخَر فمَنِ الَّذي يَشبَعُ مِن رُؤيَةِ مَجدِه

الكاثوليكية - دار المشرق