هوشع -

1 - وبعدَه قامَ ناتان وتنبأ أيَّامِ داوُد. =داود
2 - كما يُفصَلُ الشَّحمُ مِنَ الذَّبيحَةِ السَّلامِيَّة هكذا افردَ داُودُ مِن بين بَني إسْرائيل.
3 - لاعَبَ الأسودَ مُلاعَبَته الجِداء والأَدْبابَ كأنّها حُمْلانُ الضأن.
4 - أَلَم يَقتُلِ الجبَارَ وهو شابّ ولم يَرفع العارَ عن شَعبِه حينَ رَفعَ يَدَه بِحَجَرِ المِقْلاع وخَفَضَ صَلَفَ جُلْيات؟
5 - لأَنَّه دَعا الرَّبَّ العَلِىَّ فأَعْطى يَمينَه قُوَّةً لِيَقتُلَ رَجُلاً شَديدَ القِتال وُيعنِيَ شأنَ شَعبِه.
6 - فأَعطَوه مَجدَ قاتِلِ رِبْوات ومَدَحوه بِبَرَكاتِ الرَّبِّ مقَدِّمينَ لَه تاجَ المَجْد.
7 - فإِنّه حَطَّمَ الأَعْداءَ مِن كُلِّ جِهَة وأَفْنى الفَلِسطينيِّينَ المُقاوِمينَ لَه وحَطَّمَ قوتَهم إلى يَومِنا هذا.
8 - في جَميعِ أعْمالِه حَمَدَ القُدُّوسَ العَلِيّ بِكَلامِ مَجْد. وبِكُلَ قَلبه أنشَدَ وأحَبَّ الَّذي صَنَعَه.
9 - أَقامَ المُرَتًّلينَ أَمامَ المَذبَح لِيُرسِلوا أَلْحانَهمُ العَذْبة.
10 - جَعَلَ لِلأعْيادِ رَوْنَقًا وللحَفَلاتِ بَهاءً تامًّا لِيُسبحِ أسمُ الرَّبِّ القُدُّوس وُيدَويَ المَقدِسُ مُنذُ الصَّباح.
11 - الرَّبُّ غَفر خَطاياه وأَعْلى شأنَه للأبدِ وأعْطاه عَهدًا مَلَكِيًّا وعَرشَ مَجدٍ في إِسْرائيل.
12 - بَعدَه قامَ اْبنٌ عالِمٌ عاشَ بِفَضلِه سَعيدًا.
13 - مَلَكَ سُلَيمانُ الَملامَ سَلام وأراحَه اللهُ مِن كُلِّ جِهَة لِكَيِ يُشَيِّدَ بَيتًا لِاْسمِه وُيهَيء مَقدِسًا أبدِيًّاً
14 - ما أَعظَمَ حِكمَتَكَ في شَبابِكَ وفِطنَتَكَ الَّتي امتَلأتَ بِها مِثلَ النَّهْر!
15 - رُوحُكَ غطَّى الأَرض فمَلَأتها مِن لُغْزِ الأَمثال.
16 - بَلغَ اْسمُكَ إِلى الجُزُرِ البَعيدة وأَحبَكَ النَّاسُ لأَجلِ سَلامِكَ.
17 - أعجِبَتِ الآفاقُ بما لَكَ مِنَ الأَناشيدِ والأَمْثالِ والحِكَمِ والتَّفاسير.
18 - بِاَسمَ الرَّبِّ الإلهِ الَّذي يُدْعى إِلهَ إِسْرائيل جَمَعتَ الذَّهَبَ كالقِصْدير وكَدَّستَ الفِضَّةَ كالرَّصاص.
19 - أَسلَمتَ فَخِذَيكَ إلى النِّساء فاستُعبِدتَ في جَسَدِكَ.
20 - جَعَلتَ عَيبًا في مَجدِكَ ونَجَّستَ نَسلَكَ فجَلَبتَ الغَضَبَ على أَبنائِكَ والعَذابَ بِسَبَبِ غَباوَتكَ:
21 - حَتَّىِ قُسِمَ السّلطانُ إلى قِسمَين ونَشأ مِن أَفْراثيمَ مُلْكٌ مُتَمَرَد.
22 - لكِنَّ الرَّبَّ لا يَتَخلَى عن رَحمَتِه ولا يَمْحو قَولاً مِن أَقواله لا يُدَمّر أَولادَ مُختاره ولا يُهلِكُ ذُرَّّيةَ مُحِبه فأَبْقى لِيَعْقوبَ بَقِيَّةً ولداوُدَ أَصلاً مِنه
23 - واْستَراح سُلَيمانُ مع آبائِه وخلَفَ بَعدَه واحِدًا مِن نَسلِه أكثر واحِدٍ جُنونًا في الشَّعْبِ ولا فِطنَةَ لَهْ رَحَبعامَ الَّذي حَمَلَ بِمَشورَته الشَّعبَ على التَّمَرُّد.
24 - أَمَّا يارُبْعامُ بنُ ناباط فهو الَّذي حَمَلَ إسْرائيلَ على الخَطيئة ومَنَّ لأفْرائيمَ طَريقَ الخطيئة. فكَثُرَت خَطاياهم جِدًّا حتَّى أَجلَتْهم عن أَرضِهم
25 - وسَعَوا وَراء كُلِّ شرّ حَتَّى حلَّ بِهِمِ العِقاب.

الكاثوليكية - دار المشرق