هوشع - سِمعانُ الكاهن

1 - سِمْعانُ بنُ أُونيَّا، عَظيمُ الكَهَنَة هو الَّذي رَمَّمَ البَيتَ في حَياتِه وَوطَّدَ الهَيكلَ في أيَّامِه
2 - وعن يَدِه وُضِعَت أُسسُ العُلُوِّ المُضاعَف والحُصنُ الشَّامِخُ لِسورِ الهَيكَل
3 - في أيََّامِه حُفرِ خزَانُ المِياه حَوضٌ كالبَحرِ اْمتدادًا.
4 - إِهتَمَّ بِوِقايَةِ شَعبِه مِنَ الهَلاك فحَصَّنَ المَدينةَ لِئَلاَّ تُحاصَر.
5 - ما أَمجَدَه مُحاطًا بِشَعبِه عِندَ خُروجِه مِن وَراءِ بَيتِ الحِجاب
6 - مِثلَ كَوكَبِ الصُّبحِ بَينَ الغمام أَوِ البَدْرِ أيَّامَ تَمامِه
7 - أَوِ الشَّمسِ المُشرِقَةِ على هَيكَلِ العَلِيّ أَوِ القَوسِ المُتَلألِئَةِ بَين غُيومِ البَهاء
8 - أَو زَهَرِ الوَردِ في أيَّام الرَبيع أَوِ الزَّنبَقِ على مَجاريَ المِياه أَو نَباتِ لُبْنانَ في أيَّام الصَّيف
9 - أَوِ النَّارِ أَوِ البَخورِ علىَ المِجمَرة أو إِناءِ الذَّهَبِ المُصمَت المُزَيَّنِ بِكُلِّ حَجَرٍ كَريم
10 - أَوِ الزَّيتونِ المُثمِر أَوِ السَّرْوِ المُرتَفٍع إِلى الغُيوم
11 - حينَ كانَ يأخُذُ حُلَّةَ مَجدِه وَيلبَسُ كَمالَ زينَتِه ويَصعَدُ إِلى المَذبَحِ المُقَدَّس كان يَملأ حَرَمَ المقدسِ بَهاءً.
12 - ولَمَّا كانَ يَتَناوَلُ أَجْزاءَ الذَّبيحة مِن أَيدي الكَهَنَة وهو واقِف على مَوقِدِ المَذبَح كانَ يُحيطُ بِه إِكْليلٌ مِنَ الإِخوَة كَفُروِعِ الأَرزِ في لبنان أَو جُذوعِ النَّخْل.
13 - وكان جَميعُ بَني هارونَ في مَجدِهم وتَقدِمَةُ الرَّبِّ في أَيديهم أَمام َكُلِّ جَماعةِ إِسْرائيل
14 - بَينما كانَ يَقومُ بِخِدمَتِه على المَذبَح لِتَزْيين تَقدِمَةِ العَلِيِّ القَدير.
15 - فيَمُدُّ يَدَه على الكأس ويَسكُبُ مِن دَم العِنَب يَصُبّه على أُسسَُ المَذبَحِ رائِحَةَ رِضًا أَمامَ العَلِيِّ مَلِكِ العالَمين.
16 - حينَئِذٍ كانَ بَنو هارونَ يَهتِفون ويَنفُخونَ بِالأَبْواقِ المَطْروقة ويُسمِعونَ صَوتًا عَظيمًا، ذِكْرًا أَمامَ العَلِيّ.
17 - وكانَ عِندَ ذلك كُلُّ الشَّعبِ يُبادِرونَ مَعًا ويَجْثونَ علىُ وجوهِهم إِلى الأَرض ساجِدينَ لِرَبَهمِ القَدير، لِلّهِ العَلِيّ.
18 - وكانَ المُغنُونَ يُسَبِّحونَ بِأَصْواتِهم في هُتافٍ عَظيمًِ ولَحْنٍ عَذْب.
19 - وكانَ الشَّعبُ يَتضَرَّعُ إِلى الرَّبِّ العَلِيّ بِصلاتِه أَمامَ الرَّحيم إلى أَن يُفرَغ مِن إكْرامَ الرَّبّ تتِمَّ خِدمَته.
20 - ثمَّ كانَ يَنزِلُ ويَرفع يَدَيه على كُلِّ جَماعةِ بَني إِسْرائيل لِيبارِكَ الرَّبَّ بِشَفَتَيه ويَفتَخِر بلَفظِ اْسمِه
21 - وكانوا يُكًرِّرونَ السُّجود لِيَنالوا البَرَكَةَ مِن لَدُنِ العَلِيّ.
22 - والآنَ يا جَميعَ النَّاسِ بارِكوا الله الَّذي يَصنعُ العَظائمَ في كُلِّ مَكان والَّذي أَعْلى شأنَ أَيَّامِنا مُنذُ الرَّحِم وعامَلَنا على حَسَبِ رَحمَتِه.
23 - لِيَمنَحْنا سُرورَ القَلبِ والسَّلامَ في إِسْرائيل في أَيَّامِنا وعلى مَدى الدُّهور!
24 - لِتَبْقَ رَحمَتُه أَمينةً معَنا ولْيَفتَدِنا في أَيَّامِنا!
25 - أُمَّتانِ مَقَتَتهما نَفْسي والثَّالِثَةُ لَيسَت بِأُمَّة:
26 - السَّاكِنونَ في جَبَلِ سِعير، الفَلِسطينِيُّون والشَّعبُ الأَحمَقُ السَّاكِنُ في شَكيم.
27 - تأديب عَقلٍ وعِلم هذا ما رَسَمَه في هذا الكِتاب يَشوعُ بنُ سيراخَ الأورَشَليميّ الَّذي أَمطَرَ الحِكمَةَ مِن قَلبِه.
28 - طوبى لِمَن يُواظِبُ علَيها إِنَّ الَّذي يَجعَلُها في قَلبِه يَكون حَكيمًا.
29 - وإِذا عَمِلَ بِها يَقدِرُ على كُلِّ شَيء لأَنَّ نورَ الرَّبَ طَريقه.

الكاثوليكية - دار المشرق