هوشع - نشيد حمد

1 - سأَحمَدُكَ أَيُّها الرَّبُّ المَلِك وأسَبِّحُكَ أَنتَ اللهَ مُخَلِّصي، وأَحمَدُ اسمَكَ
2 - لأَنَّكَ كُنتَ لي مُجيرًا ونَصيرًا وأَنقَذتَ جَسَدي مِنَ الهَلاك مِن فَخِّ اللِّسانِ النَّمَّام ومِنَ الشِّفاهِ المختَلِقَةِ لِلكَذِب. وتُجاهَ الَّذينَ يُقاوِموَنني كُنتَ لي ناصِرا وأَنقَذتَني
3 - بِرَحمَتِكَ الوافِرةِ واْسمِكَ مِن لَدَغاتِ المُستَعِدِّينَ لاْفتِراسي ومِن أَيدي طالِبي نَفْسي ومِنَ المَضايِقِ الكَثيرةِ الَّتي قاسَيتُها
4 - ومِنَ الاْختِناقِ بِاللَّهيبِ الَّذي أَحاطَ بي ومِن وَسَطِ النَّارِ الَّتي لم أضرِمْها
5 - ومنِ عُمقِ جَوفِ مثوى الأَمْوات ومِنَ اللَسانِ الدَّنِسِ وكَلامِ الزُّور
6 - - نَميمَةِ لِسانٍ جائرٍ عِندَ المَلِك- دَنَت نَفْسي مِنَ المَوت واقتَرَبَت حَياتي مِن أَسفَلِ مَثْوى الأَمْوات.
7 - أحيطَ بي مِن كُلِّ جِهَةٍ ولا نَصير طَلَبَت عَينايَ غَوثَ النَّاس فلَم يَكُنْ.
8 - فتَذَكَّرتُ رَحمَتَكَ أَيُّها الرَّبّ وعَمَلَكَ الَّذي مُنذُ القِدَم كَيفَ تُنقِذُ الَّذينَ يَنتَظِرونَكَ وتُخَلِّصُهم مِن أَيدي الأَعْداء.
9 - فرَفَعتُ مِنَ الأَرضِ صَلاتي وتَضَرَّعتُ لأنقَذَ مِنَ المَوت.
10 - دَعَوتُ الرَبَ أَبا ربي: ((لا تَخذُلْني في أيَّام الضّيق في عَهدِ المُتَكَبِّرينَ،َ ولا نَصيرَ لي. أُسبَحُ اْسمَكَ في كُلَ حين وأُرنم له بِالحَمْد))
11 - واْستجيبَت صَلاتي خلَّصتني مِنَ الهَلاك وأَنقَذتَني مِن زَمانِ السُّوء.
12 - فلِذلِكَ أَحمَدُكَ وأسَبِّحُكَ وأبارِكُ اْسمَ الرَب. قصيدة في طلب الحكمة
13 - في شَبابي وقَبْلَ تَجْوالي التَمَستُ الحِكمَةَ عَلانِيَةً في صَلاتي.
14 - أَمامَ الهَيكَلِ طلبتُها وإِلى آخِرِ حَياتي أَسْعى وَراءها.
15 - إِبتَهَجَ قَلْبي بِزَهرِها كما يَبتَهِجُ بعِنبٍ يَنضَج ودَرَجَت قَدَمي في الطَّريقِ المُستَقيم ومُنذُ شَبابي جَدَدتُ في إِثرِها.
16 - أَمَلتُ أُذُني قَليلاً فتَلَقَّيتُها وَوَجَدتُ لِنَفسْي تأديبًا كَثيرًا.
17 - وتَقَدَّمتُ بِفَضلِها والَّذي آتاني الحِكمَةَ أُوتيه تَمْجيدًا.
18 - فإِنِّي عَزَمت أَن أَعمَلَ بها وغُرتُ على الخَيرِ فلا أًخْزى.
19 - جاهَدَت نَفْسي لأَجلِها ومارَستُ الشَّريعةَ بِدِقةَّ بالِغَة. ومَدَدتُ يَدَيَّ إِلى العَلاء وبَكَيتُ على جَهالاتي.
20 - وَجَّهتُ نَفْسي إِلَيها وبِالطَّهارَةِ وَجَدتُها ومعها مَلَكتُ الإِدراكَ مُنذُ البَدْءِ فلِذلك لا أُخذَل.
21 - تَحرَكَت أَحشائي في طَلَبِها فلِذلك اْقتنَيتُ اْقتناء صالِحًا.
22 - أَعطاني الرَّبُّ اللِّسانَ جَزاءً فيِه أُسَبِّحُه.
23 - إِقتَرِبوا مِنِّي أَيُّها الغَيرُ المُتأدَبين وأَقيموا في مَنزِلِ التَّأديب.
24 - لِماذا تَعتَرِفونَ بِعَوَزِكم لَها ونُفوسُكمِ ظامِئَةٌ جدًّا؟
25 - فَتَحتُ فمي وتَكلَمَتُ: إِشتَروها بِلا فِضَّة
26 - أَخضِعوا رِقابَكم لِلنِّير ولتتَخِذْ نُفوسُكمُ التَّأديبَ فإِنَّه قَريب.
27 - أُنظروا بِأَعيُنكم كيفَ تَعِبتُ قَليلاً فوَجَدتُ لِنَفْسي راحةً كَثيرة.
28 - شارِكوا في التَّأديبِ بِمِقدارٍ كَثيرٍ مِنَ الفِضَّة فتَكتَسِبوا بِفَضلِها ذَهَبًا كَثيرًا.
29 - لِتَبتَهِجْ نفوسْكم برَحمَةِ الرَّبّ ولا تَخجَلوا مِن تَسْبيحِه.
30 - إِعمَلوا عَمَلَكم قَبلَ الأَوان فيُؤتيَكم ثَوابَكم في أَوانِه. حكمة يشوع بن سيراخ

الكاثوليكية - دار المشرق