يوئيل - مزمور

1 - فتَقولُ في ذلك اليَوم أَحمَدُكَ يا رَبَ لِأَنَّكَ غَضِبتَ علَيَّ لكِنِ آرتَدَّ غَضَبُكَ وعَزَّيتَني.
2 - هُوَذا اللهُ خَلاصي فأَطمَئِنُّ ولا أَفزَع الرَّبُّ عِزِّي ونَشيدي لقد كانَ لي خَلاصاً.
3 - وتستَقونَ المِياهَ مِن يَنابيعَ الخَلاصِ مُبتَهِجين
4 - وتَقولونَ في ذلك اليَوم: إحمَدوا الرَّبَّ وآدْعوا بِآسمِه عَرِّفوا في الشُّعوبِ أَعْمالَه وآذكُروا أَنَّ آسمَه قد تَعالى.
5 - أَشيدوا لِلرَّبِّ فإِنَّه قد صَنَعَ عَظائم لِيُعَرِّفْ ذلك في الأَرض كُلِّها.
6 - إِهتِني وآبتَهجي يا ساكِنَةَ صِهْيون فإِنَّ قُدُّوسَ إِسْرائيلَ في وَسْطِكِ عَظيم.

الكاثوليكية - دار المشرق