يوئيل - على مصر

1 - قَولٌ على مِصر: هُوَذا الرَّبُّ يَركَبُ على غَيمٍ سَريع ويَدخُلُ مِصرَ فتَضطَرِبُ أوثانُ مِصرَ مِن وَجهِه ويَذوبُ قَلبُ مِصرَ في داخِلِها.
2 - وأُحَرِّضُ مِصرَ على مِصرَ فيُقاتِلُ الإنسانُ أَخاه والرَّجُلُ صَديقَه مَدينَةٌ مَدينَةً ومَملَكَةٌ مَمْلَكَة.
3 - ويُهَراقُ روحُ مِصرَ في داخِلها وأُبَلبلُ مَشورَتَها فيَسأَلونَ الأَوثانَ والسَّحَرَة ومُستَحضِري الأَرْواحَ والعَرَّافين.
4 - وأُسلِم مِصرَ إِلى يَدِ سَيِّدٍ قاسٍ ومَلِكٌ صَلْب يَتَسَلَّطُ علَيها يَقولُ السَّيِّد رَبُّ القُوَّات.
5 - وتَنضُبُ المِياهُ مِنَ البَحْر ويَجِفُّ النَّهرُ وَييبَس
6 - وتُنتِنُ الأَنْهار وتَتَناقَصُ جَداوِلُ مِصرَ وتَجِفّ فيَذْوي القَصَبُ والبَرْدِيّ
7 - والمُروجُ على النِّيل على ضِفافِ النِّيل وجَميعُ مَزارِعِ النِّيل تَيبَسُ وتَتَبَرَّدُ ولا تَكون.
8 - فيَنتَحِبُ الصَّيَّادون ويَنوحُ كُلُّ الَّذينَ يُلْقونَ الشِّصَّ في النِّيل ويَتَحَسّر الَّذينَ يُلْقونَ الشَّبَكَةَ على وَجهِ المِياه.
9 - ويَخْزى صُنَّاعُ الكَتَّانِ المُهَلهَل ويَصفَرُّ الحاكة
10 - ويَصيرُ حاكَتُها مَصْروعين وكُلُّ العامِلينَ بِالأُجرَةِ مُكتَئبي النُّفوس.
11 - أَجَل، رُؤَساءُ صوعَنَ أَغْبياء ومَشورَةُ مُشيري فِرعَونَ الحُكَماءِ سَخيفَة فكَيفَ تَقولونَ لِفِرعَون: (( أَنا آبنُ الحُكَماءِ آبنُ المُلوكِ الأَقدَمين؟ ))
12 - أَين حُكَماؤُكَ؟ لِيُخبِروكَ ولْيَعْلَموا ماذا قَضى رَبُّ القُوَّات على مِصر.
13 - قد جُنَُّ رؤَساءُ صوعَن وآنخَدَعَ رُؤَساءُ نوف وأَضَلَّ مِصرَ حِجار الأَساسِ في قَبائِلِها.
14 - مَزَجَ الرَبُ في داخِلِها روحَ دُوار فأَضَلُّوا مِصرَ في جَميعِ أَعْمَالِها كالسَّكْرانِ التَّائِهِ في قَيئِه
15 - فلا يَبْقى لِمِصرَ عَمَل يَعمَلُه فيها الرَّأسُ أَوِ الذَّنَب السَّعَفُ أَوِ القَصَب.
16 - في ذلك اليَوم، تَكونُ مِصرُ مِثلَ النِّساء، فتَرتَعِشُ وتَرتَعِبُ مِن رَفعِ يَدِ رَبِّ القُوَّات الَّتي يَرفَعُها علَيها.
17 - وتَكونُ أَرضُ يَهوذا لِمِصرَ رُعياً، فكُلَّما تُذكر أَمامَها، تَرتَعِبُ مِن تَدْبيرِ رَبِّ القُوَّات الَّذي قضاه علَيها.
18 - في ذلك اليَوم، تَكونُ خَمسُ مُدُنٍ في أَرضِ مِصْر. تَتَكلَّمُ بِلُغَةِ كَنْعان، وتَحلِفُ بِرَبِّ القُوَّات، يُقالُ لِإِحْداها مَدينَةُ الشَّمْس.
19 - في ذلك اليَوم، يَكونُ مَذبَحٌ لِلرَّبِّ في داخِلِ أَرضِ مِصْر ونُصُبٌ بِجانِبِ حُدودِها لِلرَّبّ،
20 - فيَكونُ عَلامةً وشَهادةً لِرَبِّ القُوَّاتِ في أَرضِ مِصْر، لِأَنَّهم يَصرُخونَ إِلى الرَّبِّ أَمامَ المُضايِقين، فيُرسِلُ لَهم مُخَلِّصاً ومُدافِعاً فيُنقِذُهم.
21 - وُيعَرِّفُ الرَّبٌّ نَفْسَه إِلى مِصْر، فتَعرِفُ مِصرُ الرَّبَّ في ذلك اليَوم، وتَعبُدُه بِالذَّبيحَةِ والتَّقدِمَة، ويَنذُرونَ لِلرَّب نُذوراً ويوفونَ بِها.
22 - يَضرِبُ الرَّبُّ مِصْرَ، يَضرِبُ ويَشْفي، فتَرجِعُ إِلى الرَّبِّ فيَستَجيبُها ويَشْفيها.
23 - في ذلك اليَوم، يَكونُ طَريقٌ مِن مِصرَ إِلى أَشُّور، فتَأتي أَشُّورُ إِلى مِصرَ ومِصرُ إِلى أَشُّور، وتَعبُدُ مِصرُ الرَّبَّ مع أشوُّر.
24 - في ذلك اليَوم، يَكونُ إِسرائيلُ ثالِثاً لِمِصرَ وأَشُّور، وبَرَكَةً في وَسَطِ الأَرض،
25 - فيُبارِكُه رَبُّ القُوَّات قائِلاً: مُبارَكٌ شَعْبي مِصرُ وصُنعُ يَدي أَشُّور وميراثي إِسْرائيل.

الكاثوليكية - دار المشرق