يوئيل - الخلاص المُنتظَر

1 - وَيلٌ لَكَ أَيُّها المُدَمِّرُ وأَنتَ لم تُدَمَّر والخائِنُ وأَنتَ لم تخَنْ إِنَّكَ حينَ تَكُفُّ عنِ التَدْميرِ تُدَمَّر وحينَ تَفرَغُ مِن الخِيانةِ تُخان.
2 - يا رَبُّ آرحَمْنا، إِيَّاكَ آنتَظَرنا فكُنْ ذِراعَهم في كُلِّ صَباح وكنْ خَلاصَنا في وَقتِ الضِّيق.
3 - مِن صَوتِ الضَّجيجِ هَرَبَتِ الشُّعوب وعِندَ آرتفاعِ صَوتِكَ تَبَدَّدَتِ الأُمَم.
4 - فتُجمَعُ غَنيمَتُكم جَمعَ الجَراد ويُتَواثَبُ علَيها تَواثُبَ الجُندُب.
5 - تَعَظَّمَ الرَّبُّ لِأَنَّه ساكِنٌ في العَلاء وقد مَلأَ صِهْيونَ حَقّاً وبِرّاً.
6 - ويَكونُ أَمانةَ أَيَّامِكَ ووَفرَةَ خَلاصٍ وحِكمَةً وعِلماً وتَكونُ مَخافَةُ الرَّبِّ كَنزَه.
7 - ها إِنِّي أُريهِم نَفْسي: لقَد صَرَخوا في الخارِج ورُسُلُ السَّلامِ يَبْكونَ بُكاءً مُرّاً.
8 - قد دُمِّرَتِ المَسالِك وآنقَطَعَ عابِرُ السَّبيل نَقَضَ العَهدَ وآزدَرى الشُّهود ولَم يُبالِ بِالإِنْسان.
9 - ناحَتِ الأَرض وذَبُلَت وخَجِلَ لُبْنانُ وذَوى وصارَ الشَّارونُ كالقَفْر وآرتَعَدَ باشانُ والكَرمَل.
10 - أَلآنَ أَقومُ، يَقولُ الرَّبّ الآنَ أَرتَفع، الآنَ أَتَعالى
11 - تَحبَلونَ بِالحَشيشِ وتَلِدونَ القَشّ ونَفَسُكم نارٌ تأكُلُكم.
12 - وتَكونُ الشُّعوبُ كمُحتَرِقِ الكِلْس وكشَوكٍ مَقْطوعٍ يُحرَقُ بِالنَّار.
13 - إِسمَعوا أَيُّها القاصونَ ما صَنَعتُ وآعرِفوا أَيُّها الدَّانونَ جَبَروتي.
14 - قد فَزعَ الخاطِئونَ في صِهْيون والرِّعدَةُ أَخَذَتِ الكُفَّار. مَن مِنَّا يَسكُنُ في النَّارِ الآكِلَة؟ ومَن مِنَّا يَسكُنُ في المَواقِدِ الأَبَدِيَّة؟
15 - السَّالِكُ بِالبِرِّ والمُتَكَلِّمُ بِالِآستِقامة الرَّافِضُ مَكاسِبَ المَظالِم والنَّافِضُ كَفَّيه مِن قَبْضِ الرَّشوَة السَّادُّ أُذُنَه عن خَبَرِ الدَّم والمُغمِضُ عَينَيه عن رُؤيَةِ الشَّرّ
16 - فهو يَسكُنُ في الأَعالي وحِماه مَعاقِلُ الصُّخور خُبزُه مَرْزوقٌ وماؤُه مَكْفول.
17 - ستُبصِرُ عَيناكَ المَلِكَ في بَهائِه وتَرَيانِ الأَرض الواسِعَة.
18 - قَلبُكَ يَتَذَكَّرُ مَخاوِفَه: (( أَينَ المُحاسِب أَينَ الوَزَّان؟ أَينَ الَّذي عَدَّ البُروج؟ ))
19 - لا تَرى الشَّعبَ الوَقِح الشَّعبَ الغامِضَ اللُّغَةِ فلا يُدرَكُ مَعْناها الأَلكَنَ اللِّسانِ حتَّى لا يُفهَم.
20 - أُنظرْ إِلى صِهْيونَ مَدينةِ أَعْيادِنا لِتَرَ عَيناكَ أُورَشَليمَ مَسكِناً مُطمَئِنّاً خَيمَةً لا تُفَكُّ ولا تُقلعُ أَوتادُها لِلأَبَد ولا يَنقَطعُ حَبلٌ مِن حِبالِها.
21 - بل لَنا هُناكَ الرَّبُّ العَظيم ومَكانُ أَنهارٍ وجَداوِلَ واسِعَةِ الأَطْراف لا تَسيرُ فيها سَفينَةٌ ذاتُ مَقاذيف ولا يَجْتازُ فيها مَركَبٌ عَظيم
22 - ( لِأَنَّ الرَّبَّ قاضِينا الرَّبَّ مُشتَرِعُنا الرَّبَّ مَلِكُنا فهو يُخَلِّصُنا ).
23 - قدِ آستَرخَت حِبالُكِ فلا تَشُدُّ قاعِدَةَ السَّارية ولا تَرفَعُ الرَّاية حينئِذٍ تقَسَّمُ غَنيمةٌ وافِرَة والعُرجُ يَنهَبونَ نَهباً.
24 - فلا يَقولُ ساكِنٌ : (( إنِّي مَريض )) والشَّعبُ المُقيمُ فيها يُنزَعُ عنه الإِثْم.

الكاثوليكية - دار المشرق