يوئيل - نحيب على بابل

1 - إِنزِلي وآقعُدي على التُّراب أَيَّتُها البِكر بِنتُ بابِل أُقعُدي على الأَرضِ فإِنَّه لا عَرشَ لَكِ يا بِنتَ الكَلْدانِيِّينَ ولا تُدْعَينَ مِن بَعدُ ناعِمَةً مُترَفَة.
2 - خُذي الرَّحى وآطحَني الدَّقيق إِكشِفي نِقابَكِ وشَمِّري الذَّيل وآكشِفي عنِ السَّاقِ وآعبُري الأَنْهار.
3 - ستَنكَشِفُ عَورَتُكِ ويَظهَرُ عارُكِ إِنِّي أَنتَقِمُ ولا يَمنَعُني أَحَد.
4 - إِنَّ فادِيَنا هو رَبُّ القُوَّات وآسمُه قُدُّوسُ إِسْرائيل.
5 - أُقعُدي صامِتَةً وآدخُلي في الظَّلام يا بِنْتَ الكَلْدانِيِّين فإِنَّكِ لا تُدعَينَ سَيِّدَةَ المَمالِكِ مِن بَعدُ.
6 - قد غَضِبتُ على شَعْبى وأَلحَقتُ العارَ بِميراثي وأَسلَمتُهم إِلى يَدِكِ فلَم تَصنَعي إِلَيهم رَحمَةً بل ثَقَّلتِ على الشَّيخِ نيرَكِ جِداً
7 - وقُلتِ: (( لِلأَبَدِ أَكونُ سَيِّدَةً )) فما وَعَيتِ هذه في قَلبِكِ ولا ذَكَرتِ عاقِبَتَها.
8 - فآسمَعي الآنَ هذا أَيَّتُها المُتَنَعِّمَة السَّاكِنَةُ في أَمانٍ، القائِلَةُ في قَلبِها: (( أَنا ولَيسَ غَيري، لن أَبْقى أَرمَلَة ولن أَعرِفَ الثُّكلَ )).
9 - سيَأتي علَيكِ كِلا الأَمرَينِ بَغتَةً في يَومٍ واحِدٍ الثُّكلُ والإِرْمال فيَنقَضَّانِ علَيكِ بِشِدَّتِهما بِالرَّغمِ مِن أَنْواعَ سِحرِكِ وقُوَّةِ رُقاكِ الكَثيرة.
10 - قد وَثقتِ بِخُبثِكِ وقُلتِ: (( لا يَراني أَحَد )). حِكمَتُكِ وعِلمُكِ هُما أَزاغاكِ فقُلتِ في قَلبِكِ. (( أَنا ولَيسَ غَيري )).
11 - فسيَأتي علَيكِ شَرٌّ لا تَعلَمينَ كيف تَتَدارَكينَه وتَنزِلُ علَيكِ كارِثَةٌ لا تَستَطيعينَ تَجَنُّبَها ويَأتي علَيكِ بَغتَةً هَلاكٌ لا تَعرِفينَ به.
12 - أُمكُثي على رُقاكِ وأَنْواعِ سِحرِكِ الَّذي تَعِبتِ لِأَجلِه مُنذ صِباكِ عَساكِ أَن تَستَفيدي وعَساكِ أَن تَصيري ذاتَ رُعبْ.
13 - قد أَعيَيتِ مِن كَثَرةِ مَشوراتِكِ فَلْيَقِفِ المُنَجِّمونَ النَّاظِرونَ في الكَواكِب المُعَرِّفونَ عنُ رُؤُوسِ الشُّهور ولْيُخَلِّصوكِ مِمَّا هو آتٍ علَيكِ.
14 - إِنَّهم سيَصيرونَ كالقَشّ فتُحرِقُهمُ النَّار ولا يُنقِذونَ أَنفُسَهم مِن يَدِ اللَّهيب ولا تَبْقى جَمرَةٌ يُستَدفَأُ علَيها ولا نارٌ يُقعَدُ أَمامَها
15 - هذا مَصيرُ كُلِّ ما تَعِبتِ لِأَجلِه. إِنَّ سَحَرَتَكِ الَّذينَ هم مُنذُ صِباكِ تَشَرَّدوا كُلٌّ مِنهم إِلى ناحِيَتِه ولَيسَ مَن يُخَلِّصُكِ.

الكاثوليكية - دار المشرق