يوئيل - النشيد الثاني للعبد

1 - إِسمَعي لي أَيَّتُها الجُزُر وأَصغي أَيَّتُها الشُّعوبُ البَعيدة: إِنَّ الرَّبَّ دَعاني مِنَ البَطْن وذَكَرَ آسْمي مِن أَحْشاءِ أُمِّي
2 - وجَعَلَ فَمي كَسَيفٍ ماضٍ وفي ظِلِّ يَدِه خَبَأَني وجَعَلَني سَهماً مُحَدَّداً وفي جَعبَتِه سَتَرَني
3 - وقالَ لي: (( أَنتَ عَبْدي يا إِسْرائيل فإِنِّي بِكَ أَتمَجَّد )).
4 - فقُلت: (( إِنِّي باطِلاً تَعِبتُ وسُدً ىً وعَبَثاً أَتلَفتُ قُوَّتي )). إِلَّا أَنَّ حَقِّي عِندَ الرَّبّ وأَجْري عِندَ إِلهي.
5 - والآنَ قالَ الرَّبُّ الَّذي جَبَلَني مِنَ البَطنِ عَبداً لَه لِأَرُدَّ يَعْقوبَ إِلَيه فيَجتَمِعَ إِلَيه إِسْرائيل فأكونَ مُمَجَّداً في عَينَيِ الرَّبّ ويَكونَ إِلهي عِزَّتي.
6 - قالَ: (( قَليلٌ أَن تَكونَ لي عَبداً لتُقيمَ أَسْباطَ يَعْقوب وتَرُدَّ المَحْفوظينَ مِن إِسْرائيل. إِنِّي قد جَعَلتُكَ نوراً لِلأُمَم لِيَبلغُ خَلاصي إلى أَقاصي الأَرض ))
7 - هكذا قالَ الرَّبّ فادي إِسْرائيلَ وقُدُّوسُه لِلَّذي هو مَرْذولُ النَّفْس وقَبيحةُ الأُمَمِ، لِعَبدِ الطُّغاة: مُلوكٌ يَنظُرون ويَقومون ورُؤَساءُ يَسجُدونَ لِأَجلِ الرَّبِّ الأَمين وقُدّوسِ إِسْرائيلَ الَّذي آخْتارَكَ.
8 - هكذا قالَ الرَّبّ: إِستَجَبتُ لَكَ في وَقتِ الرِّضى وأَعَنتُكَ في يَومِ الخَلاص وجَبَلتُكَ وجَعَلتُكَ عَهداً لِلشَّعْب لِتُنهِضَ الأَرض وتُوَرَثَ المَواريثَ المُدَمَّرة
9 - لِتَقولَ لِلأَسْرى: (( آخرُجوا )) وللَّذينَ في الظُّلْمَةِ: (( آظْهَروا )) فيَرعونَ في الطُّرُق ويَكونُ مَرْعاهم في كُلِّ الرَّوابي الجَرْداء.
10 - لا يَجوعونَ ولا يَعْطَشون ولا تَلفَحُهمُ السَّمومُ ولا الشَّمْس لِأَنَّ راحِمَهم يَهْديهم وإِلى يَنابيعَ المِياهِ يورِدُهم.
11 - أَجعَلُ جَميعَ جِبالي طَريقاً وسُبُلي مُرتَفِعَة.
12 - هؤُلاءِ مِن بَعيدٍ يأتون وهؤُلاءِ مِنَ الشَّمالِ والغَرْب وهؤُلاءِ مِن أَرضِ السِّينِيِّين.
13 - إِهتِفي أَيَّتُها السَّموات وآبتَهِجي أَيُّتُها الأَرض وآندَفِعي بِالهُتافِ أَيُّتُها الجِبال فإِنَّ الرَّبَّ قد عَزَّى شَعبَه ورَحِمَ بائِسيه.
14 - قالَت صِهْيون: (( تَرَكَني الرَّبّ ونَسِيَني سَيِّدي )).
15 - أَتَنْسى المَرأَةُ رَضيعَها فلا تَرحَمُ آبنَ بَطنِها؟ حتَّى ولَو نَسيَتِ النِّساءُ فأَنا لا أَنْساكِ.
16 - هاءَنَذا على كَفَّيَّ نَقَشتُكِ وأسْوارُكِ أَمامَ عَينَيَّ في كُلِّ حين.
17 - بَنَّاؤُوكِ أَسرَعُ مِن هادِميكِ ومُخَرِّبوكِ يَرحَلونَ عنكِ.
18 - إِرفَعي طَرفَكِ إِلى ما حَولَك وآنظُري قدِ آجتَمَعوا كُلُّهم وجاؤُوكِ. حَيُّ أَنا، يَقولُ الرَّبّ إِنَّكٍ تَلبَسينَهم جَميعاً كالحُلِيّ وَتَتَزَنَّرينَ بِهم كالعَروس.
19 - لِأَنَّ أَخرِبَتَكِ وقِفارَكِ وأَرضَ دَمارِكِ تَضيقُ الآنَ عنِ السُّكَّان والَّذينَ آبتَلَعوكِ يَبتَعِدون.
20 - وبَنو ثُكلِكِ أَيضاً يَقولون على مَسمَعٍ مِنكِ: (( المَكانُ ضيِّقٌ عَنِّي فأَفسِحي لي لِأَسكُن ))
21 - فتَقولينَ في قلبِكِ: (( مَن وَلَدَ لي هؤُلاءِ وأَنا ثَكْلى وعاقِر ومَجلُوَّةٌ ومَنفِيَّة؟ ومَن رَبَّي هؤُلاءِ وهاءَنَذا تُرِكتُ وَحْدي؟ فهؤُلاءِ أَينَ كانوا؟ ))
22 - هكذا قالَ السَّيِّدُ الرَّبّ: هاءَنَذا أَرفَعُ إِلى الأُمَمِ يَدي ولِلشُّعوبِ أَنصِبُ رايَتي فيَأتونَ بِبَنيكِ في حُضونِهم وبَناتُكِ يُحمَلنَ على أَكْتافِهم.
23 - ويَكونُ المُلوكُ لَكِ مُرَبِّين وأَميراتُهم لَكِ مُرضِعات وعلى وُجوهِهم إِلى الأَرض يَسجُدونَ لَكِ ويَلحَسونَ تُرابَ قَدَمَيكِ فتَعلَمينَ أَنِّي أنا الرَّبّ الَّذي لا يَخْزى مُنتظِروه.
24 - أَتُؤخَذُ الغَنيمَةُ مِنَ الجَبَّار أَو يُفلِتُ الأَسيرُ مِنَ الطَّاغي؟
25 - لكِن هكذا قالَ الرَّبّ: بل يُؤخَذُ الأَسيرُ مِنَ الجَبَّار وتُفلِتُ غَنيمةُ الطَّاغي وإِنِّي أُخاصِمُ مُخاصِمَكِ وأُخَلِّصُ بَنيكِ
26 - وأُطعِمُ ظالِمِيكِ مِن لَحمِهم ويَسكَرونَ مِن دَمِهم كمِنَ النَّبيذ فيَعلَمُ كُلُّ بَشَرٍ أَنِّي أَنا الرَّبُّ مُخَلِّصُكِ وأَنَّ فادِيَكِ عَزيزُ يَعْقوب

الكاثوليكية - دار المشرق