عاموس - إرميا والخزَّاف

1 - الكَلِمَةُ الَّتي كانَت إِلى إِرْمِيا مِن لَدُنِ الرَّبِّ قائلاً:
2 - (( قُمْ وآنزِلْ إِلى بَيتِ الخَزَّاف، وهُناكَ أُسمِعُك كَلامي )).
3 - فنَزَلتُ إِلى بَيتِ الخزَاف، فإِذا هو يَعمَلُ على المِخرَطَة،
4 - فوَقَعَ عُطلٌ في الإِناءِ الَّذي كانَ الخَزَّافُ يَصنَعُه مِنَ الطِّينِ في يَدِه، فعادَ وصَنَعَه إِناءً آخَرَ كما حَسُنَ في عَينَيه أَن يَصْنَعَه.
5 - فكانَت كَلِمَةُ الرَّبّ إِلَيَّ قائلاً:
6 - أَما أَستَطيعُ أَن أَصنَعَ بِكُم كهذا الخَزَّاف، يا بَيتَ إِسْرائيلِ، يَقولُ الرَّبّ؟ هُوَذا مَثَلُ الطِّينِ في يَدِ الخَزَّافِ مَثَلُكم في يَدي، يا بَيتَ إِسْرائيل.
7 - إِنِّي تارَةً أَتَكَلَّمُ على أُمَّةٍ وعلى مَملَكةٍ لِأَقلَعَ وأَهدِمَ وأُهلِك،
8 - فإِن رَجَعَت تِلكَ الأُمَّةُ عن شرِّها الَّذي بسَبَبِه تَكلَمتُ علَيها، فاِنِّي أَندَمُ على الشَّرِّ الَّذي فَكَّرتُ في صُنعِه بِها،
9 - وتارَةً آتَكَلَّمُ على أُمَّةٍ وعلى مَملَكَةٍ لِأَبنيَ وأَغرِس،
10 - فإن صَنعَتِ الشَّرَّ في عَينَيَّ ولم تَسمَعْ لِصَوتي، فإِنِّي أَندَمُ على الخَيرِ الَّذي قُلتُ إِنِّي أَصنَعُه إِلَيها.
11 - فالآن كَلِّمْ رجالَ يَهوذا وسُكَّانَ أُورَشَليم قائِلاً: هكذا قالَ الرَّبّ: (( هاءَنذا أَنْوي علَيكم شَرّاً وأُفَكِّرُ علْيكم أَفْكاراً، فآرجِعوا كُلٌّ مِنكم عن طَريقِه الشِّرِّير، وأصلِحوا طُرُقَكم وأَعْمالَكم )).
12 - فيَقولون: (( قد يَئِسْنا، وإِنَّما نَسيرُ وَراءَ أَفْكارِنا، وكُلٌّ مِنَّا يَعملُ بِتَصَلُّبِ قَلبِه الشِّرِّير)).
13 - فلِذلك هكذا قالَ الرَّبّ: إِسأَلوا بَينَ الأُمَم مَن سَمعِ بِمِثْلِ هذا لقد صَنَعَت عَذْراءُ إِسْرائيلَ أَمراً يُقشَعَرُّ مِنه جِدّاً.
14 - هل يَخْلو صَخْرُ القَديرِ مِن ثَلْجِ لُبْنان أَم تَنضُبُ المِياهُ الغَريبَةُ البارِدَةُ الجارِيَة؟
15 - لكِنَّ شَعْبي قد نَسِيَني وأَحرَقَ البَخورَ لِلْباطِل وعُثِّرَ في طُرُقِه، في السُّبُلِ القَديمَة حتَّى يَسيرَ في مَسالِك في طَريقٍ غَيرِ مُمَهَّد
16 - لِتُجعَلَ أَرضُه خَراباً وصَفيراً أبَدِيّاً فكُلُّ مَن يَمُرُّ بها يَدهَشُ ويَهُزُّ رَأسَه.
17 - كريحٍ شَرقِيَّةٍ أُشَتِّتُه أَمامَ العَدُوّ وأُريه ظَهْري لا وَجْهي في يَومِ البَلِيَّة.
18 - فقالوا: (( هلُمُّوا نتَآمَرُ على إرْمِيا، فإِنَّ الشَّريعَةَ لا تَبيدُ بلا كاهِنِ. ولا المَشورَةُ بِلا حَكيم، ولا الكَلِمَةُ بِلا نبِيّ. هَلُمُّوا نَضرِبُه بِاللِّسانِ ولا نُصْغي إِلى جَميعِ كَلِماتِه )).
19 - أَصْغِ أَنتَ يا رَبُّ إِلَيَّ وآسمعْ أَصواتَ خُصومي.
20 - أَيُجازى الخَيرُ بِالشَّرّ؟ فإِنَّهم حَفَروا حُفرَةً لِنَفْسي. أُذْكُرْ أَنِّي وَقَفتُ أَمامَكَ لِأَتَكَلَّمَ مِن أَجلِهم بِالخَير وأَصرِفَ عَنهم غَضَبَكَ.
21 - فلِذلك أَسلِمْ بَنيهم إِلى الجوع وآدفَعْهم إلى حَدِّ السَّيف ولْتكُنْ نِساؤُهم ثَكالى وأَرامِل ولْيَكُنْ رِجالُهم ضَحايا الطَّاعون ولْيُضرَبْ شُبَّانُهم بِالسَّيفِ في القِتال.
22 - لِيُسمِع صُراخٌ مِن بَيوتهم حين تَجلُبُ علَيهم عِصابَةَ لُصوص لِأَنَّهم حَفَروا حُفرَةً لِيَأخُذوني وأخفَوا لِرِجلَيِّ فِخاخاً.
23 - وأنتَ يارَبِّ قد عَلِمتَ كُلَّ مُؤَامَرَتِهم علَيَّ بِالمَوت فلا تَغْفِرْ إِثمَهم ولا تَمْحُ خَطيئَتَهم مِن أَمامِكَ ولْيَعثُروا أَمامَكَ وعامِلْهم في أَوانِ غَضَبِكَ.

الكاثوليكية - دار المشرق