عاموس - إرميا والكاهن فشحور

1 - وإِنَّ الكاهِنَ فَشْحورَ بنَ إِمِّير، وهو الرَّئيسُ الأوَّلُ في بَيتِ الرَّبّ، سَمعَ إِرمِيا يَتَنَبَّأُ بِهذه الكَلِمات،
2 - فضَرَبَ فَشحورُ إرمِيا النَّبِيّ، وجَعَلَه في المِقطرَةِ الَّتي بِبابِ بَنْيامينَ الأَعْلى الَّذي عِندَ بَيتِ الرَّبّ.
3 - وفي الغَدِ أَخرَجَ فَشْحورُ إِرِميا مِنَ المِقطَرَة. فقالَ لَه إرِميا: (( لَن يَدْعُوَ الرَّبّ آسمَكَ فَشْحور، بل (( هَولاً مِن كُلِّ جانِب ))،
4 - لِأَنَّه هكذا قالَ الرَّبّ: هاءَنَذا أُسلِمُكَ إِلى الهَول، أَنتَ وجَميعَ أَحِبَّائِكَ، فيَسقُطون بِسَيفِ أَعْدائِهم، وعَيناكَ تَرَيان، وأُسِلمُ يَهوذا كافَّةً إِلى يَدِ مَلِكِ بابل، فيَجْلوهم إِلى بابِل ويَضرِبُهم بِالسَّيف.
5 - وأُسلِمُ كُلَّ ثَروَةِ هذه المَدينة وكُلَّ تَعَبِها وكُلَّ نَفائِسِها وكُلَّ كُنوزِ مُلوكِ يَهوذا إِلى أَيدي أَعْدائِها، فيَنهَبونَها ويَأخُذونَها ويَذهَبونَ بِها إِلى بابِل.
6 - وأَنتَ يا فَشْحورُ وجَميعُ سُكَّانِ بَيتِكَ تَمْضونَ إِلى الجلاء، وتَدخُلُ بابِل، وتَموتُ هُناكَ وتُدفَنُ هُناكَ أَنتَ وكُلُّ أَحِبَّائِكَ الَّذينَ تَنبأتَ لَهم بِالكَذِب )).
7 - قد استَغوَيتَني يا رَبُّ فآستُغْويت قَبَضتَ علَيَّ فغَلَبتَ صِرتُ ضُحكَةً كُلَّ النَّهار فكُلُّ واحِدٍ يَستَهزِئُ بي
8 - لِأَنِّي كُلَّما تَكَلَّمتُ فإِنَّما أَصيح وأُنادي بِالعُنفِ والدَّمار فصارَ لي كَلامُ الرَّبِّ عاراً وسُخرِيَّةً طولَ النَّهار.
9 - فقُلتُ: لا أَذكره ولا أَعودُ أَتَكلَمُ بِآسمِه لكِنَّه كانَ في قَلْبي كنارٍ مُحرِقَة قد حُبِسَت في عِظامي فأَجهَدَني آحتِمالُها ولَم أَقْوَ على ذلك.
10 - سَمِعتُ النَّميمَةَ مِنَ الكَثيرين: (( الهَولَ مِن كُلِّ جانِب‍ اِشتَكوا فنَشتَكيَ علَيه )) أَصدِقائي الحَميمونَ كُلُّهم يَترقَّبونَ سُقوطي: (( لَعَلَّه يُستَقْوى فنَقْوى علَيه ونَنتَقِمُ مِنه )).
11 - لكِنَّ الرَّبَّ معي كجَبَّارٍ مُخيف فلِذلك يَسقُطُ مُضطَهِدِيَّ ولا يَقْوَون. يَخزَونَ لِأَنَّهم لا يَنجَحون وخَجَلُهم يَبْقى لِلأَبَدِ ولا يُنْسى.
12 - فما رَبَّ القُوَّات فاحِصَ البارّ وناظِرَ الكُلى والقُلوب سأَرى آنتِقامَكَ مِنهم لِأَنِّي إِلَيكَ بُحتُ بِقَضِيَّتي.
13 - أَنشِدوا لِلرَّبِّ، سَبِّحوا الرَّبّ لِأَنَّه أَنقَذَ نَفسَ المِسْكين مِن أَيدي فاعِلي الشَّرّ.
14 - مَلْعونٌ اليَومُ الَّذي وُلدتُ فيه اليَومُ الَّذي وَلَدَتني فيه أُمِّي لا يَكُن مُبارَكاً
15 - مَلْعونٌ الإِنْسانُ الَّذي بَشَّرَ أَبي قائِلاً: (( وُلدَ لَكَ آبنٌ ذَكَر )) وغَمَرَه بِالفرَح
16 - ولْيَكُنْ ذلك الإِنْسانُ كالمُدُنِ الَّتي قَلَبَها الرَّبُّ ولم يَندَم ولْيَسمعَِ الصُّراخَ في الصَّباح والهُتافَ عِندَ الظَّهيرَة
17 - لِأَنَّه لم يُمِتْني مِنَ الرَّحِم حتَّى تَكونَ لي أُمِّي قَبراً ورَحِمُها حامِلاً لِلأَبَد.
18 - لِماذا خَرَجتُ مِنَ الرَّحِم لِأَرَى المَشَقَّةَ والحَسرَة وتَفْنى أَيامي في الخِزْي؟

الكاثوليكية - دار المشرق