عاموس - قول تعزية لِباروك

1 - الكَلامُ الَّذي كَلَّمَ به إرمِيا النَّبيُّ باروكَ بنَ نيِريَّا، حينَ كَتَبَ هذا الكَلامَ في كِتابٍ عن فَمِ إرمِيا، في السَّنَةِ الرَّابِعَةِ لِيوياقيمَ بنِ يوشِيَّا، مَلِكِ يَهوذا، قائِلاً:
2 - هكذا قالَ الرَّبُّ، إِلهُ إِسْرائيل، فيكَ يا باروك.
3 - قد قُلتَ: وَيلٌ لي، لِأَنَّ الرَّبّ زَادَني غَمّاً على أَلَمي. قد أَعيَيتُ مِن تَنَهُّدي، ولَم أَجدْ راحَة.
4 - هكذا تَقولُ لَه: هكذا قالَ الرًّبّ: هاءَنَذا ناقِضٌ ما بَنَيتُه وقالِعٌ ما غَرَستُه، وذلك لِكُلِّ هذه الأَرض.
5 - وأَنتَ تَلتَمِسُ لِنَفسِكَ العَظائم؟ لا تَلتَمِسها، فإِنِّي هاءَنَذا جالِبٌ شَرَّاً على كُلِّ بَشَر، يَقولُ الرَّبّ. أَمَا أَنتَ فأَهَبُ لَكَ نَفْسَكَ غَنيمةً في جَميعِ الأَماكِنِ الَّتي تَذهَبُ إِلَيها.

الكاثوليكية - دار المشرق