عاموس - 5. أقوال نبوية على الأُمم

1 - كَلِمَةُ الرَّبِّ الَّتي كانَت إِلى إِرمِيا النَّبِيِّ على الأُمَم. =اقوال على مصر. هزيمة كركميش
2 - على مِصرَ. على جَيشِ فِرعَونَ نَكْوٍ ، مَلِكِ مِصرَ، الَّذي كانَ عِندَ نَهرِ الفُراتِ في كَركَميش، الَّذي ضَرَبَه نَبوكَد نَصَّر، مَلِكُ بابِل، في السَّنَةِ الرَّابِعَةِ لِيوياقيمَ بنِ يوشِيَّا، مَلِكِ يَهوذا.
3 - أَعِدُّوا التُّرسَ والمِجنَب وآزحَفوا لِلقِتال
4 - شُدُّوا على الخَيل وآركَبوا أَيُّها الفرْسان وآنتَصِبوا بخُوذِكم أُصقُلوا الرِّماحَ وآلبَسوا الدُّروع.
5 - ما بالي رَأَيتُهم فَزِعين مُتَراجِعينَ إِلى الوَراء. ضُرِبَ أَبطالُهم وآنهَزَموا آنهِزاماً ولم يَلتَفِتوا. والهَولُ مِن كُلِّ جانِب، يَقولُ الرَّبّ.
6 - لا يَهرُبِ الخَفيف ولا يُفلِتِ البَطَل في الشَّمالِ بجانِبِ نَهرِ الفُرات عَثَروا وسَقَطوا.
7 - مَن هذا الَّذي يَرتَفِعُ كالنِّيل وتَلتَطِمُ أَمْواجُه كالأَنْهار؟
8 - مِصرُ كالنِّيلِ تَرتَفِع وكالأَنْهارِ تَلتَطِمُ أَمْواجُها وتَقول: (( أَرتَفِعُ وأُغَطِّي الأَرض وأُبيدُ المُدُنَ والسَّاكِنينَ فيها.
9 - إِصعَدي أَيَّتُها الخَيْل وآنقَضِّي أَيَّتُها المَركَبات ولْيَبرُزِ الأَبْطالُ، أَهلُ كوشٍ وفوط القابِضونَ على التُّروس وأَهلُ لودي المسَدِّدونَ السِّهام.
10 - هذا اليَومُ يَومُ السَّيّدِ رَبِّ القُوَّات يَومُ آنتِقام لِيَنتَقِمَ مِن أَعْدائِه. فالسَّيفُ يأَكُلُ وَيشبعَ وَيرتَوي مِن دِمائِهم لِأَنَّ لِلسَّيِّدِ رَبِّ القُوَّاتِ ذَبيحَةً في أَرضِ الشَّمالِ عِندَ نَهرِ الفُرات.
11 - إِصعَدي إِلى جِلْعادَ وخُذيَ بَلَساناً أَيَّتُها العَذْراءُ بِنتُ مِصرَ. إِنَّكِ باطِلاً تُكثِرينَ مِن الأَدوِيَة إِذ لا آلتِئامَ لِجُرحِكِ.
12 - قد سَمعَتِ الأُمَمُ بفَضيحَتِك ومَلأَ الأَرضَ صِياحُكِ لِأَنَّ البَطَلَ عَثَرَ بِالبَطَل فسَقَطا كِلاهُما معاً.
13 - الكَلامُ الَّذي كَلَّمَ بِه الرَّبُّ إِرمِيا النَّبِيَّ، حينَ قَدِمَ نَبوكَد نَصَّر، مَلِكُ بابِل، لِيَضرِبَ أَرضَ مِصْر:
14 - أَخبِروا في مِصرَ وأَسمِعوا في مِجْدول ونادوا في نوفَ وفي تَحْفَنْحيس. قولوا: قِفي وآستَعِدِّي فإِنَّ السَّيفَ قد أَكَلَ ما حَولَكِ.
15 - لِماذا هَرَبَ أَبيس ولَم يَقِفْ ثَورُكِ؟ لِأَنَّ الرَّبَّ طَرَدَه.
16 - ما أَكثَرَ الَّذينَ عَثَّرَهم! سَقَطَ كُلُّ رَجُلٍ على صاحِبِه وقالوا: )) قوموا نَرجِعُ إِلى شَعبِنا وإِلى مَسقَطِ رُؤُوسِنا مِن وجهِ السَّيفِ الفَتَّاك )).
17 - سَمُّوا فِرعَونَ، مَلِكَ مِصرَ (( جَلَبَةً ولكنَّ الفُرصَةَ تَفوتُها )).
18 - حَيٌّ أَنا، يَقولُ المَلِكُ الَّذي رَبُّ القُوَّات اسمُه. يَصِلُ كتابورَ بَينَ الجبال ومِثلَ الكَرمَلِ المُطِلِّ على البَحْر.
19 - أَعِدِّي العُدَّةَ لِلجَلاء أَيَّتُها السَّاكِنَةُ، بِنتُ مِصْر فإِنَّ نوفَ تصيرُ خَراباً ودَماراً لا ساكِنَ فيها.
20 - مِصرُ عِجلَةٌ رائِعَةُ الجَمال دَهَمَتها مِنَ الشَّمالِ نُعَرَة
21 - ومُرتَزِقَتُها أَيضاً في وَسَطِها. كعُجولً مُسَمَّنَة. قد وَلَّوا هارِبينَ جَميعاً ولم يُقاوِموا فقَد وافى يَومُ بَلِيَّتِهم ووَقتُ آفتِقادِهم.
22 - صَوتُها كالحَيَّةِ يَسْري لِأَنَّهم زاحِفونَ بِجَيشِهم وبِفُؤُوسٍ آتونَ علَيها كالحَطَّابين.
23 - قَطَعوا غابَها، يَقولُ الرَّبّ وإِن كانَ مُمتَنِعاً لِأَنَّهم أَكثَرُ مِنَ الجَراد حتَّى لا عَدَدَ لَهم.
24 - بِنتُ مِصرَ أُخزيَت وأُسلِمَت إِلى أَيَدي شَعبِ الشَّمال.
25 - قالَ رَبُّ القُوَّات، إِلهُ إِسْرائيل: هاءَنَذا أَفتَقِدُ آمونَ نُوَ وفِرعَونَ ومِصرَ وآلِهَتَها ومُلوكَها، فِرعَونَ وجَميعَ المُتَوكِّلينَ علَيه،
26 - وأُسلِمُهم إِلى أَيدي طالِبي نُفوسِهم، إِلى يَدِ نَبوكَد نَصَّر، مَلِكِ بابِل، وأَيدي رِجالِه. وهي؟ بَعدَ ذلك، تَعودُ مَسْكوَنةً، كما كانَت في الأَيَّامِ القَديمة، يَقولُ الرَّبّ.
27 - وأَنتَ لا تَخَفْ يا عَبْدي يَعْقوب ولا تَفْزَعْ يا إِسْرائيل لِأَنِّي أُخَلِّصُكَ مِنَ الغُربَة وذُرِّيَّتَكَ مِن أَرضِ جَلائِهم فيَرجعُ يَعْقوبُ ويَستَقِرُّ في الرَّاحةِ والطُّمَأنينة ولا يُرعِبُه أَحَد.
28 - وأَنتَ فلا تَخَف يا عَبْدي يَعْقوب يَقولُ الرَّبّ فإِنِّي مَعَكَ وسأُفْني جَميعَ الأُمَمِ الًّتي دَفَعتُكَ إِلَيها وأَمَّا أَنتَ فلا أُفْنيكَ بل أُؤدِّبُكَ بِالحَقِّ ولا أُبرِّئُكَ تَبرِئَةً.

الكاثوليكية - دار المشرق