عاموس - قول على بني عمون

1 - إلى بَني عَمُّون. هكذا قالَ الرَّبّ: أَلَيسَ لِإِسْرائيلَ بَنون أَو لا وارِثَ لَه؟ فما بالُ مِلْكومَ قد ورِثَ جاداً وسَكَنَ شَعبُه في مُدُنِه؟
2 - لِذلك ها إِنَّها تأتي أَيَّام، يَمَولُ الرَّبّ أُسمِعُ فيها صِياحَ القِتالِ في رَبَّةِ بَني عَمُّون فتَصيرُ تَلَّ دَمار وتُحرَقُ تَوابِعُها بِالنَّار ويَرِثُ إِسْرائيلُ وَرَثَتَه، قالَ الرَّبّ.
3 - وَلوِلي يا حَشْبون فإِنَّ العَيَّ قد دُمِّرَت أُصرُخنَ يا بَناتِ رَبَّة وتَحَزَّمنَ بِالمُسوح وآندُبنَ وطُفنَ عِندَ الأَسيِجَة فإِنَّ مِلْكومَ يَذهَبُ إِلى الجَلاء هو وكهَنَتُه ورُؤَساؤُه جَميعاً.
4 - ما بالُكِ تَفتَخِرينَ بأَودِيَتِكِ قائلةً إِنَّ وادِيَكِ جارٍ ؟ أَيَّتُها البِنتُ المُرتَدَّة المُتَوَكِّلَةُ على كُنهوزِها القائلة: (( مَنِ الَّذي يَأتي علَيَّ؟ ))
5 - هاءَنَذا أُوتي علَيكِ الرُّعْبَ يَقولُ السَّيِّد، رَبُّ القُوَّات مِن جَمِيعِ ما حَوالَيك فتُدفَعون كُلُّ واحِدٍ على وَجهِه وما مِن أَحَدٍ يَجمَعُ الهارِبين.
6 - ( ولكِن بَعدَ ذلك أُعيدُ أَسْرى بَني عَمُّون، يَقولُ الرَّبّ ).
7 - إِلى أَدوم. هكذا قالَ رَبُّ القُوَّات: أَلا تَزالُ الحِكمَةُ في تَيمان؟ هل زالَتِ المَشورَةُ عنِ العُقَلاء وفَسَدَت حِكمَتُهم؟
8 - أُهرُبوا وَلُّوا وآختَبِئوا يا سُكَّانَ دَدان لِأَنِّي قد جَلَبتُ على عيسُوَ البَلِيَّة وَقتَ آفتِقادي لَه.
9 - لو أَنَّ القاطِفينَ أَتَوكَ لَما كانوا أَبقَوا خُصاصة أَوِ السُّرَّاقُ لَيلاً لَما كانوا قَنِعوا بِخَطفِ ما يَكْفيهم.
10 - لِأَنِّي أَنا عَرَّيتُ عيسو كَشَفتُ خَفاياه فلا يَستَطيعُ أَن يَختَبِى. دُمَرَت ذُرِّيَتُه وإِخوَتُه وجيرانُه فزالَ عَنِ الوُجود.
11 - أُتركْ أَيتامَكَ فإِنِّي أُحْييهم ولْتَتَوكَّلْ علَيَّ أَرامِلُكَ.
12 - لِأَنَّه هكذا قالَ الرَّبّ: ها إِنَّ الَّذينَ لم يَكُنْ مِن حَقِّهم أَن يَشَربَوا الكَأسَ يَشَرَّبونَها شُرْباً، أَفأنتَ تُبَرَّأُ تَبرِئَةً؟ لا تُبَرَّأ، بل تَشرَبُ شُرباً.
13 - لِانِّي بِنَفْسي أَقسَمتُ، يَقولُ الرَّبّ، إِنَّ بُصرَةَ تَصيرُ دَفَشاً وعاراً وخَراباً ولَعنَةً، وإِنَّ جَميعَ مُدُنِها تَصيرُ أَخْرِبَةً أَبَدِيَّة.
14 - سَمِعتُ بَلاغاً مِن لَدُنِ الرَّبّ وأُرسِلَ مُنادٍ إِلى الأُممِ قائِلاً: (( اِجتَمِعوا وآزحَفوا علَيها وقوموا لِلقِتال! ))
15 - فإِنِّي هاءَنَذا قد جَعَلتُكَ صَغيراً في الأُمَم صَغيراً بَينَ البَشَر.
16 - أَغْواكَ تَهْويلُكَ وآعتِدادُ قَلبكَ أَيُّها السَّاكِنُ في شُقوقِ الصَّخْرِ المُتَمَسِّكُ بمُرتَفعاتِ الرَّابِيَة. إِنَّكَ وإِن أَعلَيتَ عُشَّكَ كالعُقاب أُنزِلُكَ مِن هُناكَ، يَقولُ الرَّبّ.
17 - ويَكونُ أَدومُ دَهَشاً، فكُلُّ مَن يَمُرُّ بِه يَدهَشُ ويُصَفِّرُ على جَميعِ ضَرَباتِه،
18 - كما قُلِبَت سَدومُ وعَمورَةُ وما جاوَرَهما، قالَ الرَّبّ، فلا يَسكُنُ هُناكَ إِنْسانٌ ولا يَنزِلُ فيها آبنُ بَشَر.
19 - لا إِنَّه كأَسَدٍ يَصعَد مِن أَدْغالِ الأُردُنِّ إِلى المَرْعى الدَّائم. في لَحظَةٍ أَجعَلُه يَركُضُ مِن هُنا لِأُقيمَ مَن أَخْتاُره. فإِنَّه مَن مِثْلي ومَن يُحاكِمُني ومَنِ الرَّاعي الَّذي يُقاوِمُني؟
20 - لِذلك آسمَعوا تَدْبيرَ الرَّبّ الَّذي نَواه على أَدوم والأَفْكارَ الَّتي فَكَّرَ فيها على سُكَّانِ تَيمان. إِنَّ صِغارَ الغَنَمِ نَفسَها تُجَرُّ ومَرْعاها يَدهَشُ مِن ذلك.
21 - مِن صَوتِ سُقوطِها تَزَلزَلَتِ الأَرض وصُراخُها سُمِعَ صَوتُه في بَحرِ القَصَب.
22 - ها إِنَّه يَرتَفعُ كالعُقاب ويَبسُطُ جَناحَيه على بُصرَة فتَصيرُ قُلوبُ أَبطالِ أَدوم في ذلك اليَومِ مِثلَ قَلبِ الماخِض.
23 - إِلى دِمَشْق. خَزِيَت حَماةُ وأَرْفاد سَمِعوا بِخَبَرِ سوءً فذابوا مِنَ الخَوف. في البَحرِ آضطِرابٌ لا يُمكِنُ أَن يَهدَأ.
24 - اِستَرخَت دِمَشقُ ووَلَّت هارِبَة أَخَذَتها الرِّعدَةُ ( وأَدرَكَها الضِّيقُ والمَخاضُ كالَّتي تَلِد ).
25 - كَيفَ لم تُهجَرْ مَدينَةَ تَسبِحَتي وبَلدَة مَسَرَّتي؟
26 - يَسقُطُ شُبَّانُها في ساحاتِها ويَهلِكُ جَميعُ رِجالِ القِتال في ذلك اليَومِ يَقولُ رَبُّ القُوَّات.
27 - وأُضرِمُ ناراً في سورِ دِمَشْق فتَلتَهِمُ قُصورَ بَنهَدَد.
28 - إِلى قيدارَ ومَمالِكِ حاصورَ الَّتي ضَرَبَها نَبوكَد نَصَّر، مَلِكُ بابِل، هكذا قالَ الرَّبّ: قوموا آصعَدوا إِلى قيدار ودَمِّروا أَبْناء المَشرِق
29 - لِتُؤخَذْ خِيامُهم وغَنَمُهم وجُلودُهم وجَميعُ أَدَواتِهم ولْيُستَولَ على إِبِلِهم ولْينادَ عَليهم: (( الهَولُ مِن كُلِّ جانِب )).
30 - اهرُبوا سَريعاً وآشرُدوا وآختَبِئوا يا سُكّانَ حاصور، يَقولُ الرَّبّ لِأَنَّ نَبوكَد نَصَّر، مَلِك بابِل قد نَوى تَدْبيراً وفكَّرَ فِكراً عَلَيكم:
31 - (( قوموا آصعَدوا على أُمَّةٍ مُطمَئِنَّةٍ ساكِنَةٍ في أَمان، يَقولُ الرَّبّ لا أَبْوابَ لَها ولا مَزاليج سُكْناها في العُزلَة.
32 - تَصيرُ إِبِلُهم نَهْباً ومَواشيهِمِ الكَثيرَةُ سَلَباً)) وأُذُرِّي لِكُلِّ ريحً أُولئِكَ المَقْصوصي السَّوالِف ومِن كُلِّ جانِبٍ أَجلُبُ بَلِيَّتَهم، يَقولُ الرَّبّ.
33 - فتصيرُ حاصورُ مَأوى لِبَناتِ آوى مُقفِرَةً لِلأَبَد لا يَسكُنُ هُناكَ إنْسان ولا يَنزِلُ فيها آبنُ بَشَر.
34 - كَلامُ الرَّبّ الَّذي كانَ إِلى إِرمِيا النَّبِيِّ في عَيلام، في مَطلَعِ مُلكِ صِدقِيَّا، مَلِكِ يهوذا، قائِلاً:
35 - هكذا قالَ رَبُّ القُوَّات: هاءَنَذا أُحَطِّمُ قَوسَ عَيلام أَساسَ قُدرَتهم
36 - وأَجلُبُ على عَيلامَ الرِّياحَ الأَربَع مِن أَطْرافِ السَّماءِ الأَربَعة وأُذَرِّيهم لِتِلكَ الرِّياحِ كُلِّها ولا تَكونُ أُمَّةٌ إِلاَّ ويَأتيها مَطْرودونَ مِن عَيلام
37 - وأُحِلُّ بِعَيلامَ الذُّعْرَ مِن وَجهِ أَعدائِهم ومِن وَجهِ طالِبي نُفوسِهم وأَجلُبُ علَيهمِ الشَّرَّ وسَورةَ غَضَبي، يَقولُ الرَّبّ وأُطلِقُ في إِثرِهمَ السَّيفَ إِلى أَن أُفنِيَهم
38 - وأَجعَلُ عَرْشي في عَيلام وأُهلِكُ مِن هُناكَ المَلِكَ والرُّؤساء يَقولُ الرَّبّ.
39 - لكِنِّي في آخِرِ الأَيَّام أُرجِعُ أَسْرى عَيلام، يَقولُ الرَّبّ.

الكاثوليكية - دار المشرق