عوبديا - المِرثاة الرابعة

1 - آ- كَيفَ كَدُرَ الذَّهَبُ وتَغَيَّرَ النُّضارُ الخالِص وَتَبَعثَرَت حِجارةُ القُدْسِ في رأسِ كُلِّ شارِع؟ ب-
2 - بنو صِهْيونَ الكِرامُ المَوزونونَ بِالإِبْريز كَيفَ حُسِبوا آنِيَةً مِن فَخَّار عَمَلَ يَدَيِ الخَزَّاف؟ ج-
3 - حتَّى بَناتُ آوى كَشَفَتِ الثُّدِيَّ وأَرضعَت صِغارَها. أَمَّا بِنتُ شَعْبي فقاسِيَة كالنَّعامَ في البَرِّيَّة. د-
4 - لَصِقَ لِسانُ الرَّضيع بِحَنَكِه مِنَ العَطَش. الأَطفالُ طَلَبوا خُبزاً ولم يَكُنْ مَن يَكسِرُه لَهم. هـ-
5 - الَّذينَ يأكُلونَ الطَّيِّبات هلَكوا في الشَّوارِع والَّذينَ رُبُّوا في القِرمِز اِحتَضَنوا المَزابِل. و-
6 - فصارَ إِثمُ بِنتِ شَعْبي أَعظَمَ مِن خَطيئَةِ سَدوم الَّتي قلِبَت في لَحظَةٍ ولم تُمَدَّ إِلَيها يَد. ز-
7 - كانَ شُبَّانُها أَنْقى مِنَ الثَّلْج وأَنصَعَ مِنَ اللَّبَنِ الحَليب وأَجْسامُهم أَشَدُّ حُمرَةً مِنَ المَرْجان وبَشَرَتُهم لازَوَرْد. ح-
8 - أَصبَحَت هَيئَتُهم أَكلَحَ مِنَ السُّخام فلَم يُعرَفوا في الشَّوارع. لَصِقَت جُلودُهم بِعِظامِهم ويَبسَت كالخَشَب. ط-
9 - كانَتْ قَتْلى السَّيْفِ أَحسَنَ حالاً مِن قَتْلى الجوع لِأَنَّ هؤُلاءَ كانوا يَذوبون مِن قِلَّةِ غِلالِ الحُقول. ي-
10 - أَيدي النِّساءَ الحَنونات طَبَخَت أَولادَهُنَّ فكانوا لَهُنَّ طَعاماً في تَحَطُّمِ بِنتِ شَعْبي. ك-
11 - أَنفَذَ الرَّبُّ سُخطَه وصَبَّ سَورَةَ غَضَبِه فأَضرَمَ ناراً في صِهْيون فآلتَهَمَت أُسُسَها ل-
12 - لم يَكُنْ مُلوكُ الارضِ وجَميعُ سُكَّانِ الدُّنْيا لِيُصَدِّتوا أَنَّ المُضايقَ والعَدُوَّ يَدخُلانِ أَبْوابَ أُورَشَليم. م-
13 - بسَبَبِ خَطايا أَنْبِيائِها وَآثامَ كَهَنَتِها الَّذينَ سَفَكوا في وَسَطِها دَمَ الابْرار. ن-
14 - تاهوا كعُمْيانٍ في الشَّوارِع تَلَطَّخوا بِالدَّم حَتَّى لم يُطِقْ أَحَدٌ أَن يَلمُسَ مَلابِسَهم. س-
15 - نادَوهم: (( تَنَحَّوا، هُناكَ نَجِس تَنَحَّوا تَنَحَّوا، لا تَلمُسوا )). فإِن هَرَبوا وتاهوا في الأُمَم لم يَستَطيعوا الإِقامَةَ بَينَها. ف-
16 - وَجهُ الرَّبِّ فَرَّقَهم ولا يَعودُ يَنظُرُ إِلَيهم فلا يَكون هُناكَ إِكْرامٌ لِلكَهَنَة ولا رأفَةٌ بِالشُّيوخ. ع-
17 - كَلَّت عُيونُنا مِن ترَقُّبِ نُصرَةٍ باطِلة تَرَصَّدْنا تَرَصُّداً أُمَّةً لا خَلاصَ فيها. ص-
18 - تَصَيَّدوا خُطانا حَتَّى لا نَذهَبَ إِلى ساحاتِنا. قدِ آقتربَت آخِرَتُنا وتَمَّت أَيَّامُنا لِأَنَّ عاقِبَتَنا قد وافَت. ق-
19 - كانَ مُطارِدونا أَخَفَّ مِن عِقْبانِ السَّماء. جَدُّوا في إِثرِنا على الجِبال وكَمَنوا لَنا في البَرِّيَّة. ر-
20 - نَسَمَةُ أُنوفِنا، مَسيحُ الرَّبِّ، أُخِذَ في حُفَرِهم ذلك الَّذي قُلْنا فيه: (( في ظِلِّه نَحْيا بَينَ الأُمَم )). ش-
21 - إِطرَبي وآفرَحي يا بِنتَ أَدوم السَّاكِنَةَ في أَرضِ عوص. علَيكِ أَيضاً تَمُرُّ الكَأسُ فتَسكَرينَ وتَتَعَرَّينَ. ت-
22 - قد زالَ إِثمُكِ يا بِنتَ صِهْيون إنه لن يَعودَ يُجْليكِ. سيُعاقِبُ إِثمَكِ يا بِنتَ أَدوم ويَكشِفُ عن خَطاياكِ.

الكاثوليكية - دار المشرق